اقتصاد وشركاتالرئيسيةتكنولوجيا وعلوم

آل سالم جونسون كنترولز تستمر في تنظيم “مدرسة التبريد الصناعي” افتراضيًا

Adv

تحرص شركة آل سالم جونسون كنترولز – الرائدة في مجالات التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد وأنظمة السلامة من الحريق والأمن، ونظم إدارة والتحكم وخدمات ما بعد البيع – على تطوير القطاع في المملكة، وتوعية وتعزيز الكفاءات المحلية، وخدمة عملائها العاملين في هذا المجال. من هذا المنطلق، تنظم كل عامين ما أطلقت عليه “مدرسة التبريد الصناعي”.

تدخل “مدرسة التبريد الصناعي” ضمن مظلة آل سالم جونسون كنترولز في تقديم خدمات ما بعد البيع لعملائها المميزين، بحيث لا تنتهي العلاقة بتنفيذ مشاريع التبريد الصناعي، بل تتجاوز ذلك بتقديم التدريب المستمر للمهندسين والفنيين القائمين على تشغيل النظام في مرافق العملاء، لضمان أفضل كفاءة تشغيل، والتقليل من عمليات الصيانة والإصلاح.

ورغم ظروف جائحة كوفيد-19 هذا العام، قررت الشركة الاستمرار في دعم وخدمة عملائها، وتنظيم هذه “المدرسة”، مستفيدة من المنصات الافتراضية؛ حيث نظمتها مركز التدريب التابع لها، بالتعاون مع قسم التبريد الصناعي، افتراضيًا على مدى 3 أيام في أكتوبر الماضي (2020)، مع مدربَيْن مخضرمَيْن من شركة جونسون كنترولز/فريك العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية، بمشاركة 91 متدرباً من القطاعات ذات العلاقة بالتبريد الصناعي في المملكة، منها على سبيل المثال لا الحصر: الشركات الرائدة في قطاع البتروكيماويات، والمواد الغذائية والمشروبات، ومنتجات الألبان، ومخازن التبريد، بالإضافة إلى الاستشاريين والشركات الرائدة فى تنفيذ المشاريع وغيرها..

 

تناولت “المدرسة” هذا العام عدة مسارات تتمثل في: التعرف على مكونات نظام تبريد صناعي ميكانيكي، وما يحدث فعلياً داخل نظام التبريد، ومميزات التصميم المستخدمة لتحسين الكفاءة وتقليل استهلاك الطاقة، وعوامل اختيار أفضل وسائط التبريد. وقد تخلل البرنامج التدريبي واجبات منزلية تفاعلية، بالإضافة إلى إجراء امتحان في اليوم الأخير للتأكد من استيعابهم المهني الشامل لما تم تناوله من مواضيع ومفردات خلال “المدرسة”، وسوف يُمنَح المتدربين شهادة حضور معتمدة من شركة جونسون كنترولز/فريك العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق