اقتصاد وشركاتالرئيسيةتكنولوجيا وعلوم

“أدنوك للتوزيع” تُعلن عن نتائج غير مسبوقة للربع الأخير والسنة المالية 2020 تأكيداً على الأداء المتميز والمرونة وفعالية استراتيجية النمو الذكي

Adv

  • ارتفاع صافي الأرباح إلى 2.4 مليار درهم في عام 2020، وإلى 851 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2020
  • “أدنوك للتوزيع” تتجاوز أهدافها المعلنة من خلال افتتاح 64 محطة جديدة، وتحديث 100 متجر على مستوى الإمارات في عام 2020
  • الشركة تستمر في توسعها الدولي بإبرام اتفاقيات في 2020 للاستحواذ على 15 محطة خدمة في السعودية، وتعلن اليوم عن تنفيذ اتفاقيتين جديدتين للاستحواذ على 20 محطة أخرى في المملكة
  • برنامج ’مكافآت ادنوك‘ يسجل أكثر من مليون عضو، ليصبح برنامج الولاء الأكبر والأول من نوعه لخدمات بيع الوقود بالتجزئة في المنطقة
  • مجلس الإدارة يوصي بتوزيع أرباح بقيمة 1.285 مليار درهم إماراتي (10.285 فلس للسهم) للنصف الثاني من عام 2020، ليصل إجمالي توزيعات أرباح عام 2020 إلى 2.57 مليار درهم إماراتي (20.57 فلس للسهم)، بزيادة 7.5% مقارنة بالعام السابق
  • كما أوصى المجلس بتعديل سياسة توزيع الأرباح، مقترحًا توزيع أرباح بحد أدنى يبلغ 2.57 مليار درهم (700 مليون دولار أمريكي) في العام 2022، مما يعزز وضوح رؤية المساهمين وثقتهم على المدى البعيد
  • الشركة مستمرة بالتركيز على الصحة والسلامة كأولوية قصوى مع تطبيق تدابير احترازية صارمة لحماية العملاء والموظفين من جائحة كوفيد-19
  • مجلس الإدارة يثني على جهود الإدارة التنفيذية للشركة بخصوص تطعيم 100% من موظفي الصفوف الأمامية الذين يقدمون الخدمات للعملاء ويشكر جهود الجهات التي ساهمت في هذا الإنجاز

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 فبراير 2021أعلنت “أدنوك للتوزيع”(ISIN: AEA006101017) ، الشركة الرائدة على مستوى دولة الإمارات في توزيع الوقود وتشغيل متاجر التجزئة والمدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت (الرمز: ADNOCDIST)، أن صافي أرباحها ارتفع إلى 851 مليون درهم في الربع الأخير من عام 2020. وبلغت الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء لنفس الفترة 1. 1مليار درهم. وبشكل إجمالي لعام 2020، بلغ صافي الربح 2.4 مليار درهم، في حين بلغت الأرباح الأساسية للعام قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 3.6 مليار درهم.

المرونة في الأداء المالي

أظهرت الشركة أداء يتميز بالقوة والمرونة خلال عام 2020 على الرغم من استمرار حالة عدم اليقين التي تشهدها الأسواق بسبب فيروس كوفيد-19.

بعد إقفال السنة المالية، حافظت شركة أدنوك للتوزيع على مركزها المالي القوي الذي يؤهلها لمواصلة جهودها للتوسّع محلياً ودولياً تماشياً مع سياستها للنمو الذكي، إضافة إلى الإيفاء بالتزاماتها لتوزيع الأرباح. حيث بلغت سيولة الشركة 5.6 مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2020، بما في ذلك 2.8 مليار درهم في صورة نقدية وما يوازيها، و2.8 مليار درهم في صورة تسهيلات ائتمانية غير مستغلة.

وعقب ارتفاع كميات الوقود المباعة خلال الربع الثالث من عام 2020 بنسبة 24%، ارتفعت كميات الوقود المباعة خلال الربع الأخير من عام 2020 بنسبة 2% مقارنة بالربع السابق.

مواصلة مسيرة النمو

على مدار عام 2020، استمرت الشركة في تسريع تنفيذ استراتيجيتها للنمو الذكي، مع تطبيق أعلى المعايير للحفاظ على صحة وسلامة عملائها وموظفيها والمجتمعات التي تخدمها.

وخلال العام الماضي، افتتحت الشركة 64 محطة جديدة في مختلف أنحاء دولة الإمارات، وهو ما يتجاوز خططها السابقة لافتتاح 50-60 محطة جديدة خلال العام 2020، ويمثل عشرة أضعاف ما تم افتتاحه من محطات خلال عام 2019.

كما وسعت شركة “أدنوك للتوزيع” شبكتها بشكل كبير في دبي خلال عام 2020، حيث افتتحت 20 محطة جديدة في الإمارة.

كما زادت الشركة من عدد محطات أدنوك “On-the-Go”، التي تم تصميمها لتوفر خدمة التزود بالوقود والمتاجر الصغيرة للأحياء السكنية والمناطق التي يصعب فيها بناء المحطات العادية، حيث افتتحت الشركة 38 محطة من هذا النموذج في مختلف أنحاء الدولة. وتماشيًا مع استراتيجية الشركة الطموحة لتعزيز المبيعات غير البترولية، استثمرت أيضًا في توفير تجربة رقمية حديثة وعصرية لعملائها، حيث تم على مدار العام الماضي تحديث 100 من متاجر “واحة أدنوك”، مقارنة بخططها السابقة لتحديث 80-90 متجرًا. وقد منحت عمليات التحديث المتاجر بيئة جاذبة من خلال توفير مأكولات مثل الفطائر والساندويتشات الطازجة والقهوة المميزة المعدة على يد أفضل الباريستا المدربين إلى جانب قائمة طعام حافلة بالخيارات. وساهمت مثل هذه المبادرات التي تركز بشكل متزايد على العملاء، إلى جانب تغيير سلوك العملاء خلال فترة جائحة كوفيد-19، في زيادة متوسط الحجم الإجمالي لسلة المشتريات بنسبة 18.8% كما في نهاية ديسمبر 2020 مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وإلى جانب نموها داخل دولة الإمارات، قامت “أدنوك للتوزيع” بتسريع توسعها على الصعيد الدولي بإعلانها في 30 ديسمبر 2020 عن إبرام اتفاق نهائي للاستحواذ على 15 محطة خدمة في المملكة العربية السعودية، وذلك في خطوة تعكس التزام الشركة بتوسعة أعمالها في المملكة والمنطقة بما يتماشى مع استراتيجية الشركة للنمو الذكي بعيد المدى. وتخضع عملية الاستحواذ لشروط خاصة تشمل الحصول على موافقات الجهات التنظيمية.

تقع محطات الخدمة الجديدة في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، في مناطق عديدة تشمل الطرق السريعة والأحياء السكنية على حد سواء.

وتبع هذه الصفقة الإعلان اليوم عن تنفيذ اتفاقيتين نهائيتين إضافيتين للاستحواذ على 20 محطة أخرى في المملكة العربية السعودية، وتخضع صفقات الاستحواذ لشروط معينة تشمل الحصول على موافقة الجهات التنظيمية. وتتضمن الاتفاقية الأولى الاستحواذ على 16 محطة في منطقة الرياض بقيمة 56.9 مليون درهم إماراتي (15.5 مليون دولار أمريكي). ومن شأن عمليات الاستحواذ الجديدة أن ترفع إجمالي عدد محطات الشركة في السعودية إلى 37 محطة خدمة.

وسيتم تحديث العديد من المحطات وفقًا لمعايير العلامة التجارية لشركة أدنوك للتوزيع، كما سيتم تدريب الموظفين على الالتزام بمستوى الخدمة المميز التي تتسم به الشركة من أجل تقديم خدمات بيع بالتجزئة عالية الجودة للعملاء، بما في ذلك خدمات متاجر التجزئة.

وبهذه المناسبة، قال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: “يسعدني الإعلان عن الأداء القوي الذي حققته شركة أدنوك للتوزيع في الربع الأخير وكذلك على مدار العام الماضي. فمن خلال تفاني موظفينا الدائم وحرصهم على ضمان سلامة العملاء وراحتهم، استطعنا تحقيق أداء قوي على الرغم من الظروف والتحديات التي واجهتها الأسواق”.

وأضاف: “لقد وضعنا أهداف نمو طموحة لعام 2020، وهي دليل على مرونة نموذج أعمالنا، حيث نجحنا في تحقيق تلك الأهداف، وتجاوزناها سواء بالنسبة لعدد المحطات الجديدة، ومتاجر التجزئة التي تم تحديثها”.

وقال: “تحظى ’أدنوك للتوزيع‘ بمكانة قوية وراسخة تتيح لها أن تستمر خلال العام المقبل في مسيرة النجاحات التي حققتها داخل دولة الإمارات وخارجها، وأن تمضي قُدُمًا نحو تحقيق هدفها الرامي لزيادة الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى ما لا يقل عن 3.67 مليار درهم بحلول عام 2023. وقد أعلنا خلال الربع الأخير من عام 2020 عن بداية تعزيز توسعنا في المملكة ا لعربية السعودية بإبرام اتفاق للاستحواذ على 15 محطة خدمة، وعقب ذلك الإعلان هذا الشهر عن التوقيع على اتفاقين نهائيين إضافيين للاستحواذ على 20 محطة أخرى. ويعد هذا إنجازاً مهماً للشركة من خلال توسعها خارج دولة الإمارات، وعنصرًا رئيسيًا أيضًا ضمن استراتيجيتنا للنمو المربح. وسنواصل السعي من أجل المزيد من فرص التوسع على الصعيد الدولي، وتحقيق عوائد مجزية لمساهمينا”.

التركيز على العملاء

وعلى مدار عام 2020، عززت “أدنوك للتوزيع” نهجها القائم على التركيز على العملاء. ففي شهر يوليو، عملت أدنوك للتوزيع على ترقية برنامج “مكافآت أدنوك”، الذي يعتبر برنامج الولاء الأول من نوعه الذي تقدمه شركة بيع وقود بالتجزئة في دولة الإمارات، بحيث يتيح للعملاء فرصة الاستفادة من مشترياتهم من خلال جمع نقاط المكافآت مقابل كل درهم يُنفقونه في نقاط البيع، وقد حقق البرنامج إنجازًا كبيرًا بتسجيله أكثر من مليون عضو خلال الربع الأخير من العام، وتجاوز إجمالي عدد المعاملات التي تمت باستخدام برنامج “مكافآت أدنوك”، منذ أن أطلقت الشركة برنامج النقاط، عتبة الــ8 مليون معاملة. وكان توفير المزيد من الراحة للعملاء جزءًا لا يتجزأ من الاستراتيجية الأساسية للشركة، لا سيما من خلال تسريع استراتيجيتها للتجارة الإلكترونية. وفي هذا الإطار، وسعت الشركة شراكتها مع شركتي خدمات التوصيل “طلبات” و”كاريدج” بحيث أصبح بمقدور العملاء طلب أكثر من 1700 منتج عبر الإنترنت من أكثر من 100 فرع “واحة أدنوك” في جميع أنحاء الإمارات. وقد زاد الإقبال على خدمات التوصيل خلال فترات قيود الإغلاق، ولا تزال تحظى بشعبية في عام 2021.

وأثنى مجلس الإدارة على جهود الإدارة التنفيذية للشركة في مجال الصحة والسلامة، حيث تم تطعيم 100% من موظفي الصفوف الأمامية الذين يقدمون الخدمات للعملاء، وقدم المجلس الشكر إلى جميع الجهات التي ساهمت جهودها المميزة في إتمام هذه الخطوة. واستمرت الشركة في عام 2020 بإعطاء أولوية قصوى لصحة وسلامة الموظفين والعملاء، سواء كان ذلك من خلال عمليات تنظيف وتعقيم محطات الخدمة بشكل دوري، أو توفير معدات الوقاية الشخصية، أو جعل المستلزمات الضرورية في متناول العملاء مباشرة أو من خلال توفير خدمات التوصيل إلى عتبة بابهم، إضافة إلى تعزيز نطاق خدمة ’محطتي‘ المتنقلة لتوصيل الوقود واسطوانات الغاز المسال.

عائدات مجزية للمساهمين

أعلنت شركة “أدنوك” في سبتمبر 2020 عن إتمام عملية طرح خاص لعدد 1.25 مليار سهم من أسهم شركة “أدنوك للتوزيع” (تقدر قيمتها بحوالي 3.67 مليار درهم)، وبيعها إلى مؤسسات استثمارية، مما رفع نسبة التداول الحر إلى 20%. ويعد هذا الطرح أكبر عملية طرح تقوم بها شركة مساهمة عامة في دول مجلس التعاون الخليجي. وتعكس هذه الصفقة الطلب الكبير من قبل المستثمرين على أسهم شركة أدنوك للتوزيع، والذي جاء نتيجة الأداء القوي للشركة ومرونتها في ما يخص توزيعات الأرباح. كما يسهم التداول الحر في توسيع قاعدة المستثمرين في الشركة، وإتاحة المزيد من السيولة لتداول أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

ويستمر التزام أدنوك للتوزيع بتحقيق نمو مربح وعائدات مجزية للمساهمين. وفي إطار سياسية توزيع الأرباح التدريجية، اقترح مجلس إدارة شركة أدنوك للتوزيع توزيع أرباح نقدية بقيمة 1.285 مليار درهم (10.285 فلس للسهم) عن النصف الثاني من العام 2020، وسيتم عرضها على المساهمين للموافقة عليها خلال اجتماع الجمعية العمومية المتوقع عقده بتاريخ 16 مارس 2021. ورهنًا بموافقة المساهمين، يتوقع أن تبلغ توزيعات الأرباح الإجمالية للسنة المالية 2020 ما قيمته 2.57 مليار درهم (20.57 فلس للسهم)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7.5% مقارنة بتوزيعات الأرباح للعام 2019، وفقًا لسياسة توزيع الأرباح المعتمدة، وبما يقدّم عائد ربحي سنوي بنسبة 5.3% لعام 2020 (بناءً على سعر السهم البالغ 3.88 درهم كما في 14 فبراير 2021). وكانت الشركة قد وزعت نصف أرباح عام 2020 في شهر أكتوبر من العام الماضي، ومن المتوقع أن يتم دفع الجزء الثاني من توزيعات الأرباح للعام 2020 في شهر أبريل 2021 بعد موافقة المساهمين. وبموجب سياسة توزيع الأرباح الخاصة بالشركة، من المتوقع توزيع أرباح بقيمة 2.57 مليار درهم (20.57 فلس للسهم) للعام 2021.

كما أوصى المجلس بإدخال تعديلات على سياسة توزيع الأرباح بهدف إضفاء المزيد من الوضوح والشفافية على عائدات المساهمين، حيث اقترح المجلس توزيع أرباح لعام 2022 لتبلغ 2.57 مليار درهم (700 مليون دولار أمريكي) كحد أدنى (مقارنة بحد أدنى يبلغ 75% من الأرباح القابلة للتوزيع وفقًا للسياسة الحالية) وتوزيع أرباح بنسبة لا تقل عن 75% من الأرباح القابلة للتوزيع ابتداءً من العام 2023 وما يليه. وسيُعرض هذا المقترح على مساهمي الشركة في اجتماع الجمعية العمومية السنوي المقبل. وفي حال تم الموافقة عليه، فإنه سيوفر للمساهمين عائدات مضمونة يمكن التنبّؤ بها حتى أبريل 2023.

وتستند هذه التعديلات، التي أوصى المجلس بإدخالها على سياسة توزيع الأرباح، إلى المركز المالي القوي للشركة في نهاية العام 2020، والثقة في آفاق نموها الواعدة وقدرتها على توليد تدفقات نقدية في المستقبل. وعلى الرغم من ظروف السوق الحالية، تتحلى أدنوك للتوزيع بالثقة والثبات حيال قدرتها على الوفاء بالتزاماتها الاستراتيجية وتحقيق عائدات مستدامة لمساهميها.

وتتوقع الشركة الاستمرار بتوزيع نصف الأرباح السنوية في شهر أكتوبر من العام الجاري، وتوزيع النصف المتبقي من الأرباح في أبريل من العام الذي يليه. وتعكس السياسة الجديدة لتوزيع الأرباح سجل الشركة القوي في زيادة توزيعات أرباحها لمساهميها بشكل تدريجي، مدعومة بنموذج عمل مستقر يحقق تدفقات نقدية يمكن توقعها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق