البريد
أخبار تهمكالرئيسيةخدماتعرب وعالمفن وثقافات

بمشاركة 700 عداء يتنافسون في الصحراء العُمانية .. انطلاق النسخة التاسعة من ماراثون عُمان الصحراوي

Adv
  • يعتبر من أصعب سباقات الجري الصحراوية في العالم
  • بمشاركة 700 عداء يتنافسون في الصحراء العمانية
  • انطلاق النسخة التاسعة من ماراثون عمان الصحراوي

كتب – أحمد طنطاوي: انطلقت اليوم السبت في ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية، المرحلة الأولى من سباق ماراثون عمان الصحراوي 2024م في نسخته التاسعة والذي يقام خلال الفترة من20 – 23 من الشهر الجاري، بمشاركة 700متسابق ومتسابقةمن مختلف دول العالم، بالإضافة إلى عدد من المتسابقين من سلطنة عمان، حيث يأتي السباق برعاية من وزارة التراث والسياحة وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة.

المرحلة الأولى من السباق والتي انطلقت من أمام حصن الواصل بولاية بدية، أقيمت تحت رعاية سعادة محمود بن يحيى الذهلي محافظ شمال الشرقية  وبحضور سعادة عزان بن قاسم  البوسعيدي وكيل وزارة التراث والسياحة للسياحة، وينقسم السباق الذي سينطلق من منطقة الواصل في ولاية بدية إلى (السباق الصحراوي الكلاسيكي) 165 كيلومترًا، ومقسم على أربعة مراحل تمتد كل منها على مسافة 42 كيلو مترًا و55 كيلو متراً و47 كيلومترًا (المرحلة الليلية ) و21 كيلومترًا على التوالي، إضافة إلى السباقات القصيرة المصاحبة 2 كم،5 كم ،10 كم ،21 كم،42 كم، ما يقدّم للمتسابقين فرصة الاستمتاع بمجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية في صحراء سلطنة عُمان خلال مسار السباق الممتد من أمام القلاع والحصن الضارب في التاريخ في قرية الواصل بولاية بدية عبر الكثبان الرملية الشاهقة، موفرًا للعدائين تجربةً صحراويةً متكاملةً.

وقال سعادة محمود بن يحيى الذهلي محافظ شمال الشرقية يعد الماراثون أحد أهم الفعاليات ضمن برنامج شتاء شمال الشرقية 2024، مشيراً بأن أهمية هذا الماراثون تكمن في استمراريته لتسع نسخ متتالية ومشاركة واسعة من أبطال الجري من مختلف دول العالم، وهذا يؤكد أهمية الحدث باعتباره حدثاً رياضياً سياحياً اقتصادياً وكذلك عالمياً، مؤكدا سعادته بأن مثل هذه الفعاليات الجاذبة للزوار تثري السياحة المحلية بشكل كبير، وتأتي تأكيدا على نهج وسياسة حكومة سلطنة عُمان بأهمية إقامة مثل هذه الفعاليات تشجيعاً للسياحة وتعزيزاً للنمو الاقتصادي في محافظة شمال الشرقية، حيث أن ما يصاحب هذا الماراثون من فعاليات وأنشطة متنوعة تثري هذا الجانب وتخلق حراك يستفاد منه في المجالات السياحية والاقتصادية والاجتماعية، موضحا سعادته عند إقامة فعاليات ذات طابع دولي فأنت تبعث رسالة لدول العالم بمكانة سلطنة عُمان السياحية والرياضية والاقتصادية وهذا بحد ذاته جذب رائع للزوار من مختلف الدول للتعرف على سلطنة عُمان والاستمتاع بما تزخر به من مقومات سياحية نادرة لا سيما في محافظة شمال الشرقية بوجود الرمال الذهبية في ولاية بدية والبرك المائية بولاية وادي بني خالد، والمنتزهات السياحية في ولاية دماء والطائيين والأسواق التقليدية والحارات القديمة والقلاع والحصون في ولايات إبراء والمضيبي والقابل وسناو، فحدث ماراثون عمان الصحراوي سيظل أهم الأحداث الرياضة والسياحية في سلطنة عمان وبإشراف ودعم من وزارة التراث والسياحة وباقي الجهات بالقطاعين العام والخاص.

من جانبه قال سعيد بن حمد الحجري المشرف العام لماراثون عمان الصحراوي: الماراثون في هذا العام يأتي بصورة جديدة بعد نجاح النسخ الثمان الماضية والتي انطلقت منذ عام 2013، مشيرا إلى أن المتسابقين على موعد مع أقسى انواع التحدي والمغامرة في الصحراء العمانية لمسافة 165 كيلو مترا

يقطعها نخبة من اقوى المتسابقين الذين قدموا من مختلف بقاعالأرض ليثبت كل واحد منهم لنفسه وللعالم أنهم قادرون على أن يحققوا أهدافهم في أصعب الظروف وجها لوجه مع الطبيعة العمانية.

وأشار الحجري سباق هذا العام يبلغ طوله /165/ كم مقسم على أربع مراحلة، المرحلة الأولى منه والتي انطلقت /اليوم/ لمسافة /47/ كم، والمرحلة الثانية لمسافة /55/ كم في اليوم الثاني للسباق، فيما تقام المرحلة الثالثة في اليوم الثالث للسباق ولمسافة /42/ كم، على أن يختتم السباق في اليوم الرابع والأخير بإقامةالمرحلة الرابعة التي يبلغ طولها /21/ كم.

وأضاف الحجري: يهدف السباق إلى فتح  أفاق جديدة للشباب العماني للمشاركة في هكذا سباقات عالمية وإلى دعم السياحة العمانية، كماأن السباق يعد من السباقات العالمية التي تحظى باستضافته سنويا سلطنة عمان، حيث يعد قطاع الرياضة بشكل عام ورياضة المغامرات بشكل خاص من أسرع وأكثر القطاعات نموا، مؤكدا في الوقت ذاته أن السباق يسهم بدوره في توسيع قاعدة الاقتصاد المحلي والترويج للسياحة المحلية في ولاية بدية ومحافظة شمال الشرقية، وذلك بما يتماشى مع رؤية عمان 2040، مضيفا بأنالسباق كذلك يشجع التبادل الثقافي والمشاركة الرياضية في المجتمع.

الجدير بالذكر بأن المرحلة الثانية للسباق ستقام يوم /غدا الأحد/ لمسافة /55/ كم، حيث ستتضمن المرحلة مسار واحد للمحترفين من داخل سلطنة عمان وخارجها، هذا ويتضمن السباق لهذا العام عدد من الفعاليات المصاحبة بمشاركة مجتمعية واسعة وبمشاركة فرق الفنون العمانية المغناة.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى