الرئيسية

تأسيس رابطة “المجلس الألماني المغربي” لتعزيز العلاقات التاريخية، والتعاون بين ألمانيا والمغرب.

Adv

أسست مجموعة من الأطر الألمانية المغربية مساء يوم الجمعة 2021/03/12 في ضواحي مدينة فرانكفورت كيانا جمعويا جديدا يحمل إسم “المجلس الألماني المغربي” من أجل تحسين التعاون، وتشبيك العلاقات، والتنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني المغربي في ألمانيا، والإسهام في تعزيز التعاون، ودعم جسور التواصل بين المغرب وألمانيا في المجالات المختلفة.
وقد اجتمعت كفاءات تمثل جمعيات المانية مغربية تشتغل في المجال الثقافي، والتربوي، والديني، والاجتماعي لإختيار مجلس إداري لتسيير هذه المؤسسة الجديدة في ولايتها الأولى.
وبعد التداول في بنود القانون الأساسي لهذا المجلس، و بعد المصادقة عليه، تم بإجماع الأعضاء المؤسسين انتخاب استاذ التعليم العالي، ومنسق ماستر الرعاية الروحية الإسلامية بجامعة توبينغن جنوب ألمانيا الدكتور عبدالملك هيباوي رئيسا للمؤسسة.

كما تم انتخاب باقي أعضاء المجلس الإداري الآتية اسماؤهم:

* الدكتور عبدالحق الكواني (خبير في مجال ترخيص منتجات الحلال في ألمانيا)
* الأستاذ محمد عسيلة (أستاذ متعاقد بالمدارس العليا للوظيفة العمومية و الشرطة و العلوم الاجتماعية التطبيقية)
* الأستاذ المصطفى ازرفان ( نائب مدير المعهد الألماني للعلوم الاسلامية بروسلسهايم، وناشط في مجال تحصين الشباب من الغلو والتطرف)
* الأستاذ رشيد مضمار (محامي عضو شبكة الحقوقيين الألمان المغاربة)
* الأستاذ حسن أنو (رجل اعمال)
* الأستاذ ميمون مدغري (خبير جمركي في مجال الشحن الجوي)

وقد صرح الدكتور هيباوي عقب انتخابه رئيسا للمجلس الألماني المغربي قائلا : “تمر علاقات بلدينا ألمانيا والمغرب بأزمة سياسية عابرة، لن تطول بإذن الله نظرا للعلاقات التاريخية المتميزة بين بلدينا العزيزين. ودورنا في المجلس الألماني المغربي سيكون دوما معززا وداعما لهذه العلاقات المتينة و التاريخية.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق