البريد
الرئيسيةفن وثقافات

مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي يختتم فعالياته بنجاح

Adv

اختتمت أول من أمس النسخة الـ 11 من مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي الذي نظمته إدارة المسرح بدائرة الثقافة بالتعاون مع مفوضية كشافة الشارقة، بتقديم خمسة عروض مسرحية قصيرة شارك في إعدادها وتجسيدها مجموعة من منتسبي المفوضية وطلبة الجامعة القاسمية، وذلك بحضور عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة، وعبدالله سعيد السويدي نائب رئيس المفوضية، وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح، وعدد من الفعاليات الجامعية والكشفية والمسرحيين المحليين.

واستهلت الليلة الختامية، التي أقيمت في الفضاء المفتوح لفناء مقر المفوضية، بعرض عنوانه «لست مجنوناً» قدمته مجموعة جوالة الشارقة (هـ) وتمحور حول تعرض بعض الشباب للتنمر نتيجة تأثرهم النفسي ببعض الاختبارات الاجتماعية، بينما تطرق «النانو» لمجموعة جوالة كشافة الشارقة (ح) إلى الآفاق الجديدة التي يشكلها الذكاء الاصطناعي، وتناول «اللامبالاة» لجوالة كشافة الشارقة (أ) المخاطر التي تنتج عن الاستهتار والإهمال في التعامل مع الطريق، إلى جانب «أيام الضجيج» لجوالة كشافة الشارقة (ب)، و«أحكام» لجوالة كشافة الشارقة (د)، والذي تطرق إلى الظواهر السلبية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ووظفت العروض، جملة من الحلول الفنية في بناء وقائعها وعكس مضامينها، مثل الحكي، والأداء الحركي، وأشرطة الصوت، واللافتات، والمجسمات الديكورية، وإشراك الجمهور في التعليق على الأحداث الممسرحة، وغير ذلك.

ومنحت لجنة التحكيم التي يرأسها الدكتور محمد يوسف، وتضم في عضويتها مجدي محفوظ ويحيى البدري، جائزة أفضل فكرة لمسرحية «أيام الضجيج»، وجائزة أفضل معالجة للفكرة لـ «اللامبالاة»، وجائزة أفضل مسامر لمحمد أنور حمزة من جوالة الجامعة القاسمية، وجائزة أفضل ممثل لأنس آدم من جوالة كشافة الشارقة (ب) وخالد البلوشي من جوالة كشافة الشارقة (ج)، وموسى هادي من جوالة كشافة الشارقة (ج)، وعلي حسين غلوم من جوالة كشافة الشارقة (د).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى