البريد
أخبار تهمكالرئيسيةخدماتمنوعات ومجتمع

الزعبي يطالب بميثاق شرف إعلامي لإنهاء فوضى السوشيال ميديا

في جلسة التعصب الرياضي بمنتدي الاعلام العربي بدبي

Adv

نقلا عن إيلاف

لقيت مبادرة الإعلامي الرياضي الأردني لطفي الزعبي التي دعا خلالها لضرورة إقرار ميثاق شرف إعلامي ومهني لمؤثري السوشيال ميديا في العالم العربي، اهتماماً لافتاً في أروقة منتدى الإعلام العربي المقام حالياً في دبي.

وأكد الزعبي خلال الجلسة التي جمعته مع الإعلامي الرياضي ونجم منتخب مصر والأهلي السابق أحمد شوبير، وقادها الإماراتي حسن حبيب، أن الإعلامي (الكلاسيكي المؤسسي) ملزم وملتزم بميثاق شرف مهني، مشدداً على أنه يدعم الإعلام الجديد الذي فرض نفسه بقوة من خلال منصات الشوشيال ميديا، ولكنه ليس مستعداً أن يجلس هو وعائلته لكي يستمع إلى مؤثر سوشيال ميديا يختلق الأخبار الكاذبة، أو يتحدث بمفردات لا يمكن السماح بتداولها على مسامع الجميع.

نعم للحرية.. لا للفوضى
وأضاف الزعبي خلال الجلسة التي أقيمت في منتدى الإعلام العربي بدبي الأربعاء :”أنا صانع محتوى منذ اليوم الأول لدخولي التلفزيون الأدرني، المسألة مسميات فقط، وأنا الآن صانع محتوى من خلال منصات السوشيال ميديا، ومن خلال عملي في قناة ومنصة المشهد التي حققت نجاحات لافتة في فترة قصيرة، وبالطبع أنا من أشد الداعمين للإعلام الرقمي الجديد، ولكن لكي نطلق عليه اعلاماً علينا أن نلزم من يعملون به بميثاق شرف مهني وإعلامي”.

قصص مقترحة
رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني السوداني العراقيالباحث السعودي د.هشام الغناممن هو هشام الغنام الذي انضم لمؤسسة كارنيغي للسلام؟الوزير الاسرائيلي السابق دافيد ليفي رحل عن 86 عاماًورحل الوزير الاسرائيلي الذي حمل يهود المغرب العربي في قلبه
وتابع الزعبي:”لن يكون هناك أفضل من منتدى الإعلام العربي بدبي، والسيدة منى المري من أجل تبني هذه المبادرة، نريد حماية مجتمعاتنا، وحماية الإعلام الجديد من غياب المهنية، نريد حمايتهم وحماية الجميع من نشر التعصب في كثير من المجالات ومنها الرياضة”.

شوبير يحذر من التطرف

من ناحيته واصل الإعلامي أحمد شوبير مشاركته في منتدى الإعلام العربي في دورته 23 بدبي، لليوم الثالث على التوالي، حيث شارك في إحدى الجلسات النقاشية بمنتدى الإعلام العربي والتي كانت تحت عنوان “من يقف وراء التعصب الرياضي.. الإعلام ام الجمهور؟”، والتي أدارها الإعلامي الإماراتي حسن حبيب وشاركه في مناقشاتها الإعلامي الأردني لطفي الزعبي.

ووضع شوبير خلال مناقشات الجلسة جميع الأطراف أمام مسؤولياتها، متهما بعض إدارات الأندية بالمساهمة في التعصب، خاصة في ظل صعود في مكانة بعض المشجعين إلى أن أصبحوا أعضاء في مجالس إدارات بعض الأندية.

وطالب شوبير بضرورة إقرار قانون فوري لمعاقبة المشاغبين من الجماهير، وحذر من أن الانتقال من التعصب إلى تعصب يصل في النهاية إلى مرحلة التطرف وهي الخطر الأكبر.

نقلا عن إيلاف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى