البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسية

“Integra Seven” وومضة يصدران تقريراً حديثاً حول “واقع المواهب التقنية في دبي”

أول تقرير يسلط الضوء على المنظومة التكنولوجية في دبي والاستراتيجيات التي تعتمدها الشركات لجذب المواهب التقنية

Adv

من المتوقع أن يستمر الطلب على المواهب التقنية المتخصصة في تجاوز العرض المتاح في دبي

  • 90% من شركات التكنولوجيا توزع فرق عملها ومواهبها التقنية على عدد من الدولللاستفادة من مجموعة أوسع من المهارات والخبرات
  • موقع “لينكد إن” يتصدر مصادر استقطاب المواهب وتوظيفها ولكن هناك تباين كبير بين الملف الشخصي للمرشح عبر الإنترنت ومهاراته الفعلية

كتب – محمد طنطاوي:  أعلنت شركة “Integra Seven إنتيجرا سفن”، شركة الاستشارات التي يقع مقرها في إمارة دبي، بالتعاون مع “ومضة”، المنصة الرائدة لتمكين ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إطلاق تقرير حديث تحت عنوان “واقع المواهب التقنية في دبي 2023”. ويستعرض هذا التقرير المنظومة التقنية والتكنولوجية في دبي، كاشفاً عن الاستراتيجيات التي تعتمدها شركات التكنولوجيا لجذب المواهب التقنية والمحافظة عليها، بالإضافة إلى توفير رؤىً حول السياسات والتشريعات التي تم تطويرها وتحسينها والمتعلقة بقطاع التكنولوجيا في الإمارة.

ويتناول التقرير التحديات التي تواجهها شركات التكنولوجيا في دبي، ويستعرض أفضل الممارسات التي طبقها المؤسسون الناجحون. ويشير التقرير  أن شركات التكنولوجيا التي تتخذ من دبي مقراً لها، تتبنى نهجاً عالمياً، حيث تقوم بتوزيع فرق عملها التقنية على امتداد دولتين إلى أربع دول، حيث يتماشى هذا الاتجاه والمتمثل في توزيع المواهب التقنية عبر بلدان متعددة مع الطبيعة العالمية للمشهد الرقمي، ويمثل خياراً استراتيجياً للشركات للاستفادة من مجموعة أوسع من المهارات والخبرات.

وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية والوزير المكلف بملف استقطاب واستبقاء أفضل المواهب العالمية أن دولة الإمارات ومن خلال الرؤية الاستشرافية لقيادتها الرشيدة تدرك أن رعاية المواهب وتمكين الموهوبين وأصحاب الأفكار الخلاقة هو حجر الزاوية في بناء قطاعات اقتصاد المستقبل القائمة على المعرفة والابتكار وتبني التكنولوجيا الحديثة، ولذلك تضعها الدولة ​​على رأس أولوياتها باعتبارها ميزة تنافسية ضرورية لتحفيز النمو والتنويع الاقتصادي.

وقال معاليه: “لقد نجحت استراتيجية دولة الإمارات في استقطاب واستبقاء أفضل المواهب العالمية، وخططها الطموحة لبناء اقتصاد المستقبل في ترسيخ مكانة الدولة مركزاً عالمياً لجذب أفضل الموهوبين وأصحاب الأفكار الخلاقة من مختلف أنحاء العالم، ووجهةً مفضلة للطموحين ورواد الأعمال لتحقيق أحلامهم والتقدم في حياتهم المهنية أو إطلاق أعمالهم التجارية الواعدة، وتقديم مساهمة نوعية في مسيرة التقدم والازدهار الاقتصادي والتنموي للدولة”.

ووفقاً للتقرير، شملت الأسواق الرئيسية لاستقطاب المواهب التقنية إلى دبي كل من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند وباكستان ودول شرق أوروبا ودول البلقانوتركيا. وأكد التقرير أيضاً إن موقع “لينكد إن” وإحالات وتوصيات الموظفين يعتبران من المصادر الرئيسية لاستقطاب وتوظيف المواهب التقنية، في حين تبين أن بناء العلاقات مع المؤسسات والنخب الأكاديمية،  وجهود فرق التوظيف الداخلية تعتبر من المصادر التي أثبتت فعاليتها لاستقطاب المواهب التقنية بالنسبة لبعض الشركات.

وعلى الرغم من أن معدل التناقص الطبيعي للموظفين قد بلغ 8.75% في القطاع التكنولوجي في دبي ، وهو أعلى من المعدل الوطني ولكنه يعتبر أقل من معدل المنظومات التقنية الناضجة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، تلعب إدارات الموارد البشرية دوراً أساسياً في توسيع نطاق التكنولوجيا المستخدمة في الشركات، مع تخصيص 24% من وقت مؤسسي الشركات لمسائل تتعلق بالمواهب التقنية بشركاتهم.

ناتاليا سيشيفا، المدير العام لشركة " إنتيجرا سفن"
ناتاليا سيشيفا، المدير العام لشركة ” إنتيجرا سفن”

وقالت ناتاليا سيشيفا، المدير العام لشركة إنتيجرا سفن : “إن نجاح دبي في تصدر المنظومات التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعود إلى التعاون بين صناع السياسات، ومؤسسي الشركات، والمواهب التقنية. ويسلط تقريرنا الضوء على هذه الجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص، التي تعزز التنمية المستدامة في الإمارة.”

وقال فادي غندور، رئيس مجلس إدارة ومضة: “يأتي إصدار تقرير “واقع المواهب التقنية في دبي 2023″ في فترة مهمةومحورية في مسيرة تطوير المنظومة التكنولوجية في دبي، حيث يوفر التقريرلجميع الأطراف المعنية رؤية مدروسة بدقة حول ديناميكيات الفرص والاحتياجات والمتطلبات والتحديات التي تواجه المواهب والشركات الناشئة على حدٍ سواء”.

ووفقاً لنتائج التقرير الحديث، فإن ثلثي مطوري التكنولوجيا العاملين في دبي منفتحون على فرص عمل جديدة. وتشمل أسباب انفتاحهم على تغيير وظائفهم: فرص الملكية، ومزايا نمط الحياة، والأهم من ذلك، فرصة العمل بأحدث التقنيات وتعلم مهارات جديدة.

ويتضمن التقرير مقابلة حصرية مع أمادو دافي، الرئيس التنفيذي لشركة “Gebeya  جيبيا،والتي تعتبر منصة للمواهب وأصحاب المهارات الرقمية في عموم القارة الأفريقية، حيث يشارك في التقرير تجربته في إعادة تدريب آلاف المهندسين، وخطط الشركة في تعزيز العلاقات بين دبي وأفريقيا من خلال نقل المهارات والمواهب.

وقد تم إطلاق تقرير “واقع المواهب التقنية في دبي 2023″، الذي يوفر رؤى وتوصيات لرواد الأعمال ومهندسي البرمجيات وصناع السياسات حول المنظومة التكنولوجية في دبي، خلال جلسة مخصصة في معرض “إكسباند نورث ستار 2023” المقام ضمن فعاليات معرض جيتكس.وضمت الجلسة متحدثين من ومضة وجيبيا وليكسيوم، الذين استعرضوا وجهات نظرهم المتخصصة حول مزايا دبي وقدرتها علىتصدر المنافسة العالمية بين مراكز ووجهات التكنولوجيا الجاذبة للمواهب الماهرة في المستقبل القريب.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى