الرئيسيةفن وثقافات

فتنه أحمد الخماش تكتب عن إبداعاتها ومعاناتها الخاصة

Adv

أنا شاعرة وكاتبة اشراقاته صباحي ومسائي، كاتبة روايات تحت الطباعة  منها “ساره” موعد أخر لنهايتي “طالبة هارفارد” “امل وللقاء معًا الشمس “.. يوم معا فرح “ليلة زفاف” وقصة الطفل قرود البابون).

بدات الكتابة من عشر سنوات، يمكن عشان كنت في بيئة ادبي واتاثرت من قصايدي جدي الاديب حسين بن سرحان

بالذات النثر وبدات اكتب كلمات واقطع الاوراق واضحك ممكن اكون شاعرة  وانشغلت فترة عن الكتابة لوفاة اكبر ابناءولدي  عبدالله

وكان لوداعه قبل الوفاة بيوم اثر كبير بحياتي واحساس الام في فقدان احد افراد عائلته والالتجاء والصبر والثقة بالله هي سبب صبري ومعني الحياة انه يوم واحد كل يوم والتفكير بذاتي وبدات هنا الكتابة بكل ثقة وبدات بعضًا منها بالانتشار ووصلت لبعض الكتابين ومنهم الاستاذ اشرف من مصر والاستاذة عايده وبدات لمسات الحياة

تداعب حواسي وبدات اصبح متمردة بالكتابة

لم أخدش الحياء ولكن بعض الكلمات هي احساس

مرهفة من امراة لعب فيها الظلم والاستخفاف ببعض الجهلي بتحطيم معنويات قلب مليانة من النقاء والتسامح واكتفيت بتثقيف نفسي وتعلم الكثير وكانوا يكسروني وارجع من جديد اقوي

ابتعدت عن السلبين بحياتي واتجهت للاجابيات

بدات استقل بحياتي تركت عالم الجاحدين واصبحت اعمل بائعه بالسوق فقط من اجل لقمة العيش لم اطلبهم ريال او قرش فقط اذهبوا عني

لم أسلم منهم يلاحقوا كل شيء والدعاء عليها

والله ثم والله لم أخطئ اكتب طلبوا من تقفيل حساباتي التوقف عن الكتابة لكن هي تجري بدمي وهي روحي والشمس التي تنعشها هل اتوقف ام استمر  لقد خذلت وخذلت وخذلت ولكن استمر بالوقوف من جديد ولكن امثالنا يموتون وهم فقراء جدا ولكن كلماتي ستبقى للابد وقصائدي ونثري ورواياتي سوف ابتعد عن العالم بكل هدوء

ولكن لدي رجاء لا تدعون علي قلبي مليان من التسامح لكم جميعا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق