الرئيسية

لجنة النشاط الثقافي بجامعة الإسكندرية جامعة الإسكندرية تناقش “ركائز الأمن القومي وتحدياته” بحضور المتحدث العسكري الأسبق

Adv

كتب- أحمد الفاوي:

تحت رعاية الاستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية والاستاذ الدكتور محمد عبد العظيم أبو النجا نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة وإشراف ا. د السيد الصيفي عميد كلية التجارة، ود. هاني خميس عميد كلية الآداب وا.د علاء الدين الغرباوي وكيل كلية التجارة لخدمة المجتمع ا.د سحر شريف وكيل كلية الآداب لخدمة المجتمع وتنمية البيئة. نظمت لجنة النشاط الثقافي والفني بالجامعة ندوة حاضر فيها العميد محمد سمير (المتحدث العسكري السابق كاتب الرأي ومدرب التنمية البشرية)
حيث حرص عميدا كليتي التجارة والآداب على استقبال المتحدث العسكري الأسبق وتكريمه بشهادات ودرع الكلية ثم بدأت الندوة بحضور طلابي كبير ضم طلبة عدد من كليات مجمع الكليات النظرية.
الدكتور علاء الدين من جانبه رحب بالضيف ونوه لأهمية الموضوع كما اعتبرته الدكتورة سحر موضوع يهم الوطن.
في بداية الندوة شرح المتحدث العسكري المراسم المتبعة عند عزف النشيد الوطني والتي تتمثل في التنويه المسبق لكي يتسنى للجميع الوقوف احتراما ثم عزف النشيد وترديد كلماته التي كتبها محمد يونس القاضي مكتشف أم كلثوم.
وأوضح أن التطرف يحدث بسبب عدم التفكير وعدم اكتشاف المتلقي أن ما قيل له يتعارض مع الأخلاق والقيم وما يرجوه لنفسه.
وأوضح ضرورة احترام التخصص وقدر المعلومات المتاحة فقط لمجموعة محدودة دون العامة.
وأن قضايا مثل التسليح وحفظ حقوق مصر لا يتم اتخاذ قرارات ومواقف بشأنها سوى بعد دراسة كل الأبعاد المرتبطة بها.
وشدد العميد محمد سمير في محاضرته على قيم الاتقان ووضوح الهدف وسبل تحقيقه. والتميز في تخصص وعدم الانسياق وراء التفكير العشوائي للوصول في المجموع الكلي لقدرة تتمكن بها الدولة من التصدي للمخاطر الخارجية والداخلية. حيث أن الأمن القومي يبدأ من المواطن.
وأضاف: الجمهورية الجديدة لا تعنى هدم القديم بل الاصلاح ومجابهة للمشاكل المتراكمة ارتكازا على تأهيل الشباب
مع الاقرار المسبق بأن الطريق صعب وأن الاصلاح يحتاج وقت وقد نقع فيه في بعض الأخطاء واضطرارنا لاحتواء مشاكل وأزمات دولية نتأثر بها بالضرورة.
وقد حرص دكتور علاء الدين على إيضاح حجم اهتمام الدولة بالتعليم وتوفير المنح والدورات الخارجية لمراحل الدراسة المختلفة بما فيها الدراسات العليا، فضلا عن التخصصات الجديدة التي شملت تأسيس كلية الحوسبة وعلوم البيانات بجامعة الإسكندرية على
سبيل المثال بجانب جامعات أهلية عديدة.
وردا على سؤال بشأن معايير الاختيار للوظائف القيادية أوضح العميد محمد سمير أنه تعلم مبدأ يمكن أن يطلق عليه: عيّن نفسك. حيث يؤهل الشخص نفسه للوصول عن استحقاق لمكانة للمتسابقة مهارات وأخلاق تؤهله ولكي تزيد فرص اختياره للموقع أو المنصب مع عدم الندم إذا لم يتحقق الهدف، واستمرار السعي برضا.
أدار الندوة د. أحمد فؤاد أنور الذي نوه لأهمية العاصمة الجديدة في تشغيل الشباب من كل التخصصات والطبقات ، وكذلك تحقيقها عائد على الدولة من منطقة كانت لا قيمة تسويقية لها وهو نفس ما يفعله مشاهير المطورين العقاريين محققين أرباحًا كبيرة. مشيرًا لتوقيت تنظيم الندوة الذي يتواكب مع الذكرى ال٣٣ لتحرير طابا (١٩ مارس) بوصفها مناسبة قومية انتصرت فيها مصر بالإرادة وتضافر الجهود والإيمان بقيمة العلم والتخصص.
قدمت الندوة د. ندى يسري، وشاركت في تنظيمها أسرة بلاتو بريادة د. نادية عيد القادر وتم اختتامها بنقاش مفتوح مع الطلبة وفقرة رياضية تباري فيها المتحدث العسكري الأسبق مع طلبة متميزين رياضيين ثم منح أفضلهم في النتائج مكافأة مالية تشجيعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق