البريد
اقتصاد وتكنولوجيا وعلومخدمات

قيمة سوق سلاسل التوريد الرقمية في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا تصل إلى 8.5 مليار دولار بين عامي 2020 و 2023

Adv

كشف تقرير جديد صادر عن مؤسسة “آي دي سي” وبرعاية شركة إنفور عن حاجة شركات التوزيع ومزودي الخدمات اللوجستية في الشرق الأوسط إلى اعتماد منصات رقمية متخصصة بالقطاع حتى تتمكن من النجاح في خضم التغيرات الدينامية التي تشهدها صناعة اللوجستيات، والتحولات الطارئة على عادات المستهلكين والمستجدات التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

وأشار التقرير إلى توقف الجزء الأكبر من نجاح شركات اللوجستيات والتصنيع والتجارة في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا على نوعية المنصات الرقمية التي تقوم باعتمادها، ذلك في ضوء مشاركة 78 بالمئة من مدراء التقنية لتلك الشركات في برامج رسمية للتحول الرقمي أو اقترابهم من إطلاقها.

ونوه مُعد التقرير، جيبن جورج، مدير برامج الصناعات في مؤسسة آي دي سي، إلى أن اختيار المنصات الرقمية المتخصصة بالقطاع يندرج ضمن أهم العناصر التي ينبغي تداركها من قبل الأطراف الفاعلة في أوساط صناعة اللوجستيات والتوزيع.

وفي ضوء توقعات وصول الإنفاق على سلاسل التوريد الرقمية واللوجستيات في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا إلى 8.5 مليار دولار بين الأعوام 2020-2023، فإن شركة إنفور، الرائدة عالميا في الحلول السحابية المتخصصة للأعمال، تتبوأ الموقع المثالي على وجه الخصوص لأجل مساعدة المؤسسات على تطوير تلك التطبيقات والمنصات المتخصصة بالقطاعات الاقتصادية الرئيسية.

وتعليقا على نتائج التقرير، قال خالد الشامي، رئيس استشارات الحلول لدى شركة «إنفور» في الشرق الأوسط وإفريقيا: “لا شك أن قطاع التوزيع واللوجستيات في الشرق الأوسط يشهد فترة من التقلبات، مع وجود قوى عديدة تحرك التغيير. لكن مع اختيار خطة التحول الرقمي الصحيحة، فإن تلك التحديات في القطاع تتيح كذلك فرصا لأجل النمو والتطور. وما يميز إنفور عن سواها من شركات توريد الحلول في السوق هو قدرتنا على تقديم حلول برمجية متخصصة بالقطاعات الاقتصادية الرئيسية، ولذلك فإننا نتطلع قدما للعمل مع العدد المتنامي من شركات الخدمات اللوجستية التي تتكيف مع ديناميكيات الواقع الجديد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى