البريد
الرئيسيةفن وثقافاتمنوعات ومجتمع

رواية (حديقة خلفية) لأشرف أبو اليزيد درسًا في منهاج التعليم الثانوي للغة العربية بالهند

Adv

نشرت الهيئة المركزية للتعليم الثانوي لأوّل مرة كتب اللغة العربية للصف التاسع في عام ٢٠١٠-٢٠١١ ومنذ ذلك الحين جرت الكثير من المياه تحت الجسر. استلزم إصدار سياسة التعليم الوطنية  في٢٠٢٠ حتما تجديد منهج الهيئة المركزية للتعليم الثانوي   وطرق التدريس، وطرق التقييم للمدارس الثانوية. أبرز هذه التغيرات هو اعتماد التعليم القائم على الكفاءة باستخدام المضمون المعدل، والتأكيد على النهج التواصلي والتعلم الشخصي والتعلم القائم على المهام

ولا يمكن تحقيق التحولات المذكورة أعلاه دون تعديل المادة النصية وكان هذا هو السبب الدقيق لإصدار الطبعة الثانية المنقحة بدقة لكتاب منهاج التعليم الثانوي للصف التاسع. تتضمن هذه الطبعة العديد من الدروس السياقية الجديدة التي ستمكن المتعلمين من ربط تجارب التعلّم بحياتهم اليومية. وبالتالي، من المأمول أن يحث هذا الكتاب الطلاب على مواصلة رحلتهم لتعلم اللغة العربية خارج الفصل الدراسي وإلى العالم الأوسع.

وتم تقسيم هذه الطبعة إلى أربع وحدات، وتستكشف كل وحدة منها موضوعا مختلفا. تغطي الوحدة الأولى السيرة الذاتية لعبقري هندي، والتي تهدف إلى تشجيع الطلاب وتحفيزهم على متابعة أحلامهم وشغفهم. توضح الوحدة الثانية عن ثقافة الهند وثروة تراثها، والوحدة الثالثة تبحث عن أهمية حماية البيئة والمحافظة على طهارتها، وتركز الوحدة الأخيرة على انفجار المعلومات التقنية، وتسليط الضوء على إمكانيات الذكاء الاصطناعي في العالم الراهن.

وبالإضافة إلى الكفاءة اللغوية الأساسية مثل القواعد والنحو والصوتيات والمفردات، فإنه يغطي أيضا الكفاءات الأخرى مثل كيفية استخدام اللغة بشكل مناسب في سياقات مختلفة، وتطوير مهارات التفكير النقدي من خلال تحليل اللغة المستخدمة في النصوص المختلفة، وتقديم معلومات حول الثقافة بما في ذلك العادات والتقاليد والقيم

ونود أن نعير عن امتناننا لجهود السيد جوهرم لجلب جميع الخبراء الآخرين على منصة مشتركة لبدء أعمال المراجعة لهذه الطبعة، كما نود أن نسجل تقديرنا لجميع أعضاء لجنة الكتاب المدرسي، وأعضاء لجنة الخيراء الذين ساهموا في تطوير هذه الطبعة مفکرین و مراجعين، لقد كان دعهم حاسا ولا يقدر بثمن في نشاء هذه الطبعة. نأمل أن يجد الطلاب والمعلمون النسخة الجديدة لكتاب منهاج التعليم الثانوي للصف التاسع مصدرا إعلاميا وجذابا، ترحب دائما بالملاحظات والاقتراحات لمزيد من التحسين.

كانت هذه مقدمة الهيئة المركزية للتعليم الثانوي، أما المحتويات في الوحدة الأولى

عبقري هِنْدِي،فكانت عبقري هِنْدِيٌّ (بيان)، ومَنْ جَدٌ وَجَدَ (مَنْظُومَةٌ)، ومِنَ الحُلْمِ إِلَى الحَقِيقَة (سِيرَةُ). وفي الوحدة الثانية المعنونة بثَقَافَةُ الهِنْدِ كان هناك نص (مَا أَجْمَلَ الهِنْدَ) وهو بَيَانُ رِحْلَةٍ مأخوذ بتصرف من رواية الكاتب المصري أشرف أبو اليزيد (حديقة خلفية)، والهِنْدُ قَلْي (منظومة)، وفِي حَضْرَةِ الجَمَالِ (مُقَابَلَةٌ).

الوحدة الثالثة خصصت لموضوع البيئة، وضمت عناوين “الشَّجَرَةُ تَبْكِي” (قِصَّةٌ)،و”البيئَةُ دَارِي” (قصيدة ) و “إِلَى الإِنْسَانِ” ( رسالة ) . الوحدة الرابعة والأخيرة مخصصة للْعَالَمِ الرَّقْمِي: أَهْلًا بِالْوَاقِعِ الإِفْتِرَاضِي (مَسْرَحِيَّة)، التَّقْنِيَةُ تَتَحَدَّثُ (مَنْظُومُة) ومُناظَرَةً بَيْنَ رُوبُوتٍ وَإِنْسَانِ.

منهاج التعليم الثانوى للغة العربية للصف التاسع من إعداد الأستاذ الدكتور محمد بشير الدكتور والدكتور عبد المجيد والدكتور محمد أمان والسيد جوهر والسيد منور، ونشرتته الهيئة المركزية للتعليم الثانوي  في دلهي.

يضم فريق الهيئة المركزية للتعليم الثانوي موظفي الهيئة السيد ندهي جيبار IAS، رئيس الهيئة المركزية للتعليم الثانوي، والدكتور جوزيف إيمانوفيل، مدير الهيئة المركزية للتعليم الثانوي الأكاديميين، والسيد هلال أحمد سكرتير مشترك – أكاديميو الهيئة المركزية للتعليم الثانوي. وقد تكونت لجنة الكتاب المدرسي من الأستاذ الدكتور محمد بشير رئيس قسم اللغة العربية بجامعة أسام (منسقا)، والدكتور عبد المجيد الأستاذ المشارك بقسم اللغة العربية بجامعة كاليكوت (عضوا) والسيد جوهر مدير مدرسة بيس العامة بكوتاكال (عضوا) والدكتور محمد أمان أستاذ مساعد قسم اللغة العربية كلية MUA بوليكال (عضوا) والسيد منوّر TGT عربي مدرسة بيس العامة بكوتاكال (عضوا).

أما لجنة الخبراء فقوامها الدكتور صابرنواس الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية كلية MUA بوليكال، والدكتور أسامة الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية كلية روضة العلوم العربية بكالكوت والسيد عبد الله باحث الدكتوراه في اللغة العربية ، كلية فاروق بكالكوت والدكتور شفيق مساعد أستاذ قسم اللغة العربية ، كلية MUA بوليكال والدكتور نشاد علي مساعد أستاذ قسم اللغة العربية – كلية MUA بوليكال.

في تعريفها بأَشْرَف أَبُو اليَزِيد نشرت الهيئة في كتاب المنهاج هذه السيرة القصيرة: “هُوَ شَاعِرُ وَرِوَالِي وَصَحَفِيٌّ وَكَاتِبُ وَمُتَرْجِمْ وَرَخَالَةٌ مِنْ مِصْرَ، وُلِدَ عَامَ ١٩٦٣م، اشْتَغَلَ فِي عِدَّةِ مجَلَّاتٍ مُحَرِّرًا وَكَاتِبا، حَصَلَ أَشْرَف أَبُو اليَزِيد عَلَى جَوَائِرٌ عَدِيدَةٍ وَمِنْهَا جَائِزَةُ مَانْهَائي الكُبْرَى فِي الأَدَبِ عَامَ ٢٠١٤م وَجَائِزَةُ الصَّحَافَةِ العَرَبِيَّةِ الثَّقَافِيَّةِ عَامَ ٢٠١٥م، وَهُوَ رَئيسُ جَمْعِيَّةِ الصَّحَفِيِّينَ الآسيويينَ، وَلَهُ أَعْمَالُ أَدَبِيَّةٌ فِي الشَّعْرِ وَالرَّوَايَةِ وَالدَّرَاسَاتِ وَالسِّيرِ وَأَدَبِ الرِّحْلَةِ وَأَدَبِ الطَّفْلِ وَالتَرْجَمَةِ إِضَافَةٌ إِلَى أَعْمَالِهِ فِي لُغَاتٍ أُخْرَى، وَرِوَايَتُهُ حَدِيقَةُ خَلْفِيَّةٌ تَحْكِي عَنِ الهِنْدِ وَثَقَافَتِهِ وَالْأُخُوَّةِ بَيْنَ الْأَدْيَانِ وَالأَجْنَاسِ فِيهِ، وَهَذَا النَّصُّ حِوَارٌ بَيْنَ فَتَاةٍ وَزَوْجِهَا مِنْ هَذِهِ الرَّوَايَةِ بِتَصَرُّف.

وكانت رواية (حديقة خلفية) قد بثتها مسلسلة إذاعة البرنامج الثقافي بث رواية يوميا على موجاتها، مسلسلة عبر برنامجها (اسمع رواية) قبل عامين، وصرح الإعلامي الكبير محمد إسماعيل، مدير عام إذاعة البرنامج الثقافي، أن (حديقة خلفية) تبث بدءا بدورة يوليو مسلسلة ليقرأها الإذاعي هشام محمود وتخرجها الفنانة عبير بركات، في السادسة والنصف مساء بتوقيت القاهرة، لتنضم لأكثر من 900 عمل من كلاسيكيات المسرح العربي والعالمي والأعمال الدرامية المبنية على أعمال أدبية عالمية وعربية، قام بإخراجها والتمثيل فيها كبار المسرحيين والممثلين، وتمثيليات إذاعية مسلسة، منذ إنشاء البرنامج الثقافي، الذي حمل اسم (البرنامج الثاني) حين أسسه سعد لبيب في  5 مايو 1957.

أشرف أبو اليزيد مع سعادة راهول كوليشيرشت سفير جمهورية الهند إلى القاهرة خلال حفل الإفطار في بيت الهند بالزمالك، حيث أهداه نسخة من كتاب الباحثة الهندية السيدة سبينة ك. (شعرية السرد في روايات أشرف أبو اليزيد) (الصورة بعدسة الفنانة والكاتبة منى عبد الكريم)

الرواية كانت أحد الأعمال التي حللتها الباحثة الهندية سبينة ك، في رسالتها لنيل درجة الدكتوراة بجامعة كاليكوت في ولاية كيرالا ، بعنوان (شعرية السرد في روايات أشرف أبو اليزيد). وقد ترجمت  (حديقة خلفية) في الهند مرتين، إلى اللغة الماليالامية للدكتور عبد المجيد الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية بجامعة كاليكوت، والسيد منصور أمين الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية بكلية إم إي إس ممباد، ولاية كيرالا، جنوب الهند، وإلى اللغة الإنجليزية بترجمة محمد حارث وافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى