البريد
أخبار تهمكخدماتفن وثقافات

الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى يفوز بجائزة “الثقافة الإمبراطورية” التي يمنحها اتحاد كتاب روسيا

Adv

رام الله 22-1-2024 وفا- حصل الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى على جائزة “الثقافة الإمبراطورية” باسم إدوارد فولودين عن الشعر لهذا العام، وهي من أرفع الجوائز التي يمنحها اتحاد كتاب روسيا.

وقد فاز عيسى بالجائزة عن ديوانه “هناك حيث ظلال تئن” الصادر عام 2023 عن دار الأهلية في عمّان، وقد تم التكريم بحضور شخصيات مؤثرة ومبدعة في مجالات الكتابة والإبداع والفعل الثقافي من روسيا وخارجها، منهم الدبلوماسي والمستشرق المعروف وعضو الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية أليغ فومين، والمفكر سهيل فرح، ورئيس بيت الثقافة العربية رجا العلي، ورئيس منصّة الشاميات أيمن بيك، وعظمات بيك، ونخبة من الإعلاميين والكتاب.

وأهدى عبد الله عيسى تكريمه إلى المبدعين الذين استُشهدوا في حرب الإبادة في غزة الصامدة وفي مطلعهم الشاعر سليم النفّار.

وقال عيسى: “أعتز كثيرا بمنحي جائزة الثقافة الإمبراطورية/ إدوارد فولدين وهي من أهم جوائز اتحاد كتاب روسيا، وتُمنح لمبدعين كان لهم دور في تجسيد الهوية وتكريس الثقافة والرؤية الوطنية في آثارهم الإبداعية، وتشرفت أن يكون إهداء هذا التكريم للمبدعين من الكتاب والأدباء والصحفيين الذين استُشهدوا في الحرب الوحشية على غزة الصامدة وعلى رأسهم الشاعر الصديق سليم النفّار.

بدوره، أكد الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني، أن هذا التكريم جدير به الشاعر المختلف عبد الله عيسى الذي ما زال يقدّم عطاياه الإبداعية وآخرها “سماء غزة تلال جنين” الصادر مؤخرا عن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين.

الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى
الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى

وأضاف أنه من خلال مساهماته الإبداعية وترجماته وحراكه الثقافي، استطاع عيسى أن يكون واحدا من العلامات الشعرية الكبرى التي ثبّتت حضور فلسطين على خارطة الإبداع العربي والكوني وتحديدا في روسيا، من خلال ترجماته للأدب الروسي والأدب الفلسطيني إلى الروسية.

وأشار إلى أن هذا التكريم، هو تكريم لشهداء فلسطين من الكتاب والصحفيين الذين ارتقوا في العدوان الوحشي وحرب الإبادة على غزة، وهو تأكيد على قوة الثقافة الفلسطينية في فضح رواية النقيض الاحتلالي في غير فضاء ومكان.

وقدّم عيسى الكثير من الإنجازات الشعرية والأدبية التي كرّسته واحدا من أسماء فلسطين الحسنى التي عمّمت الحق والحقيقة الفلسطينية في كل المحافل الأدبية التي ساهم فيها عيسى بمنجزه وسيرته ومسيرته الشعرية والإبداعية، وإذ نبارك له هذه الجائزة الوازنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى