البريد
أخبار تهمكالرئيسيةخدماتفن وثقافاتمنوعات ومجتمع

يوميات وفد جامعي هندي في مصر

Adv

تابعت (آسيا إن) يوميات وفد جامعتي كاليكوت ومامباد الهنديتين إلى مصر، حيث كتب الدكتور سابق إم. كيه رئيس قسم اللغة العربية ،كلية مامباد MES “إن الشروع في رحلة إلى مصر يبدو وكأنه الدخول في ملحمة خالدة. منذ تخرجي، كان استكشاف هذا المهد القديم للثقافة والحضارة بمثابة حلم. من دراسة اللغة العربية وآدابها إلى التعمق في أعمال المؤلفين المشهورين مثل نجيب محفوظ وطه حسين ،أسرني تراث مصر الغني. اليوم، بصفتي جزءًا من وفد أكاديمي من كلية مامباد وجامعة كاليكوت، أشعر بسعادة غامرة عندما تطأ قدماي اللقاهرة أخيرًا وتغمرني في جامعاتها المرموقة. إليكم تحقيق الأحلام واحتضان عجائب مصر!

في جامعة القاهرة

جامعة القاهرة هي إحدى الجامعات البارزة في العالم منذ 150 عامًا، وقد أخرجت مؤلفين وأكاديميين مشهورين. اليوم تمكنت من زيارة قسم اللغة العربية. ولقاء كل من عميد كلية الآداب أ.د. أحمد بلبولة، رؤساء الأقسام، أ.د. محمد العمراوي، أ.د. وقد استقبل جلال سعيدالحفناوي وغيره من الأكاديميين البارزين بالجامعة وفد كلية مامباد وجامعة كاليكوت

اليوم كان أول يوم في تحقيق الهدف الرئيسي من الرحلة إلى مصر. كان يوم زيارة جامعة القاهرة وفرعها دار العلوم (دار العلوم) واجتماع لفهم التعاون الأكاديمي المستقبلي. كما نأمل أن يحصل الطلاب على فوائدها وفرصها الذهبية في المستقبل.

وكانت الإجراءات أكثر عند بوابة الجامعة. ولا يتم إصدار الموافقات إلا بعد التحقق المناسب، وهذا ينطبق على أي تفويض. بعد استلام جميعجوازات السفر، دخلت الجامعة بفارغ الصبر. تحدثت لفترة عن الكتاب الموهوبين الذين درسوا هناك. ودخل مدير دار العلوم، أحد أقسام جامعة القاهرة، القاعة بترحيب حار. استقبلنا عميد الكلية وأساتذة الأقسام المختلفة ثم قاموا بدعوتنا إلى قاعة المؤتمر. وتم التعريف بالمدراءالسابقين ورؤساء الأقسام الحاليين في الجامعة. بعد ذلك، تحدث بإيجاز عن التبادلات الأدبية والثقافية بين الهند ومصر.

كان اليوم الأول في القاهرة غنيًا بشكل لا يصدق بالتجارب الأكاديمية والثقافية. قمت اليوم بزيارة متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، والمكتبة الوطنية والوثائق بالقاهرة، وساقية الصاوي الثقافية، ومركز مكان المصري للثقافة والفنون، وجامعة السيدة زينب، والزمالك على ضفة نهر النيل، وميدان التحرير. يقدم كل موقع رؤية فريدة لتاريخ القاهرة النابض بالحياة والمشهد الثقافي الديناميكي. لا استطيع الانتظار لاستكشاف المزيد!

رحلة إلى مدينة الإسكندرية التاريخية.

مصر تنفذ مشروع تخضير الصحراء. ولهذا السبب يمكن رؤية البساتين الصغيرة والكبيرة مثل حقول البرتقال والدقيق والزيتون والنخيل علىجوانب الطرق. الأرق والجوع جعل الرحلة الممتعة والممتعة ليست صعبة بعض الشيء. بعد المضي قدمًا قليلاً، كان من المريح جدًا الذهاب إلى مطعم (MASTER) حيث يلتقي معظم الأجانب ويتناولون الشاي والوجبات الخفيفة.

وبينما كنا نسير على طول الطريق السريع السريع، لفتت انتباهنا بساتين البرتقال المترامية الأطراف. توقف السائق وكان حريصًا على إنزالنا في بستان البرتقال. كانت حبات البرتقال التي كانت تقفز وتفيض على الشجرة شهية. لكن تشابك الأيدي والتقاط الصور كان أمرًامُرضيًا في البداية. نظر عصام وعدد قليل من الآخرين إلى المالك، وساروا في الحديقة ورأوا ثلاثة أطفال بوجوه جميلة يرتدون قمصانا وسراويل قديمة. ضحك وأعطاهم مصروف الجيب بفرح عظيم. كان الأطفال والأخ الأكبر معهم يقطفون لنا بعض البرتقال. استمتعت أنا وعدد قليل من الآخرين بالبرتقال اللذيذ، بينما كان آخرون منشغلين بالتقاط الصور والاستمتاع بجمال الحديقة. وعندما جاء ليصعد إلى العربة ،كان عربي يرتدي القنطرة البيضاء يمد يده. لم أتمكن من إعطاء البرتقال في يدي لأنه تم تناوله بالفعل.

بعد رحلة استغرقت 3 ساعات وصلنا إلى مدينة الإسكندرية القديمة الواقعة على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط. واصلنا رحلتنابزيارة حديقة حيوان أفريكانا سفاري بارك. كان علي، وهو صديق، يتحدث عن أهمية الإسكندرية التاريخية. 90 كم من الإسكندرية. وقال إنك إذا سافرت ستصل إلى مكان اسمه رشيد . في الساعة 11.15 رأينا التقاء البحر الأبيض المتوسط ​​والإسكندرية. المدينة التي بناها الاسكندر الأكبر لها سمات عديدة. مكتبة تضم أكبر مجموعة من الكتب في العالم، وميناء…تجاري يمتد جغرافيًا عبر البحر الابيض المتوسط، وأرض تعرضت للدمار بسبب الغزو، ومكتبة احترقت. ومن باب البحث في الخلفية التاريخية، دخلنا المكتبة، مكتبة الإسكندرية، مركز المعرفة بالمدينة العظيمة.

جميع المرافق والأجواء للدراسة والبحث الهادئ في مكتبة فسيحة وجميلة. مشهد توافد العلماء المحليين والأجانب على المكتبة. طليعة. استقبلتنا رينا، وتجولنا في كل قسم من أقسام المكتبة. وكان من الممكن رؤية ومعرفة الصور الفوتوغرافية والصور ومقاطع الفيديو التي تعطي فكرة دقيقة عن تاريخ حياة الشعراء والقادة السياسيين المعاصرين. مخطوطات الكتب المقدسة القرآن والإنجيل والتوراة والتاريخ المصري وشاهدنا فيديو اغتيال أنور السادات.

وبعد رؤية كل شيء بشكل سليم، تم نقلنا إلى غرفة المدير مدحت موسى. لقد تجاوزت الساعةالثانية صباحًا وكنت جائعًا جدًا ومتعبًا. كان مدحت موسى، وهو رجل أبيض وسيم يرتدي معطفًا أسود، ينقل حكمته بطريقة خالدة. وبينما كنت أستمع باهتمام، جعلني الجوع والبرد أغفو قليلاً. أعتقد أنه كان لدي السيد حنيفة والسيد أشرف معًا. غادرنا المكتبة في الساعة الثالثة.

بعد تناول الشاورما والعصير في الساعة الثالثة، توجهنا إلى الحصن الذي أسسه السلطان قايتباي عام 1477. كان بناء الحصن المواجه للبحر مذهلاً. تم بناء الحصن بشكل استراتيجي للتعامل مع جميع الأعداء البحريين والبريين. جميع الأنفاق الحجرية للهروب من الحصن عنطريق البحر كانت من عجائب الصناعة اليدوية. كانت درجة الحرارة أكثر من 40 درجة وعدنا دون الكثير من الوقت. كما زرنا مقابر الانبياء لقمان الحكيم (رضي الله عنه) ودانيال (رضي الله عنه) الصحابة الإمام البزوري وأبي العباس المرسي.

تخصص آخر للإسكندرية هو الصعلوك. السفر البري لقطارات المترو الصغيرة. نزلت من الحافلة وسافرت قليلاً لتجربة السفر المتشرد. شعور السفر في قطار المترو البطيء. بعد تناول الغداء في الساعة 6 مساءً، غادرنا إلى الغرفة. وصلنا إلى الغرفة حوالي الساعة 12 منتصف الليل.

المتحف الوطني بالقاهرة المصرية

يتم حفظ الجثث السوداء المجففة (المومياوات) للفراعنة الذين حكموا وماتوا قبل 3000 عام في أقفاص زجاجية صغيرة. وكانت المومياواتالمحفوظة في غرف مظلمة بالفعل “مخيفة ومذهلة”. مع أسنان وشعر سليمين

ويضم المتحف مومياوات 18 ملكًا وملكتين. وشوهدت أيضًا جثة الفرعون رمسيس الثاني. وقد تم العثور على هذه المومياوات في “واديالملوك”. وعلمت أن الصندوق الذي تم حشوهم وإخفائهم فيه يحتوي على أشياء تبلغ قيمتها ملايين الروبيات. وظهر على صندوق المومياواتعلامات السرقة والنهب. وبعد إزالة دماغ وقلب هذه المومياوات، تم حشو الجثة. ولذلك يمكن رؤية الدماغ والقلب محفوظين في حاويةبلاستيكية صغيرة. لم يكن مسموحًا لنا بالتقاط صور للمومياوات، لذلك قمنا بحل المشكلة عن طريق التقاط صور شخصية وصور جماعية بعد خروجنا.

مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين بالأزهر

زار الوفد الهندي القادم من  «جامعة كاليكوت» وقسم اللغة العربية «بكلية ممباد» بولاية كيرالا الهندية، مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدينوالأجانب بالأزهر الشريف؛ للتعرف على البرامج والأنشطة التعليمية المُقدمة للطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف، والاستفادة منتجربة المركز في تعليم ونشر اللغة العربية للناطقين بغيرها.

وأعرب الوفد عن تقديره للدور الذي يقوم به الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في خدمة ورعايةالطلاب الهنود الدارسين بالأزهر الشريف، مشيدين بالمبادرات والبرامج والأنشطة التعليمة التي يقدمها مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين،وتخصيصه مادة «التحفة الأزهرية» لتدريسها للطلاب غير الناطقين بالعربية في مختلف المراكز والمعاهد الأزهرية التابعة للأزهر حولالعالم.

وفي نهاية الزيارة، اصطحبت الدكتورة نهلة الصعيدي أعضاء الوفد في جولة تفقدية بالمركز للاطلاع على أقسامه ووحداته البحثية والقاعات الطلابية، كما قدمت لهم نسخة من سلسلة “التحفة الأزهرية” في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، بينما أهدى الوفد لها درع «جامع كاليكوت» تقديرًا لجهودها في خدمة الطلاب الوافدين الهنود الدارسين في الأزهر الشريف.

في مجمع اللغة العربية وجامعات أخرى بالقاهرة

بعد مرور عشرة أيام أنهى الوفد الاكاديمي العلمي من جامعات الهند  زيارته لمجمع اللغة العربية وجامعات أخرى بالقاهرة والذي تم بتنسيق من رئيسة منظمة همسة سماء الثقافة  الدولية الدنماركية  الدكتورة  فاطمة  وقد تمخضت الزيارة عما يلي : نظرا ً للهدف الأساسي  من الزيارة وهو التعاون الأكاديمي لخدمة اللغة العربية فقد تم الاتفاق على عقد الورشات وعقد الدورات التدريبية القصيرة وعقد المؤتمرات والمشاركة في المؤتمرات فرديا أو شخصيا أو نيابة عن مجمع اللغة العربية بالقاهرة، وقد لاقى الوفد برئاسة الدكتور محيي الدين الكوتي ترحيباً من مجمع اللغة العربية بالقاهرة وأمينه العام الدكتور عبد الحميد مدكور وأعضاء الادارة  متمنين للغة العربية التقدم والازدهار .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى