البريد
أخبار تهمك

جدة .. محط أنظار العالم لمشاهدة سباق كأس أمريكا لليخوت.. الحدث الرياضي الأعرق

Adv
كتب – محمد طنطاوي:
تواصل المملكة العربية السعودية مشروع تطوير الرياضية بمختلف أنواعها ، لاستضافة الأحداث الرياضية العالمية الدولية ، ومن ضمنها الحدث الرياضي للبطولة التمهيدية لكأس أمريكا السابع والثلاثين AC37″، التي ستقام لأول مرة خارج إسبانيا وذلك خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2023.
 وسعت وزارة الرياضة إلى تحقيق أهداف رئيسية لتنظيم قطاع الرياضة، والنهوض بمقوماته، لتوسيع قاعدة الممارسين للرياضة وتحقيق تميز محلي وعالمي ، كزيادة نسبة الممارسة للرياضة والأنشطة البدنية، وصناعة رياضة تنافسية على مستوى عال.
 وتُعد بطولة كاس أمريكا التي ستقام قبالة قرية السباق ونادي جدة لليخوت المجاورة لحلبة فورمولا 1 على كورنيش جدة بالشراكة مع وزارة الرياضة والاتحاد السعودي للملاحة الشراعية، إحدى أهم بطولات العالم البحري، حيث بدأ كأس أمريكا عام 1851م ببداية متواضعة, ثم ارتقى ليصبح الحدث الرياضي الأعرق بالتاريخ والأكثر شهرة في العالم أجمع، ويقام كأس أمريكا لليخوت كل ثلاث إلى أربعة أعوام.
 وسجل نادي اليخوت في نيويورك اسمه بتاريخ الكأس الأمريكي عبر رفعه للكأس لمدة 132 عاماً ونجح في الدفاع عن الكأس 24 مرة حتى عام 1983 قبل أن يهزم من قبل نادي بيرث الملكي لليخوت، الذي يمثله يخت أستراليا الثاني، ومنذ ذلك الوقت فاز الفريقان الأمريكي والنيوزيلاندي بالكأس أربع مرات وفاز الفريق السويسري بالكأس مرتين.
 وفي تصريح لوكالة الأنباء السعودية أكد الرئيس التنفيدي لكأس أمريكا AC37 جرانت دالتون، أن مقومات الفوز بالبطولة تحتاج إلى عدة عوامل كالبنية التحتية وسهولة التجول, بالإضافة إلى توفر مطار عالمي، وهو ما ساهم في اختيار محافظة جدة لاستضافة هذا الحدث، إضافة إلى موقعها الذي يأتي في منتصف العالم وعامل الطقس الذي هو الأهم من بين جميع العوامل، حيث تمتلك الحالة الطقسية الأفضل في العالم للإبحار ، مؤكداً أن جميع هذه العوامل توفرت في المملكة العربية السعودية، وفي محافظة جدة بالتحديد.
 وأشاد بأهداف رؤية المملكة 2030 التي تتمحور حول الاستدامة والتنوع، مقدماً شكره للمملكة العربية السعودية ولوزارة الرياضة ممثلةً بالاتحاد السعودي للملاحة الشراعية لاستضافتهم كأس أمريكا وتقديم كافة التسهيلات للفريق النيوزلاندي بتنظيم الكأس الأمريكي التمهيدي الثاني في جدة.
من جانبه أكد رئيس اللجنة المنظمة ستيوارت هوسفورد, أن اختيار المملكة لتنظيم البطولة يُعد فرصة للفرق المتنافسة للحضور لأول مرة في مدينة جدة ، والاستمتاع بالإبحار في شاطئ البحر الأحمر وجذب أنظار العالم، لما تتميز به المملكة العربية السعودية من تطوراتٍ ضخمة في القطاع الرياضي.
ريُذكر أن الفرق البريطانية والسويسرية والإيطالية والأمريكية والفرنسية سيتنافسون لمواجهة الفريق النيوزلندي (المدافع عن الكأس) الفائز بالكأس ثلاث مراتٍ على التوالي، على مدى ثلاثة أيام، وسيصاحب السباق خلال أيامه الثلاثة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر عدد من المرافق والفعاليات الترفيهية والتعليمية التي يمكن للمجتمع بمختلف فئاته الحضور والاستمتاع بها والتعرف على رياضة الملاحة الشراعية عبرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى