البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةخدمات

مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية يطلق مبادرته الترويجية والتوعوية لجمع التبرعات لسكان غزة

بهدف دعم ونشر الوعي حول حملة دبي العطاء الرمضانية "غزة في القلب"

Adv

كتب – محمد طنطاوي: أعلن مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية عن دعمه لـ”غزة في القلب”، وهي حملة دبي العطاء الرمضانية الهادفة لجمع التبرعات من أجل توفير الإغاثة الطارئة لسكان غزة، في ظل النقص المتزايد في الإمدادات الضرورية واللازمة التي هم في أمس الحاجة اليها كالغذاء والمأوى. وسيتم توجيه جميع التبرعات لتوفير وجبات ساخنة وسلال طعام بالإضافة إلى خيم إيواء مقاومة للمياه والحرائق، وذلك بالتعاون مع مؤسسة “أنيرا”، بصفتها شريك دبي العطاء المنفذ في غزة.

ويتضمن دعم مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية إطلاق حملة تواصل واتصال على نطاق واسع مع الجالية الفلسطينية في الإمارات وكافة المواطنين والمقيمين في الدولة للمساهمة في حملة “غزة في القلب”، والتبرع لصالح أشقائهم المنكوبين في غزة. هذا وسيطلق المجلس بالتعاون مع شركاء وداعمين حملات إعلانية ترويجية وحملات توعوية وتوظيف مجموعة من صُناع المحتوى والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي لحث الجمهور على التبرع لصالح حملة “غزة في القلب” وفق توجيهات دبي العطاء، وهي منظمة مجتمع مدني مرتبطة رسمياً بإدارة الاتصالات العالمية التابعة للأمم المتحدة (UN DGC)، وذلك من خلال القنوات المعتمدة، والتي تشمل التبرع عبر الرسائل النصية القصيرة عبر “اتصالات من e&” و”دو” (du)، أو التبرع عبر الموقع الإلكتروني www.dubaicares.ae، أو التبرع المالي المباشر من خلال إيداع مصرفي في حساب دبي العطاء أو بشيك موجه إلى دبي العطاء.

كما سينظم المجلس أمسية رمضانية خاصة لجمع التبرعات من المدعوين بشكل مباشر لصالح حملة “غزة في القلب”، يوم السبت الموافق 23 مارس في تمام الساعة 10 مساءً في قاعة الشيخ مكتوم، مركز دبي التجاري العالمي، تتضمن كلمات لممثلي الجهات القائمة على الحملة وعرض خاص حول آلية عمل اللجان المعنية بجمع التبرعات وتوفير وتجهيز الوجبات وسلال الطعام والخيم، وتوصيلها إلى مستحقيها في غزة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال سعادة الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء: “يواجه سكان غزة نقصاً حاداً في الأمن الغذائي والمأوى في ظل الصراع القائم الذي حصد آلاف الأرواح وشرد أكثر من 1.9 مليون شخص. وضمن جهود دولة الإمارات الإنسانية لتقديم المساعدات العاجلة للشعب الفلسطيني، أطلقت دبي العطاء حملة “غزة في القلب” لجمع التبرعات التي نهدف من خلالها إلى توفير منصة لمجتمع دولة الإمارات لتوحيد الجهود وتقديم الدعم الملموس والعاجل، حيث ستساهم هذه التبرعات في توفير الوجبات الساخنة والسلال الغذائية وخيم الإيواء. ولضمان الإمداد السريع والفعال للإغاثة الطارئة، قمنا بتوقيع شراكة مع شريكنا طويل الأمد مؤسسة “أنيرا”، التي تعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة والشركاء الدبلوماسيين والمنظمات غير الحكومية من أجل فتح ممرات المساعدات لتوفير الإغاثة العاجلة. ونحن نثمن دور مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية والجهات الداعمة الأخرى وندعو كافة أفراد المجتمع للانضمام إلينا في هذه الحملة من أجل تقديم الإغاثة العاجلة للأشقاء الفلسطينيين الذين هم في أمس الحاجة إليها”.

من جهته قال مالك ملحم، رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية: “يأتي دعمنا لحملة “غزة في القلب” من واقع الواجب الذي يتحتم علينا في مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية تجاه أهلنا في فلسطين بشكل عام وغزة بشكل خاص، وهو واجب إنساني على الجميع المبادرة للمساهمة فيه وتقديم الدعم اللازم لتخفيف معاناة أهلنا في غزة في هذه الظروف العصيبة والاستثنائية”.

وأضاف: “وهنا نثني على جهود دبي العطاء في إطلاق هذه الحملة الخيرة التي توفر منبراً لأفراد المجتمع الإماراتي لإظهار مشاعر التعاطف المتزايدة تجاه أخوتهم الفلسطينيين. وانما تعكس الحملة روح التكاتف والتعاون التي غرسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ونحن على ثقة بأن هذه التبرعات سيكون لها دور فعّال على أرض الواقع في دعم إخواننا في غزة، وستسهم في توفير المساعدة الضرورية للمحتاجين وتخفيف معاناتهم ولو بشكل مؤقت وبسيط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى