البريد
الرئيسيةفن وثقافات

الكاتب العماني أحمد سعيد البادي يصدر روايته الجديدة “طير لا يلتقط أنفاسه”

Adv

كتبت: رجاء بن موسى**

يقف العالم الثقافي العربي اليوم يجدّد عهده بملحمة هيميروس و حبكة الجريمة والعقاب ضمن رواية “طائر لا يلتقط أنفاسه” للمؤرّخ العماني أحمد سعيد البادي

ملخص الرواية

الرواية تتألف من عشرين فصلا تم تقسيمها لجزئيين كل جزء من عشرة فصول.

هذه الرواية تعتبر سيرة ملحمية للقضية الفلسطينية، تحكي القصّة الفلسطينية من البداية هناك في مدينة بازل السويسرية وحتى توقيع اتفاقية كامب ديفيد.

تمر أحداث الرواية في كثير من الدول مثل فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وسويسرا وتركيا وفلسطين وسوريا والعراق والسعودية وعمان والهند ومصر حيث كان لكل دولة دور في الرواية.

أحداث الرواية تتحدث عن أسرة عمانية من قبيلة البادي تسكن ولاية صحم منطقة مجز، يقوم أحد أفرادها واسمه خميس بن حميد البادي بالزواج من هندية ومن ثم السفر للهند ليقيم هناك ثم ينجب ولد اسمه سعيد يذهب للدراسة في جامع الأزهر ليتعرف هناك على فرد من أسرة فلسطينية كبيرة【آل مشعان] تسكن قرية الكابري من أعمال عكا الفلسطينية ليسافر ويختفي آخر الأمر في أحداث غامضة…

ثم يظهر من أسرة آل مشعان فرد منها اسمه سنان المشعان ليهاجر من فلسطين عام 1948 بعد هزيمة الجيوش العربية للبنان لينتهي به المطاف آخر الأمر في مسقط مدرس وعندما يحكم صاحب الجلالة السلطان قابوس- طيب الله ثراه- يمنحه الجنسية العمانية ويعيش على أمل العودة لفلسطين إلى أن يوافيه الأجل.

في الأخير أتمنى من الجميع الاطلاع على الرواية ليفهم كل الحكاية الفلسطينية منذ بدايتها كفكرة ثم حكاية والتي كتبت بأسلوب قصصي جميل.

 

** كاتبة تونسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى