البريد
الرئيسية

تقرير دليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا (IIAG) لعام 2023 يسلّط الضوء على وجه الترابط القوي بين البيانات عالية الجودة والحوكمة الفعالة

Adv

أكرا، احمد طنطاوى: – نشرت مؤسسة محمد إبراهيم اليوم تقرير سلسلة دليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا لعام 2023، “قوة البيانات في الحوكمة: سد الثغرات في البيانات لتسريع وتيرة التحول في أفريقيا” في أكرا. تأتي البيانات السليمة في محور جداول أعمال الحوكمة والتنمية في أفريقيا، ويؤكد التقرير على دورها في دفع خطى التقدم وتقييم أداء الحكومة وتحديد أولويات السياسات وضمان الثقة في الحكومات. واستناداً إلى مجموعة بيانات دليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا لعام 2022، يُظهر التقرير وجود ترابط إيجابي قوي بين الوصول إلى الإحصاءات عالية الجودة وبين الحوكمة الفعالة في البلدان الأفريقية من عام 2012 حتى عام2021     .

ومع ذلك، لا تزال قارة أفريقيا هي المنطقة الأكثر تأثراً بالثغرات في البيانات على مستوى العالم، إذ لا يتوفر فيها سوى القليل من أعمال التسجيل المدني وإحصاءات الأحوال المدنية. وفيما يتعلّق بالعناصر الأساسية للإحصاءات التي تشكل أهمية رئيسية في تحديد السياسات العامة، مثل تعدادات السكان وتسجيل المواليد والوفيات، فإن العديد من البلدان الأفريقية التي تتوفر بها البيانات الجوهرية.

حتى في المجالات التي تم إحراز تقدم كبير فيها، فلا تزال هناك ثغرات كبيرة في بيانات الحوكمة بشأن قضايا تشمل المنشآت الصحية، والاقتصاد غير الرسمي، والبيئة، والعنف ضد المرأة، وعمالة الأطفال، والتدفقات المالية غير المشروعة.

لا يزال نقص التمويل في مجال البيانات يمثل تحدياً كبيراً على مستوى العالم، إذا لا تلقى الإحصاءات سوى %0.34 فقط من إجمالي المساعدة الإنمائية الرسمية(ODA) وفي أفريقيا، انخفضت المساعدة الإنمائية الرسمية المخصصة للبيانات والإحصاءات إلى النصف تقريباً في الفترة بين عامي 2018 و2021.

بالإضافة إلى الاستثمار في البيانات، يحدد التقرير الاستراتيجيات المهمة لتعزيز تأثير البيانات وتسريع وتيرة تقدم التنمية في القارة. وهذا يتضمن أهمية ضمان استقلال مكاتب الإحصاءات الوطنية، وتسخير مصادر البيانات البديلة مثل البيانات المأخوذة من المواطنين وبيانات الشركات الخاصة، والاستفادة من التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وفي هذا الصدد، أكد محمد إبراهيم، مؤسس ورئيس مؤسسة محمد إبراهيم، أهمية البيانات بالنسبة ألفريقيا في تحقيق جداول أعمال التنمية والسياسات الرئيسية:

بدون بيانات، سنضحي كمن يسير على غير هدى – فالسياسات سيضلّل اتجاهها، ويتعطل التقدم المحرز على طريق التنمية.

ويجب علينا جميعاً أن نحث الخطى نحو سد الثغرات في البيانات، إذا كنا نهدف بالفعل إلى عدم تخلّف أحد عن الرّكب.

إذ تُعد البيانات أساسية في تحقيق خطة الاتحاد الأفريقي لعام 2063 وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. لقد كنت أفكر منذ فترة طويلة أن ما كان ينبغي أن تبدأ به خطة الأمم المتحدة لعام 2030 هو الهدف صفر من أهداف التنمية المستدامة- بيانات سليمة من أجل الحوكمة.”

تم نشر التقرير في أكرا، غانا، في حدث استضافته منظمة أفروباروميتر. ومنذ إنشاء منظمة أفروباروميتر، كانت مؤسسة محمد إبراهيم داعماً قوياً لها، وهي الآن واحدة من مؤسسات البحوث الأفريقية الرائدة التي تُجري دراسات استقصائية للتوجهات العامة في القارة. وتُعد منظمة أفروباروميتر المصدر الوحيد لمجموعة البيانات المعبرة عن أصوات المواطنين وآرائهم، والتي تكمل مجموعة بيانات دليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا.

جاء نشر هذا التقرير بعد اجتماع لفريق الخبراء المعني بدليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا لمدة يومين في العاصمة أكرا. وتجتمع الهيئة الاستشارية المتجددة مرة واحدة في السنة في بلد أفريقي مختلف لإجراء مشاورات عبر لقاءات شخصية بشأن دليل إبراهيم لشؤون الحكم في أفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى