البريد
الرئيسية

الشيخ محمد بن زايد يسجل إنجازا تاريخيا للمنطقة العربية وقف ضم الأراضي الفلسطينية يمهد للسلام والاستقرار الدائم

Adv

كتب: أحمد طنطاوي

قال سعادة خليفة مبارك الظاهري، المدير العام في مركز “الموطأ” للدراسات والتعليم: بحكمة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تحقق دولة الإمارات العربية المتحدة إنجازاً تاريخياً جديداً، يسجل لصالح شعوب المنطقة. ذلك لأن المبادرة الإماراتية، أوقفت عملية ضم الأراضي الفلسطينية، كما أن الانفراج الكبير في العلاقات الإماراتية الإسرائيلة، سوف يحقق الاستقرار والسلام المنشود لجميع شعوب المنطقة، ويتيح في الوقت عينه؛ شرف الصلاة في المسجد الأقصى، ؛ للمسلمين أجمع.

وأضاف  الظاهري أن السلام هو المطلوب الأسمى، وهو غاية دائمة الحضور، وتدعو لها جميع الأديان، فمقاصد الشرائع السماوية والوضعية هو الأمن والسلام وحفظ الإنسان ودينه، كما أن العقلاء يتوقون إلى السلام، ويتسابقون إلى تحقيقه. فالسلام يعني الحياة والاستقرار والرخاء والازدهار للدول والشعوب.

وهو اليوم  يتحقق بعد انتظار دام أكثر من 70 عاما على يد قائد السلام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يتحقق السلام للإنسانية والمنطقة. مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة تصنع اليوم سلاما للمنطقة؛ من خلال المبادرات الإنسانية الشجاعة، وتبني مستقبلا جديدا، يسوده التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى