البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةخدمات

“ميتا” تدخل سباق الذكاء الاصطناعي.. زوكربيرغ بناء المنتجات التي ترغب الشركة في استحداثها يتطلب هذا الاستثمار

Adv

أعلن رئيس شركة “ميتا” المالكة لـ”فيسبوك” و”إنستغرام” مارك زوكربيرغ أن مجموعته بدأت تعمل على الذكاء الاصطناعي الذي يوصف بالعام، وهو عبارة عن نظم معلوماتية مجهزة بقدرات معرفية بشرية على غرار ما قامت به شركة “أوبن إيه آي” مبتكرة منصة “تشات جي بي تي”.

وقال الملياردير خلال مقابلة نشرها أمس الخميس موقع “ذي فيرج” الأميركي المتخصص في التكنولوجيا، “توصلنا إلى نتيجة مفادها أن بناء المنتجات التي نريد بناءها يتطلب منا العمل نحو الذكاء الاصطناعي العام”.

وأضاف، “أعتقد أنه من المهم الإعلان عن ذلك لأن كثيراً من أفضل الباحثين يرغبون في العمل على مشكلات أكثر طموحاً”.

ووضع الذكاء الاصطناعي العام في متناول الجميع بفضل شركة “أوبن إيه آي” الناشئة في كاليفورنيا، إذ فاجأت العالم نهاية عام 2022 بإطلاق “تشات جي بي تي” الذي يُعد أشهر برامج الذكاء الاصطناعي التوليدي، ويستطيع إنتاج محتوى متنوع بناء على طلب بسيط باللغة اليومية.

وسبق لرئيس “أوبن إيه آي” سام ألتمان أن وصف الذكاء الاصطناعي العام بأنه التكنولوجيا التي ستستخدم في برامج “أكثر ذكاء من البشر عموماً”.

ولا يزال المفهوم غامضاً، إذ أشار المسؤول عن الشؤون الدولية في “ميتا” نيك كليغ في دافوس الخميس إلى أنه “لا إجماع في شأن معنى الذكاء الاصطناعي العام بالضبط”.

وأضاف، “إذا طلبتم من مجموعة علماء كمبيوتر تعريفه فستحصلون من كل منهم على تعريف مختلف”.

وأثار بروز الذكاء الاصطناعي التوليدي خلال العام الماضي منافسة شرسة بين عمالقة التكنولوجيا، وسارعت “غوغل” و”ميتا” و “مايكروسوفت”، المستثمر الرئيس في “أوبن إيه آي”، إلى توفير أدوات عدة سعياً إلى جذب أفضل المهندسين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى