البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةخدمات

‎هواوي توقع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة المصرية للبترول لدمج تقنياتها وحلولها الرقمية الحديثة في قطاع الطاقة والبترول

‎بحضور وزير البترول والثروة المعدنية

Adv

كتب – محمد طنطاوي: وقعت شركة هواوي، الرائدة في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، برتوكول تعاون مع الهيئة المصرية العامة للبترول، وذلك بهدف دمج خبرات وامكانيات هواوي العالمية في توفير خدمات وتقنيات ذكية في قطاع الطاقة والبترول.

شهد توقيع الاتفاقية المهندس/ طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، حيث قام بتوقيعها كل من السيد/ جوش زاهو، رئيس قطاع البترول بشركة هواوي مصر، والسيد/ علاء البطل، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول وبحضور لفيف من قيادات الشركتين.

يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار استراتيجية شركة هواوي التي تستهدف المساهمة في دعم التحول الرقمي للقطاع في إطار استراتيجية مصر للتحول الرقمي 2030.

‎تم توقيع بروتوكول التعاون على هامش مشاركة هواوي للمرة الرابعة على التوالي في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول “إيجبس 2024” تحت شعار “إطلاق العنان لاستدامة الطاقة وتكامل نقل البيانات”

وفي هذا الإطار، عبر السيد/ جوش زاهو، رئيس قطاع البترول بشركة هواوي: “تلتزم شركة هواوي بتقديم كافة الحلول التي تتوافق مع المعايير العالمية الخاصة بالتحول الرقمي واستخدام الأدوات التقنية في قطاع الطاقة والبترول. ونثق بأن تعاوننا مع الهيئة العامة المصرية للبترول سيساهم في تحقيق نقلة نوعية في القطاع، ويدعم جهود مصر لتحقيق التنمية المستدامة، والتقدم والازدهار لهذا القطاع”.

ومن جانبه، أعرب السيد/ علاء البطل، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة المصرية للبترول عن سعادته بتوقيع مذكرة التعاون مع شركة هواوي، قائلا: “تحرص الهيئة على التعاون مع شركة هواوي الرائدة والتي تقدم الحلول المبتكرة لدعم التحول الرقمي لقطاع الطاقة والبترول بالهيئة. وأضاف: “التعاون فيما بيننا سيمكننا من تحقيق الأهداف التي نسعى إليها ومنها توفير أحدث الحلول والتقنيات الذكية بالهيئة، والتي ستمكننا من رقمنة قطاعات الهيئة”.
‎جدير بالذكر أن شركة هواوي تشارك للمرة الرابعة على التوالي في مؤتمر ومعرض “إيجبس 2024”. وتواصل الشركة تسخير حلولها وتقنياتها وعرض أفضل الممارسات والاستراتيجيات في قطاع الطاقة والبترول، بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى