البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةخدمات

“مجموعة الفطيم” تعلن تجاوز مستهدفاتها للتوطين وتحقيق نسبة 13.4% مع نهاية 2023

في إنجازٍ جديد يضاف لمسيرتها الرائدة في ملف التوطين

Adv

خبر صحفي

 

ميرة الفطيم: تمكين الكفاءات والكوادر الوطنية أولوية رئيسية ضمن رؤية المجموعة
يأتي الإنجاز الجديد بعد عامين من إطلاق استراتيجية التوطين في مجموعة الفطيم

كتب – محمد طنطاوي:
أعلنت “مجموعة الفطيم”، إحدى أكثر شركات الأعمال العائلية الإقليمية الخاصة تنوعاً وتقدماً، عن تحقيق نسبة توطين بلغت 13.4% مع نهاية العام 2023، متجاوزةً النسبة المستهدفة المتمثلة في 10%، لتواصل المجموعة بذلك مسيرة ريادتها في ملف التوطين ودعم وتمكين الكوادر الإماراتية وتزويدها بفرص التوظيف المستدامة وسُبُل النمو المهني.
وأكدت ميرة عمر الفطيم، رئيسة مجلس الفطيم للتوطين، أن المجموعة تولي أهميةً كبيرة لملف التوطين، ودعم الاستراتيجيات الوطنية على هذا الصعيد، كونها إحدى الشركات الرائدة في التوطين بالقطاع الخاص في دولة الإمارات. وأوضحت أن تجاوز نسبة التوطين المستهدفة في المجموعة وتحقيق مستويات غير مسبوقة في حضور الكوادر الإماراتية ضمن مُختلف فِرَق عمل، يأتي تتويجاً للجهود الدؤوبة التي تبذلها المجموعة في ملف التوطين، ومبادراتها الرامية لتعزيز مشاركة الكفاءات الإماراتية وتطوير مهاراتها تحت مظلة استراتيجية التوطين في مجموعة الفطيم.
وجاء هذا الإنجاز خلال عامين فقط من إطلاق استراتيجية التوطين في مجموعة الفطيم، والتي تشكل إطاراً متكاملاً لمبادرات وبرامج المجموعة الرامية لتعزيز مشاركة الكفاءات الإماراتية في سوق العمل، ودعم الخطط الحكومية لتوسيع نطاق حضور الكوادر الإماراتية ضمن مُختلف القطاعات. ومنذ إطلاقها، شكَّلت الاستراتيجية نقلةً نوعية في جهود “مجموعة الفطيم”، وحددت خارطة طريق لمبادراتها ومستهدفاتها ضمن مسار التوطين، وأفضت إلى تعزيز حضور الكفاءات والخبرات الوطنية في مُختلف القطاعات ضمن المجموعة.
وفي هذا الصدد، سجلت المجموعة زيادةً لافتة في عدد المواطنين في أقسامها الخمسة، ليبلغ 1347 مع نهاية العام الماضي 2023م. ويُعزى هذا النمو الملحوظ في نسبة حضور الكوادر الإماراتية ضمن “مجموعة الفطيم” إلى عوامل عدَّة، أبرزها تركيزها على توفير بيئة عمل تحفز المشاركة الفعّالة للكفاءات والمواهب الوطنية، وكفاءة برامجها ومبادراتها لتطوير وتعزيز مهارات الموارد البشرية الإماراتية في إطار برنامج واستراتيجية التوطين في مجموعة الفطيم. وتشمل هذه المبادرات برامج “سنيار”، منصة التوطين لدى المجموعة، وبرامج العمل الصيفي والتدريب المهني في بيئة العمل وغيرها من البرامج، والتي ساهمت بشكلٍ ملموس في تطوير مهارات وخبرات المتدربين الإماراتيين وتوسيع الآفاق المهنية المتاحة لهم.
وتسعى مجموعة الفطيم إلى توفير فرص عمل وبرامج تدريب تعزز حضور كوادرنا الوطنية في الأقسام المختلفة في المجموعة، مدفوعين بالنتائج المتميزة لهذه البرامج، إذ بلغ عدد الملتحقين ببرنامج المتدرب الإداري من سنيار 111 متدرباً، حيث يتيح البرنامج الفرصة للخريجين الجدد الذين يطمحون للعمل في مجموعة الفطيم لبناء مساراتهم المهنية مع المجموعة بالإستفادة من برنامج تعليمي شامل وممنهج. كما بلغ عدد الموظفين الذين نالوا تدريباً افتراضياً 399 موظفاً، في حين بلغ عدد منتسبي برنامج المستكشف من “سنيار” إلى 57 من المواطنين والمواطنات، وبرنامج التدريب الصيفي الذي شهد التحاق 131 من الكوادر الإماراتية مع نهاية العام الماضي. وهذه أرقام تعكس حرص “مجموعة الفطيم” على المساهمة في دعم وتمكين أكبر عدد ممكن من المواهب الوطنية ورفدهم بالتدريب النوعي والخبرات العملية لكي يكونوا جاهزين لتولي الوظائف والمناصب المختلفة.
وتحرص “مجموعة الفطيم” على توطيد شراكتها مع المبادرات الحكومية المتمحورة حول تعزيز مشاركة المواطنين في سوق العمل ورفدهم بفرص عمل نوعية ومستدامة، والمضي قُدُماً في تطوير كفاءاتهم ومهاراتهم. حيث تعمل المجموعة عن كثب مع برنامج “نافس” الحكومي، كما تشارك المجموعة في عضوية مجلس تنمية الموارد البشرية الإماراتية، والذي يُعنى بتنفيذ خطط وإستراتيجيات دعم مسار التوطين في القطاع الخاص.
يُذكر أنَّ مجموعة الفطيم دأبت منذ أكثر من 20 عاما على إطلاق مجموعة من المبادرات واسعة النطاق لاستقطاب المواطنين إلى فريق عمل الشركة، وتطوير مهارات العنصر البشري الإماراتي، عبر سلسلة من البرامج التدريبية والتطويرية، إلى جانب مبادرة “مجلس الفطيم للتوطين” وتدشين استراتيجية “مجموعة الفطيم” الخاصة بالتوطين (منصة سنيار).
-انتهى-

 

نبذة عن “مجموعة الفطيم”:
تعد “مجموعة الفطيم” التي تأسست خلال عقد الثلاثينيات إحدى كبرى شركات الأعمال الإقليمية الأكثر تنوعاً ومواكبةً للتطور، ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
يعمل في “مجموعة الفطيم” أكثر من 33,000 موظفاً في خمسة أقسام تشغيلية هي قطاع السيارات، وقطاع الخدمات المالية والتأمين، وقطاع العقارات وقطاع تجارة التجزئة وقطاع الرعاية الصحية، وتدير مجموعة الفطيم قطاعات أعمالها في أكثر من 20 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا عبر شراكات وثيقة مع ما يزيد عن 200 من أفضل العلامات التجارية المبتكرة والرائدة عالمياً.
ومن خلال اتباعها منهجيةً رياديةً راسخة في مجال خدمة الزبائن، تمكنت مجموعة الفطيم من الاستمرار في النمو والتوسع وواصلت تلبيتها للاحتياجات المتغيرة وطلبات العملاء في كافة المجتمعات والنشاطات المختلفة.
كما تتابع مجموعة الفطيم إلهام زبائنها وإثراء حياتهم اليومية من خلال اعتمادها نهجاً إدارياً فعّالاً يقوم على التمسك بقيم الاحترام، والتميز، والتعاون، والنزاهة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.alfuttaim.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى