البريد
الرئيسية

دور رائدات الأعمال والمستثمرات في زيادة القيمة الاقتصادية

Adv

كتب – محمد طنطاوي: المستثمرات النساء يلعبن دوراً رئيسياً في توجيه الاستدامة الاقتصادية من خلال دعم رائدات الأعمال، بهذه الرؤية أكدت غادة عبد القادر، نائبة رئيس أولى في شركة الهلال للمشاريع، خلال مشاركتها في الدورة السادسة من “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2022″، أنه “يمكن احراز تقدم في معالجة التفاوت بين الجنسين في قطاع الاستثمار، كون شركات رأس المال الاستثماريعالمياً تركز على تحسين ممارسات التنوع والشمول الخاصة بها، على الرغم من أن وتيرة التغيير لا تزال بطيئة”.

ومثلت غادة عبد القادر شركة الهلال للمشاريع الناشئة، وهي منصة الهلال للمشاريع المتخصصة برأس المال الاستثماري المؤسسي، في “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2022″، وبينت خلال جلسة نقاشية، أن إجراء تغييرات جوهرية بشكل عام، يعد أمراً أكثر صعوبة عندما يتطلب التغيير تجديداً كاملاً للعقلية والاستراتيجيات التي تم اتباعها لسنوات، وقالت: “على سبيل المثال، نقوم عادة بتقييم التمويل العالمي القائم على استراتيجية المساواة، ومع ذلك، نلاحظ عند ظهور النتائج أن صانعي القرار هم غالباً هم من الذكور”.

 

وسلّطت الجلسة النقاشية الضوء على الفرص الفريدة التي تتيحها كل من رائدات الأعمال والمستثمرات لتحقيق الاستدامة الاقتصادية. وتواجه رائدات الأعمال نقص في التمويل، حيث يتم توزيع 2% فقط من التمويل على الإناث في الولايات المتحدة، و1% في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبالإضافة الى ما سبق، فان نسبة المستثمرات عالميا منخفض ايضا، التي تمثل فقط 8-10% من نسبة المستثمرين في الولايات المتحدة الأميركية، و2% فقط من النساء المؤسسات، وهي نسبة أقل من ذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

 

 

وأضافت غادة عبد القادر أن هذه الأرقاملا تدعو الى الاستثمار المفاجئ في جميع الأعمال التي تقودها النساء، مؤكدة أن الأمر يتعلق أكثر بإزالة التحيز اللاواعي من عملية صنع القرار الاستثماري، والذي تبنته منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بشكل أفضل بسبب الطبيعة الناشئة النسبية لنظام العمل. وقالت: “أنا أكثر تفاؤلاً فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب نظام العمل الاستثماري الناشئ فيها، حيث أن المستثمرات من رائدات الأعمال، هن جزءاً أساسياً من هذا النظام منذ انطلاقه، وان من الضروري بناء بيئة أكثر ملائمة وترحيبية للشركات الناشئة التي تقودها النساء”.

 

كما شددت غادة عبد القادر، على ضرورة تقييم الاستثمارات، بناءً على مزايا الفرص والحلول التي تقدمها، وقالت: “نتطلع في الهلال للمشاريع الناشئة إلى الاستثمار بمختلف القطاعات، مع التركيز على الشركات التي توفر الحلول التي تعتمد على التكنولوجيا، فعلى مدى السنوات الخمس الماضية، استثمرنا في مجالات التكنولوجيا الغذائية، والتكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا التعليمية على سبيل المثال، حيث تركز فلسفتنا الاستثمارية على الشركات التي تحل مشاكل حقيقية، وتتوسع عالمياً، وتستخدم التكنولوجيا كميزة تنافسية في أعمالها”.

وأدلت غادة بتعليقاتها خلال الجلسة النقاشية،بعنوان “النساء المستثمرات وتأثيرهنّ على قطاع الشركات الناشئة” إلى جانب شيخة المهيري، رئيس مجلس الإدارة فورتيتيودهولدينج، وأولجا فلمنج، مستثمرة ورائدة أعمال، وادارت الجلسة هيذر هينيون، الشريك المؤسس لشركةMindshift Capital.

وجاءت الجلسة ضمن فعاليات الدورة السادسة من “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2022″، الذي عقد مؤخراً في “مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار”، تحت شعار “حيث ننتمي”، تحت رعاية الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع). وبصفتها الشريك المؤسس والداعم لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، تلتزم شركة الهلال للمشاريع، بدعم رواد الأعمال وتطوير بيئة متكاملة تشجع على الابتكار.

وعرضت “هاتشآند بوست فينتشرز”، الحاضنة المشتركة بين الهلال للمشاريع الابتكارية و”هاتشآند بوست” خلال المهرجان، أحدث أعمال محفظتها، ومن بينها “وورلد أوف فارمينغ”، وهي شركة إماراتية محلية تعمل في مجال التقنيات الزراعية وتبتكر حلولاً زراعية ذكية لمساعدة ودعم تحديات الأمن الغذائي وجعل القطاع أكثر استدامة، و”بريك برد”، المنصة التي تقدم للعملاء تجربة خاصة لتناول الطعام في ملتقيات الموائد المنزلية، إضافة إلى تسهيل التواصل بين الأشخاص الذين يتشاركون شغف تناول الطعام ورواد الأعمال في مجال الطعام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى