البريد
اقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسية

نظام إنتل إمبري (Intel® Embree) يحصد جائزة الإنجاز العملي والتقني

Adv

أعلنت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية اليوم عن منح جائزة الإنجاز العلمي والتقني لنظام التتبع البصري للأشعة إنتل إمبري (Intel® Embree)، والذي يُعد أحد المكونات الأساسية لمجموعة أدوات المعالجة البرمجية والمرئية (oneAPI Rendering) من إنتل، وذلك خلال حفل الجوائز السنوي الذي تنظمه الأكاديمية. وحصد النظام الرائد هذه الجائزة باعتباره الحل الأكثر تميزاً في القطاع لإنتاج الأشكال الهندسية مما يجعله أبرز الابتكارات المساهمة في تطوير عمليات قطاع صناعة الأفلام.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال جيم جيفرز، كبير المهندسين لدى شركة إنتل والمدير الأول لقسم التقديم والتصور المتقدم: “نشعر بالفخر الشديد لفوزنا بهذه الجائزة المميزة التي تُعد بمثابة تقدير لالتزامنا الراسخ بتوفير أحدث التقنيات البرمجية، كما يؤكد ذلك على استفادتنا من منصات الحوسبة دائمة التطوّر بأذكى الطرق من أجل الارتقاء بإمكانات إنتاج الصور والرسوم المتحركة وصناعة الأفلام لتعزيز التأثير البصري فيما يتعلق بسرد القصص المرئية. ويُعد هذا النظام ثمرة سنوات طويلة من البحث وتطوير البرامج والجهود التعاونية في القطاع؛ ونتوقع أن  يسهم ذلك بشكل ملحوظ في إثراء التجارب المرئية بشكل ملحوظ عبر استخدام محتوى من الصور الواقعية”.

لمحة عن نظام إمبري من إنتل (Intel® Embree): تمزج طرق تتبع الأشعة بين فيزياء الضوء والأشياء والعناصر ثلاثية الأبعاد بهدف إنتاج صور واقعية التأثير؛ حيث يشمل ذلك انعكاسات الأسطح من ناحية مفاهيم الانكسار والظلال وغيرها من المفاهيم الرياضية. ويعتمد مطورو عمليات التقديم المرئي ومهندسو تطبيقات الرسومات وصنّاع المحتوى على هذا النظام بهدف تقديم تجارب مرئية عالية الأداء وبدقة استثنائية.

وتساعد القدرات الإنتاجية للنظام المميز جميع المبدعين على إنتاج صورة واقعية وعالية الجودة من خلال تأثيرات الإضاءة المتميزة والواقعية، مثل الانعكاسات والظلال على الشعر أو الفراء أو المرايا أو أي أجسامٍ أخرى، وبالإضافة إلى التأثيرات المرتبطة بضبابية الحركة المعقدة للأجسام مثل المركبات والمراوح والطيور، فضلاً عن الأشكال الهندسية المعقدة مثل الأقراص والأجسام المدوّرة ذات الاتجاه العمودي، والأشكال الكروية والأقراص والأجسام ذات الاتجاه الطبيعي، ما يضمن إضافة تأثيرات جسيمية مثل الرمل والرغوة. كما يوفر النظام مزايا أخرى، مثل التثبيت متعدد المستويات لتقديم مشاهد معقدة.

أهمية هذا الإنجاز: يضمن نظام إمبري من إنتل (Intel® Embree) للمطوّرين تحسين تطبيقات تجسيد الصورة على الأجهزة الحالية، والاستفادة بالتالي من التقنيات المتقدمة مثل تقنية إس آي إم دي من إنتل (Intel® SIMD) ومجموعة التعليمات إيه في إكس-512 من إنتل (AVX-512) والمتوفرة في معالجات إكسيون (Intel® SIMD) وكور (Intel® Core™) من إنتل، بالإضافة إلى منصات إكس بي يو من إنتل (Intel® XPU) مثل معالجات الرسومات إكس إي من إنتل (Intel Xe) (المعالجات الرسومية). ويضمن ذلك استفادة العملاء من أداء متميز في الوقت الفعلي، ودورات تجسيد مرئي سريعة، بالإضافة إلى التكلفة المناسبة للإنتاج، واختصار مساحة التخزين المطلوبة في الذاكرة، مما يتيح لهم التركيز بشكلٍ أكبر على الجودة واختصار الوقت اللازم لعمليات الحوسبة.

ومن جهته، قال رجا كودوري، نائب الرئيس الأول وكبير المهندسين والمدير العام للهندسة المعمارية والرسومات والبرمجيات لدى شركة إنتل: “يواصل الفريق عمله على تطوير نظام إمبري من إنتل (Intel® Embree) مع التركيز بشكلٍ أكبر على تطوير تقنيات الإنتاج المرئي وتتبع الأشعة، عبر تقديم مزايا جديدة وفريدة لصناع المحتوى المرئي حول العالم. وتعتبر هذه الجائزة بمثابة تكريمٍ لجهود هذا الفريق الشغوف والمثابر. ونتطلع قدماً إلى تحقيق إنجازات جديدة في مجال الحوسبة المرئية من خلال الإصدارات المقبلة لمنصات إكس بي يو من إنتل (Intel® XPU) القائمة على بنية إكس إي من إنتل (Intel Xe)”.

طريقة استعمال العملاء لنظام إمبري من إنتل (Intel® Embree) مجموعة أدوات المعالجة البرمجية والمرئية من إنتل (Intel® oneAPI): يُستخدم نظام التتبع البصري الرائد والمطور من قبل شركة إنتل على نطاق واسع في مشاريع التقديم والإنتاج المرئي في الاستوديوهات السينمائية. ويوفر النظام قدرات تتبع متنوعة للأشعة، بما يغطي المؤثرات البصرية الواقعية وأفلام الرسوم المتحركة، والرسوميات الحاسوبية العلمية، والصور ثلاثية الأبعاد والتصميم المعماري، والعناصر المرئية للألعاب مثل التضاريس والظلال. وباعتباره مكتبة مفتوحة المصدر، يمتاز هذا النظام أيضاً بقدرته على التكامل مع العديد من أدوات التقديم والإنتاج المرئي الشائعة في القطاع، مثل بليندر (Blender) وفي- راي (V-Ray) من مجموعة كيوس جروب، وفي- راي (V-Ray) من شركة دريم ووركس أنيميشن، وبارا فيو (ParaView) من شركة كيتوير، بالإضافة إلى نظام كورونا ريندر (Corona Render) وماكسون سينما رباعي الأبعاد (Maxon Cinema 4D) وسينيبينش (Cinebench) وغيرها الكثير.

وقد اعتمدت أفلام عديدة على إمبري من إنتل (Intel® Embree) الذي أتاح تقديم صور واقعية ومذهلة ومنها:

فيلم بامبل بي: من إنتاج شركات أول سبارك بيكتشرز، ودي بونا فينتورا بيكتشرز، وتينسنت بيكتشرز بلاتينيوم ديونز، وباراماونت بيكتشرز؛ وبالتكامل مع نظام في- راي (V-Ray) من مجموعة كيوس جروب.

فيلم سايبر بانك 2077: من إنتاج استديوهات جود باي كانساس؛ وبالتكامل مع نظام في- راي (V-Ray) من مجموعة كيوس جروب.

فيلم هاو تو تراين يور دراجون: ذا هيدين وورلد: من إنتاج شركة دريم ووركس أنيميشن؛ وبالتكامل مع نظام مون راي (MoonRay).

فيلم ليجو باتمان: من إنتاج شركة أنيمال لوجيك؛ وبالتكامل مع نظام جليمبزي (Glimpse).

فيلم مانو ذا سويفت: من إنتاج استديوهات لوكس؛ وبالتكامل مع نظام في- راي (V-Ray) من مجموعة كيوس جروب.

فيلم نيكست جين: من إنتاج باوزو بالتعاون مع استديوهات تانجينت؛ وبالتكامل مع نظام بليندر (Blender)، والصور المقدمة من شركة نتفليكس.

فيلم بيتر رابيت: من إنتاج شركة أنيمال لوجيك؛ وبالتكامل مع نظام جليمبزي (Glimpse).

فيلم سيكريت لايف أوف بيتس 2: من إنتاج إيلومينيشن إنترتينمت؛ وبالتكامل مع نظام ماك جوف (Mac Guff).

فيلم سبايدرمان، فار فروم هوم: من إنتاج شركة سوني بيكتشرز؛ وباستخدام نظام فريمستور فريك (Framestore Freak).

فيلم سبرينج: من إنتاج شركة بليندر، وباستخدام نظام بليندر (Blender).

فيلم ثانوس فروم أفينجرز إنفينيتي وورز: من إنتاج استديوهات مارفل، وديجيتال دومين، وباستخدام نظام في- راي (V-Ray) من مجموعة كيوس جروب.

فيلم ذا جرينش: من إنتاج إيلومينيشن إنترتينمنت؛ وبالتكامل مع نظام ماك جوف (Mac Guff).

فيلم ترولز: من إنتاج شركة دريم ووركس أنيميشن؛ وبالتكامل مع نظام مون راي (MoonRay).

لمحة حول الجائزة: قامت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية بإطلاق حفل جوائز الإنجازات العلمية والتقنية عام 1931، بهدف تكريم إنجازات الرواد والشركات المتخصصة بالعلوم والتكنولوجيا ودورهم الحاسم في تطوير أحدث تقنيات وأنظمة إنتاج الصور المتحركة والأعمال السينمائية. وستكرم الأكاديمية 17 إنجازاً جديداً خلال فعالية افتراضية مخصصة لمنح هذه الجوائز، ستعقد يوم السبت 13 فبراير 2021. وستبث الفعالية على الموقع الإلكتروني للأكاديمية، بدءاً من الساعة 1:00 ظهراً بتوقيت المحيط الهادئ.

الخطوة التالية: تقدّم مجموعة أدوات المعالجة البرمجية والمرئية مفتوحة المصدر من إنتل (Intel® oneAPI) إمكانيات عالية الدقة للتقديم والإنتاج المرئي؛ وسيتم توسيع نطاق استخدامها لتغطية احتياجات صنّاع المحتوى من الأفراد والشركات الصغيرة، بالإضافة إلى الاستوديوهات السينمائية الاحترافية. ويمكن تنزيل هذه المجموعة، أو استخدمها مجاناً عبر خدمة ديف كلاود السحابية (DevCloud) لشركة إنتل.

معلومات إضافية: حان الوقت لاستيعاب جميع وحدات البكسل: مرحلة جديدة من الرسومات والصور عالية الدقة”، شركة فينتشر بيت؛ تعقّب الأشعة: “الحل الوحيد لا يلبي جميع الاستخدامات”؛ شركة إي إي ديزاين؛ استديوهات تانجينت تستعرض مساهمة شركة إنتل في تسريع تطوّر تقنيات التقديم والإنتاج المرئي [مقطع فيديو مدته 2:35 دقيقة]؛ معرض الابتكار يسلط الضوء على مجموعة أدوات المعالجة البرمجية والمرئية من إنتل (Intel® oneAPI) [مقطع فيديو مدته 2:35 دقيقة]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى