اقتصاد وشركاتتكنولوجيا وعلوم

SOCIALHOSE.IO تقدم حزمة واسعة من أدوات رصد وسائل التواصل الاجتماعي  

Adv

 

أعلنت شركة SOCIALHOSE.IO  المتخصصة في مجال تطوير أدوات رصد وسائل التواصل الاجتماعي، عن مجموعة من أدوات الرصد الحديثة من أجل مساعدة الشركات، وخصوصاً الناشئة، من التعرف على اتجاهات السوق وتحديد الجمهور المستهدف للمنتجات أو الخدمات، ومن ثم تمكنها من تحقيق النمو على كافة الأصعدة.

ويأتي تطوير SOCIALHOSE.IO  لأدوات رصد وسائل التواصل الاجتماعي في ظل تحول الأسواق إلى تلك المنصات، خاصة خلال أزمة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” وتسبب الإجراءات الاحترازية المطبقة في جميع أنحاء العالم إلى تحول السوق إلى عالم التواصل الاجتماعي الافتراضي على الانترنت.

وتسعى SOCIALHOSE.IO إلى مساعدة الشركات الناشئة على قيادة منظومة التحول اعتماداً على أدوات الرصد الاجتماعي بأسعار مرنة وتمكنها من مواكبة بيئة الأعمال اليوم.

ومن جهته، قال محمد الزبير، الرئيس التنفيذي لشركة SOCIALHOSE.IO : “على الرغم من أن الشركات والمسوقين يعملون بكل جهد على بيع المنتجات والخدمات من رسائل البريد الإلكتروني التسويقية والإعلانية التي يتم إرسالها يومياً إلى قطاع عريض من الناس، في محاولة منهم لمواكبة التطور السريع لمنصات التواصل الاجتماعي والعالم الافتراضي الجديد، إلا أنه قد يكون في بعض الأحيان هناك خطأ في إدراك ما يحتاجه العملاء أو يريدونه بدقة، وبالتالي يصبح التواصل أقل فعالية. وانطلاقاً من ذلك، تلعب SOCIALHOSE.IO  دوراً رئيسياً لمنح العلامات التجارية الأدوات التي تمكنها من الحصول على الأفكار التي يحتاجونها للتواصل بشكل أكثر فعالية، ومساعدتهم على رؤية وتحليل المشاعر والاتجاهات والسمعة، والعديد من الأشياء الأخرى الضرورية”.

وإن الخوارزميات، والعروض، ومنصات ابتكار المنتجات، والتطبيقات، والمواقع الإلكترونية، والأموال التي تنفق على الحملات والوسائط والمحتوى يمكن أن تنهار بمجرد نشر أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي – مثل “تيك توك” -مقطعاُ على أحد العروض والمنتجات ويشاهده الملايين حول العالم. وفي الوقت نفسه، فإن الإعلانات التجارية التليفزيونية والإعلانات الإذاعية وحتى الحملات عبر الإنترنت تمر دون أن يلاحظها أحد باستخدام وضع تخطي الإعلانات أو عدم الاكتراث لمشاهدتها، حيث يدفع البعض المال من أجل تجنب الإعلانات التي لا تعتمد على معرفة ما يحتاجه العملاء.

ولم يعد العمل والتوصل إلى حلول كافياً للاستجابة لتحديات الظروف الراهنة، حيث أصبح الضغط على زر واحد بمثابة تقديم للحل وإحراز تقدم سريع. ويكمن جوهر الطريقة التي تفكر بها العلامات التجارية في التسويق عبر الإنترنت وسمعة العلامة التجارية والطريقة التي يستمعون بها إلى المحادثات عبر الإنترنت، هي كيفية استمرار علاماتهم التجارية وتعزيزها. هذا هو السبب في أن امتلاك الأدوات المناسبة أصبح أمراً ضرورياً.

وقال محمد الزبير: “لقد خلق وباء كوفيد 19 الحاجة لتطبيق أدوات العمل على مستوى المؤسسات دون الحاجة إلى التواصل المباشر مع الأشخاص. وإن الحصول على البيانات الدقيقة هو نقطة البداية، لكن التحكم في تدفق البيانات أصبح أكثر صعوبة. ولقد أصبح حجم المعلومات المتاحة هائلاً لدرجة أنه بدون الأدوات المناسبة لالتقاطها وفهمها، تصبح عديمة الفائدة. ومع منصة تتبع وسائل التواصل الاجتماعي المرنة والميسورة التكلفة من SOCIALHOSE.IO ، يمكن للعلامات التجارية والمسوقين وأصحاب الأعمال الرصد والتحكم في كيفية فهم المستهلكين والصحفيين والمؤثرين لعلاماتهم التجارية”.

وأضاف: “ما قمنا به هو إنشاء قائمة صغيرة من الأدوات والموارد الخاصة بالرصد لمواقع التواصل الاجتماعي ترتقي إلى رؤى المستهلك. حيث يتيح ذلك مواءمة أسعارنا مع عملائنا خلال مراحل نموهم المختلفة”.

وتجمع SOCIALHOSE.IO  بين الذكاء الاصطناعي والرصد الاجتماعي لمساعدة الشركات على التحكم في تعزيز علامتها التجارية وسمعتها بطريقة تتناسب مع التحديات الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق