البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةخدمات

نوفارتس تُعزّز مع شركائها الالتزام بصحة القلب من خلال حملة “من غير قيود”

حملة تشمل منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا

Adv
  • خلال عام 2024، تتواصل حملة “من غير قيود” التي أطلقتها نوفارتس وشركاؤها للجمع بينالمرضىوأحبائهم وبين أخصائيي ومنظومات الرعاية الصحية معاً في مهمة تهدف لإزالة القيودأمام تحسين صحة القلب.

  • النسخة الثانية من “تحدّي من غير قيود”في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقياخلال الفترة بين 15 أبريل و13 مايو،تواصل تحفيز الآلاف من موظفي نوفارتس في أكثر من 30 دولة لاتخاذ إجراءات تُعزّزصحة القلبلهم ولعائلاتهم وأصدقائهم.
  • ضمن إطار مفهوم”صحتك – من غير قيود” في الحملة، تهدف نوفارتس إلى إشراك المتخصّصين في الرعاية الصحية لإزالة القيود التيتُعيق تحقيق مستوى أفضل من الرعاية الصحية، وذلكخلال المؤتمر الـ 28لأمراض القلب في آسيا والمحيط الهادئ، والذي ينعقدبالتنسيق مع المؤتمر السنوي الـ 15 لجمعية القلب الإماراتية في دبي خلالالفترة من 2 إلى 4 مايو.

 

[كتب – محمد طنطاوي] –ساهمت حملة “من غير قيود” التي أطلقتها شركة نوفارتس وشركاؤها عبر منظومات الرعاية الصحية عام 2023،في تحفيز المشاركين على اتخاذ إجراءات تُعزّز صحة القلب في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا، وتساعدالمجتمعات على معالجة أمراض القلب والأوعية الدموية، القاتل الأول على مستوى المنطقة. وتواصل الحملة اكتساب مزيدمن الزخم من خلال المبادرات المحلية والإقليمية والجهود التثقيفية الهادفة إلى إزالة القيود أمامتحسين صحة القلب لدى ملايين الأشخاص.

 

تحفيز التغيير السلوكي لدى الموظفين لتحسين صحة القلب

في إطار حملة “من غير قيود”، أطلقت نوفارتس”تحدّي من غير قيود” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيالعام 2024، وهي مسابقة ودّية تهدفلمشاركة موظفي نوفارتسمن مختلف أنحاء المنطقة، وتحفيزهم على اتخاذ إجراءات تركز على صحة القلب،وذلك من خلالالانخراط في الأنشطةالبدنية واتباع ممارساتالحياة الصحية.

وفي النسخة الثانية من هذا التحدّي، والتي تبدأ بتاريخ 15 أبريل وتستمر حتى 13 مايو 2024،  قام أكثر من 2,000 موظف في نوفارتس بالتسجيل والمشاركةللتشجيع على اتباع أسلوب حياة نشط وصحي، باستخدام تطبيق اللياقة الاجتماعية(GoJoe)لمتابعة أنشطتهم البدنية، مع تحفيزهم على تعريف عائلاتهم وأصدقائهم وشبكاتهم الاجتماعية بضرورة الاهتمام بصحة القلب.

وفي العام الماضي، شهد التحدّي مشاركة أكثر من 1,500 موظف؛ حيث تمّ تشكيل 260 فريقاً، مع تسجيل أكثر من 45,000 نشاط بدني خلال فترة الأسابيع الأربعة.

وفي هذا السياق، قالت روث كوجورو، المدير التنفيذي لقسم الاتصال ودعم المرضى فينوفارتس لمنطقةآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا: “تفخر نوفارتس بالتزامها المتواصلتجاه إزالة القيود أمام صحة القلب، ليس عند موظفينا فقط؛ بللدى جميع الأطراف المعنية الرئيسية، بما في ذلك المرضى وأخصائيو الرعاية والمنظومات الصحية. وانطلاقاً من أهمية دورنا كشركة رعاية صحية عالمية ملتزمة بتحسين حياة الناس وإطالة أعمارهم، نحن متحمسون لإدارة “تحدّي من غير قيود” لصحة القلب في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا للعام الثاني؛ حيث ندرك الحاجة إلى شراكات مستدامة عبر منظومتنا للرعاية الصحية لضماننطاق وصول أوسع، ولتحسين مستويات الرعاية الصحية والوقاية. ونتعاون في نوفارتس مع الأطراف المعنية الرئيسية لدينا ضمنمفاهيمالمحاور الثلاث للحملة؛ وهي “حياتك – من غير قيود” مع المرضى، و”صحتك – من غير قيود” مع أخصائيي الرعاية الصحية”، و”وطن – من غير قيود” مع منظومات الرعاية الصحية. كما نعتبر من جهتنا أن جهود الشراكة في اتخاذ إجراءات وحلول لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية في مجتمعاتنا هي أولويتنا الرئيسية التي ستستمر من خلال حملة “من غير قيود” وما يتبعها من مبادرات”.

نوفارتس تدعو للارتقاء بمستويات الرعاية الصحية خلال مؤتمر أمراض القلب في آسيا والمحيط الهادئ  – جمعية القلب الإماراتيةللعام 2024

أظهر تقرير حديث صادر عن جمعية آسيا والمحيط الهادئ لأمراض القلب والأوعية الدموية، والذي تعد نوفارتس شريكاً مؤسساً فيها، أن الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية تشكل نسبة 35% من إجمالي الوفيات في قارة آسيا وحدها، وأن الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية في المنطقة تمثل نسبة 58% من إجمالي وفيات هذه الأمراض على مستوى العالم[1]. وبالمثل، تعد الأمراض القلبية الوعائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيضًا السبب الأول للوفاة، حيث تسبب أكثر من ثلث إجمالي الوفيات[2]، وذلك على الرغم من أن نسبة 80% من حالات الوفاة المرتبطة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية يمكن تجنبها[3].

 

وقال الدكتور وائل المحميد، استشاري أمراض القلب، وعضو مجلس إدارة جمعية القلب الإماراتية، والرئيس المشارك للجنة المنظمة لفعالية مؤتمر أمراض القلب في آسيا والمحيط الهادئ – جمعية القلب الإماراتية للعام 2024: “تعتبر الوفيات الناجمة عن ضعف صحة القلب أكثر من الوفيات التي يتسبب بها أي مرض آخر على مستوى العالم. ولذلك ينبغي الإسراع في معالجةأمراض القلب والأوعية الدموية بطرق أكثر ابتكاراً للحدّ من الوفيات المرتبطة بها؛ مع النظر بعين الاعتبار إلى أن 8 من كلّ 10 وفيات مرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية يمكن بالفعل تجنبها”.

وخلال مؤتمر أمراض القلب في آسيا والمحيط الهادئ – جمعية القلب الإماراتية للعام 2024 الذي سينعقد في دبي بين يومي 2 و4 مايو، ستستضيف نوفارتس ندوتين لأخصائيي الرعاية الصحية والمجتمع الطبي.ويمثلمفهوم “صحة – من غير قيود”أحد االمحاور الثلاثلحركة “من غير قيود”، والتي تركز على دعم أطباء القلب وغيرهم من أخصائيي الرعاية الصحية في جهودهم الرامية إلى التخلص من القيود، وتحسين مستوى الرعاية لصحة القلب.

التاريخ: 3 مايو 2024 (الجمعة)

“كسر الحواجز في إدارة أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين”، 13:45 – 14:30

التاريخ: 4 مايو 2024 (السبت)

“الكشف عن العامل الخفي في أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين: البروتين الدهني“A”، 12:45 – 13:30

يرجى العودة إلى ملاحظات المحررين لمزيد من المعلومات حول الندوة

 

حركة من غير قيود” تشهد نجاحاً ملحوظاً في جميع أنحاء المنطقة

إلى جانب جهود نوفارتس الهادفة لتمكين الموظفين من الاهتمام بصحة القلب، شهدت حركة “من غير قيود” أيضاًمنذ إنشائها العديد من الشراكات، مما ساهم بشكل إيجابي في تحسين صحة القلب على مستوى المنطقة.

وقد التقت في الهند مجموعة من سفراء حملة “من غير قيود”ومن داعمي المرضى المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية لتشكيل “مؤسسة صحة القلب في الهند”، وهي أول منظمة من نوعها تُعنى بمرضى القلب والأوعية الدموية في الهند.

وصرّح رام خاندلوال، مؤسس “مؤسسة صحة القلب في الهند” وسفير حركة “من غير قيود”، بالقول: “على الرغم من أن أمراض القلب والأوعية الدموية تعتبر المسبّب الأول للوفيات بين الهنود، إلا أن الهند كانت تفتقر إلى منظمة ناشطة للمرضى تساعد في الحدّ من المخاوف وتلبيةواحتياجات ملايين المرضى المتأثرين بهذه الأمراض، وذلك حتى إنشاء مؤسسة صحة القلب في الهند، والتي وفرت لنا منصّة للعمل على تجاوز القيود التي تحول دون الاهتمامبصحة القلب في الهند، بالتعاون مع شركاء موثوقين مثل شركة نوفارتس”.

ومن خلال حركة “من غير قيود”، تعمل نوفارتس أيضاً مع مجموعة متنوعة من الأطراف المعنية الرئيسية، بما في ذلك منظمات الصحة العامة،للتشجيع على الوقاية من أمراض القلب. وفي كوريا، تتعاون نوفارتس مع حكومة مدينة سيؤل والجمعية الكورية لأمراض القلب التداخلية في إطلاق برنامج تثقيف عام حول الوقاية من اضطرابات الكولسترول والدهون في الدم وإدارتها، وتوفيرفحوصات متلازمة الأيض والكولسترول الدهني منخفض الكثافة عبر 28 موقع عمل تابع للشركة في سيؤل هذا العام. ويعد هذا البرنامجأحد المبادرات الرئيسية بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين الأطراف الثلاثة في عام 2023.

 

كما تتعاون نوفارتس مع الشخصيات المؤثرة في دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي في التثقيف وزيادة الوعي حول أهمية فحص الكولسترول وفهم نتائج القياسات وعوامل الخطر. وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت نوفارتس بالتعاون مع المؤثرين برنامج “صحة القلب من غير قيود: توعية أصحاب العمل”، لإدارة برامج تعليمية واختبارية بالتعاون مع أصحاب العمل في جميع أنحاء دولة الإمارات.

وجدير بالذكر أن نوفارتس ملتزمة مع شركائها في منظومة الرعاية الصحية بإحداث تأثير إيجابي في مستويات صحة القلب والأوعية الدموية، وتحقيق الريادة في خفض الوفيات المرتبطة بهذه الأمراض بين جميع الفئات المجتمع.

1جمعية آسيا والمحيط الهادئ لأمراض القلب والأوعية الدموية. دعوة للعمل المتماسك: إعادة تعريف رعاية القلب والأوعية الدموية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. متوفر في أبريل 2024: https://apac-cvd.org/wp-content/uploads/2024/02/Redefining-Cardiovascular-Care-Report_final.pdf

 

2الاتحاد العالمي للقلب. الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. متوفر في مارس 2024. متاح على:https://world-heart-federation.org/where-we-work/middle-east-north-africa/#:~:text=Cardiovascular%20disease%20is%20the%20number,Oman%20to%2010%25%20in%20Somalia.

 

3منظمة الصحة العالمية. أمراض القلب والأوعية الدموية: تجنب النوبات القلبية والسكات الدماغية. متوفر على: :https://www.who.int/news-room/questions-and-answers/item/cardiovascular-diseases-avoiding-heart-attacks-and-strokes.  ]تاريخ آخر دخول 11 يناير 2023[

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى