البريد
أخبار تهمكخدمات

” جي اي ڤيرنوڤا” تستكمل عملية الانفصال عن “جنرال إلكتريك” وتبدأ التداول في بورصة نيويورك

Adv

كتب- محمد طنطاوي: أعلنت شركة “جي اي ڤيرنوڤا”) جنرال إلكتريك ڤيرنوڤا( (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: GEV) اليوم عن اكتمال عملية انفصالها عن شركة “جنرال إلكتريك” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: GE) وبدء التداول كشركة مستقلة في بورصة نيويورك للأوراق المالية بموجب رمز المؤشر “GEV”، اعتباراً من موعد افتتاح السوق اليوم. وفي خطوة تعتبر الأولى من نوعها التي تشهدها بورصة نيويورك؛ ستقرع شركتا ” جي اي ڤيرنوڤا” و”جي اي إيروسبيس”، التي تم إطلاقها أيضاً كشركة مستقلة اليوم، معاً جرس الافتتاح عند الساعة 9:30 صباحاً بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية.

وبهذه المناسبة قال سكوت سترازيك، الرئيس التنفيذي لشركة “جي اي ڤيرنوڤا”: “أصبحت ’ جي اي ڤيرنوڤا‘ اليوم شركة مستقلة تركز على تسريع تحول قطاع الطاقة للمساهمة في توفير مستقبل أكثر استدامة. وفي حين توفر وحدات أعمال توليد الطاقة الكهربائية وطاقة الرياح وشبكات الكهرباء ونقلها لدينا جميع المنتجات والخدمات الأساسية لقطاع الطاقة الكهربائية، فإننا نواصل العمل على تلبية احتياجات الطاقة المتزايدة للاقتصادات، وتوفير الكهرباء التي تشكل ركيزة أساسية للصحة والسلامة والأمن والارتقاء بجودة الحياة. وتُعنى ’جي اي ڤيرنوڤا‘ بشكل خاص بتزويد العالم بالمزيد من الكهرباء وإزالة الكربون، وأنا فخور للغاية بما أنجزه فريقنا من خلال هذه الخطوة التاريخية، وأتطلع قدماً لمواصلة هذه الرحلة جنباً إلى جنب مع عملائنا ومساهمينا”.

يعمل لدى شركة ” جي اي ڤيرنوڤا” أكثر من 80 ألف موظف في أكثر من 100 دولة. وتعتمد العديد من كبرى شركات الكهرباء والبنية التحتية والمطورين والحكومات وكبار مستخدمي الكهرباء الصناعية في العالم على تكنولوجيا الشركة المركّبة لديهم لتوليد الكهرباء ونقلها وتنظيمها وتحويلها وتخزينها بشكل موثوق وفعّال. وتساهم ” جي اي ڤيرنوڤا” في توليد حوالي 30% من الكهرباء التي يحتاجها العالم بفضل محفظتها من التقنيات المركّبة والمعتمدة والتي تشمل أكثر من 7 آلاف توربين غازي – أكبر محفظة من نوعها في العالم – وما يقارب 55 ألف توربين رياح، ومجموعة أخرى من التقنيات الرائدة لتزويد الكهرباء.

وبالتزامن مع اليوم المخصص للمستثمرين بالشركة الذي أقيم شهر مارس الماضي، أكدت “جي اي ڤيرنوڤا”  مضيها قدماً في تنفيذ توجيهاتها المالية للعام 2024، وكشفت عن توجيهاتها المالية للعام 2025. كما قدمت الشركة توقعاتها حتى العام 2028 بما في ذلك تحقيق معدل نمو عضوي متوسط من خانة واحدة في الإيرادات*، وهامش أرباح معدّلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك قدره 10%*، ونسبة تحويل للتدفق النقدي الحر تتراوح ما بين 90-110% *.

تخدم شركة ” جي اي ڤيرنوڤا” قطاعاً صناعياً حيوياً تبلغ قيمته 265 مليار دولار ومن المتوقع أن ينمو إلى 435 مليار دولار بحلول عام 2030. وتوفر الاحتياجات المتزايدة للكهرباء وإزالة الكربون فرصاً كبيرة، حيث من المتوقع أن تتضاعف قدرة التوليد بحلول عام 2040. وللاستفادة من هذه الفرصة، تركز الشركة على مراعاة جوانب الاستدامة والابتكار والمرونة بالدرجة الأولى، كما تعتمد على تاريخها الحافل بالابتكار من خلال استثمار حوالي مليار دولار سنوياً في البحث والتطوير لدعم التقنيات المتطورة لتحويل الطاقة.

وتحققت خطوة انفصال “جي اي ڤيرنوڤا” من خلال توزيع شركة “جنرال إلكتريك” لجميع الأسهم العادية للأولى. وحصل كل من حاملي سجلات الأسهم العادية لشركة “جنرال إلكتريك” على حصة واحدة من الأسهم العادية لشركة ” جي اي ڤيرنوڤا إنك.” مقابل كل أربعة أسهم من الأسهم العادية لشركة “جنرال إلكتريك” المنعقدة في 19 مارس 2024.

وستعلن ” جي اي ڤيرنوڤا” عن أرباح الربع الأول في 25 أبريل 2024 عند الساعة 7:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي، والتي يمكن الاطلاع عليها من خلال الموقع الإلكتروني www.gevernova.com/investors.

تنويه حول التدابير المالية غير المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً

في هذه الوثيقة، تستخدم الشركة أحياناً المعلومات المستخلصة من البيانات المالية الموحدة ولكن لم يتم عرضها في بياناتها المالية المعدة وفقاً لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً في الولايات المتحدة. ويعتبر بعض هذه البيانات “تدابير مالية غير متوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً” بموجب قواعد لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC). وتستكمل هذه التدابير المالية غير المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً إفصاحات الشركة المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً، ولا ينبغي اعتبارها بديلاً لمقياس مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً. وتم تضمين أسباب استخدام الشركة لهذه التدابير المالية غير المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً، والتسويات مع التدابير المالية الأكثر قابلية للمقارنة بشكل مباشر مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً في هذا البيان الصحفي، والنموذج 10 المقدم من “جي اي ڤيرنوڤا” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، وأي تحديثات أو تعديلات تجريها في النماذج المقدمة مستقبلاً. ولا يمكن للشركة تسوية الفروقات بين التوقعات غير المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً، والمقياس المقابل المتوافق مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً لتحويل التدفق النقدي الحر* في توقعات عام 2028، دون بذل جهود غير معقولة بسبب عدم اليقين بشأن التكاليف والتوقيت المرتبط بإجراءات إعادة الهيكلة المحتملة وتأثيرات عمليات الاستهلاك والإطفاء.

البيانات التطلعية

يحتوي هذا الخبر على بيانات تطلعية – أي بيانات تتعلق بأحداث مستقبلية تتناول بطبيعتها مسائل غير مؤكدة بدرجات مختلفة. وغالباً ما تتناول هذه البيانات التطلعية الأعمال المستقبلية المتوقعة لشركة “جي اي ڤيرنوڤا” (الشركة) وأدائها ووضعها المالي، وغالباً ما تحتوي على كلمات مثل “نتوقع”، “ننوي”، “نخطط”، “نعتقد”، “نسعى”، “نرى”، “سوف”، “نقدر”، “نتنبأ”، “نهدف”، “نتطلع”، “تمهيدي”، “نطاق”.

وتتناول البيانات التطلعية بطبيعتها المسائل غير المؤكدة بدرجات متفاوتة، مثل البيانات المتعلقة بالمعاملات المقررة والمحتملة، وآثار ظروف الاقتصاد الكلي والسوق والتقلبات على العمليات التجارية للشركة ونتائجها المالية ومركزها المالي، وعلى سلسلة التوريد العالمية والاقتصاد العالمي؛ وأدائها المالي المتوقع، بما في ذلك التدفقات النقدية والإيرادات والنمو العضوي والهوامش والأرباح وعائدات السهم؛ والتوقعات والتصنيفات الائتمانية للشركة؛ وتمويلها وسيولتها؛ وهيكليات تكلفة أعمالها وخططها لخفض التكاليف؛ وإعادة الهيكلة؛ وانخفاض قيمة الشهرة أو الرسوم المالية الأخرى؛ أو معدلات الضرائب.

وبالنسبة لشركة “جي اي ڤيرنوڤا”، تشمل المجالات المحددة التي يمكن أن تؤدي فيها المخاطر أو الشكوك إلى اختلاف نتائجها الفعلية بشكل كبير عن تلك المذكورة في بياناتها التطلعية ما يلي: نجاح الشركة في تنفيذ المعاملات المخططة والمحتملة؛ والتغيرات في ظروف الاقتصاد الكلي والسوق وتقلبات السوق، بما في ذلك خطر الركود والتضخم والقيود أو الاضطرابات في سلسلة التوريد وأسعار الفائدة وقيمة الأوراق المالية والأصول المالية الأخرى وأسعار النفط والغاز الطبيعي والسلع الأخرى وأسعار الصرف، وتأثير مثل هذه التغييرات والتقلبات على أعمال الشركة ونتائجها ومركز المالي؛ والاتجاهات الاقتصادية العالمية، والمنافسة والمخاطر الجيوسياسية، بما في ذلك التأثيرات الناجمة عن الصراعات الجيوسياسية المستمرة (مثل الصراع الروسي الأوكراني والصراعات التي تشهدها في منطقة الشرق الأوسط)، وصدمات الطلب أو العرض الناجمة عن أحداث مثل هجوم إرهابي كبير، أو كوارث طبيعية أو أوبئة صحية عامة فعلية أو محتملة، أو غيرها من الحالات الطارئة، أو تصعيد العقوبات أو التعريفات الجمركية أو التوترات التجارية الأخرى، والتأثيرات ذات الصلة على سلاسل التوريد والاستراتيجيات المستهدفة لأعمال الشركة؛ والمشكلات المتعلقة بالجودة الفعلية أو المفترضة، أو إخفاقات السلامة المتعلقة بمنتجات الشركة وحلولها وخدماتها المعقدة والمتخصصة؛ وتطورات السوق أو إجراءات العملاء التي قد تؤثر على قدرة الشركة على تحقيق وفورات التكاليف التشغيلية المتوقعة وتنفيذ مبادرات للتحكم في تكاليف التشغيل أو تقليلها؛ والاضطرابات الكبيرة في سلسلة التوريد الخاصة بالشركة، بما في ذلك التكلفة العالية أو عدم توفر المواد الخام والمكونات والمنتجات الأساسية لأعمالها، والاضطرابات الكبيرة في مرافق التصنيع والإنتاج وشبكات التوزيع؛ وخطط تخصيص رأس مال الشركة، بما في ذلك توقيت وحجم توزيعات الأرباح، وإعادة شراء الأسهم، والاستحواذ، والاستثمارات العضوية، والأولويات الأخرى؛ وتخفيض التصنيفات الائتمانية للشركة أو توقعات التصنيف، أو التغييرات في تطبيق أو منهجية التصنيف، والتأثير ذي الصلة على الملف التمويلي للشركة والتكاليف والسيولة والمركز التنافسي؛ والتحولات في السوق والديناميات الأخرى المتعلقة بإزالة الكربون؛ وحجم وتوقيت أرباح الشركة وتدفقاتها النقدية، والتي قد تتأثر بالديناميكيات وظروف الاقتصاد الكلي والعملاء والموردين والتنافسية والتعاقدية وغيرها. وقد تؤدي هذه الشكوك وغيرها إلى اختلاف النتائج المستقبلية الفعلية للشركة بشكل جوهري عن تلك الواردة في بياناتها التطلعية. ولا تتعهد شركة ” جي اي ڤيرنوڤا” بتحديث بياناتها التطلعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى