اقتصاد وشركاتالرئيسية

قمة العرب للطيران تعقد فعاليات نسختها العاشرة في إمارة رأس الخيمة

بالشراكة مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة من 6 حتى 8 مارس 2023 في مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات

Adv

كتب – أحمد طنطاوي: تستضيف إمارة رأس الخيمة فعاليات “قمة العرب للطيران”، الحدث الرائد لقطاع الطيران والسياحة في المنطقة، والتي تحتفي هذا العام بنسختها العاشرة من 6 حتى 8 مارس 2023 في مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات.

 وجاء الإعلان عن موعد انعقاد القمة على لسان عادل العلي رئيس قمة العرب للطيران، وراكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وذلك ضمن جناح الهيئة المشارك في معرض سوق السفر العربي 2022 في دبي.

 وتحظى قمة العرب للطيران بدعم واسع من الحكومات العربية، وتنعقد بالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وبدعم من شركاء القطاع الدوليين. وتأتي نسخة عام 2023 من القمة لتمثل امتداداً لنجاح نسختيها السابقتين اللتان انعقدتا بحضور شخصي في عامي 2021 و2022، وكانتا من بين أوائل فعاليات الطيران التي تنعقد حضورياً بعد القيود التي شهدها العالم في أعقاب الجائحة.

 

وتمثل قمة العرب للطيران منصة ناطقة بقضايا القطاع وثمرة شراكة طموحة بين ثلاث جهات رئيسية فاعلة في قطاع السياحة والسفر وهي القطاع العام، وشركات القطاع الخاص ووسائل الإعلام. وتستعرض الفعالية السنوية التوجهات والرؤى والفرص الكفيلة باستمرار النمو والتطور في قطاع الطيران والسياحة العربي. وفي ضوء الترقب الكبير للنسخة المقبلة، ستحرص قمة 2023 على الخوض في مجالات جديدة واستعراض أبرز الابتكارات التي ستلهم المشاركين وسترتقي بالقطاع إلى آفاق أكثر رحابة.

وفي هذا السياق، قال عادل العلي رئيس قمة العرب للطيران: “دفعت الجائحة العالمية قطاع السياحة والطيران حول العالم لإعادة تحديد أولوياته، لذلك تأتي قمة العرب للطيران في وقت هام لتجمع مختلف الأطراف المعنية بالقطاع لوضع مسار واضح المعالم وبلورة إطار عمل مشترك يخلق قيمة طويلة الأجل للجميع. وفي ضوء الزخم المرتفع  الذي يكتسبه القطاع يوماً تلو الآخر، من المتوقع لنسخة عام 2023 من هذا الحدث الرائد استقطاب المزيد من المشاركين من شتى أرجاء العالم لمناقشة التوجهات المقبلة في قطاع حيوي يلعب دوراً رئيسياً في تحفيز النشاط الاقتصادي”.

 

من جانبه قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “نشهد اليوم تسارع وتيرة تعافي قطاع السياحة والسفر، لذلك ستكون قمة العرب للطيران 2023 منصة جامعة لاستشراف مستقبل القطاع. ونتطلع قدماً لاستقبال المشاركين في هذا الحدث من مختلف أرجاء العالم لخوض نقاشات بناءة تعود بفوائد كبيرة وتساهم بتأسيس اقتصاد سياحي أكثر مرونة وقوة واستدامة، لتنعم به أجيال المستقبل”.

يشار إلى أن نسخة عام 2022 من قمة العرب للطيران انعقدت من 28 فبراير ولغاية 1 مارس، وأكدت على أهمية تعزيز التعاون والحوارات المفتوحة بين الحكومات والجهات التنظيمية والمشغلين للخروج بأفضل دعم ممكن لتعافي القطاع. كما شددت القمة على الحاجة إلى ضخ المزيد من الاستثمارات في المجالات التكنولوجية للاستجابة لسلوكيات وتفضيلات المسافرين المتغيرة الذين أصبحوا يضعون التجارب الرقمية والسلسة على رأس قائمة أولوياتهم. ولم تغب قضية أهمية الاستدامة ودور القطاع في تحقيق الانبعاثات الصفرية عن حوارات القمة، حيث نالت استحوذت على حصة كبيرة من الحوارات.

وبدعمٍ من شركاء القطاع الدوليين مثل “إيرباص”، و”سي إف إم”، و”كولينز إيروسبيس” وتيركيش تيكنيك، وأكاديمية الطيران T3، وغيرهم، ستجمع نسخة عام 2023 من القمة أكثر من 700 خبير دولي ومحلي إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام الذين شاركوا في نسخة عام 2022، ضمن ورش عمل مثمرة حول قضايا القطاع بحضور نخبة من قادته لاستعراض أفضل الممارسات على المستويين الإقليمي والدولي في مجالات السياحة والطيران والمطارات وغير ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق