البريد
أخبار تهمكخدمات

قافلة الدورة الـ22 لحملة “الإمارات نظيفة” لمجموعة عمل الإمارات للبيئة تنطلق من الفجيرة

Adv

كتب – محمد طنطاوي: 

تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة، وبالتعاون مع مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، أنطلقت قافلة الدورة الـ22 لحملة “الإمارات نظيفة” لمجموعة عمل الإمارات للبيئة من إمارة الفجيرة يوم 5 ديسمبر خلف سوق الجمعة في مسافي، لتواصل مسيرها خلال الأيام المقبلة في مختلف إمارات الدولة حيث ستحط رحالها يوم 6 ديسمبر الجاري في الشارقة، ومنها إلى أم القيوين يوم 9 ديسمبر، فأبوظبي يوم 12 ديسمبر، ومنها إلى رأس الخيمة في 13 ديسمبر، لتتجه بعد ذلك إلى عجمان يوم 14 ديسمبر ، ولتختتم فعالياتها في دبي يوم 16 ديسمبر الجاري.

وشهدت الحملة الافتتاحية في الفجيرة إقبالاً لافتاً بمشاركة 500 متطوعاً من مختلف القطاعات بما في ذلك شركات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية والمدارس والأسر والمجموعات التطوعية. حيث قاموا بجمع 1,500 كجم من النفايات، مما يدل على الالتزام بالاستدامة البيئية. امتد موقع التنظيف على مساحة واسعة تبلغ 2 كيلومتر مربع.

وأعربت السيدة حبيبة المرعشي، العضو المؤسس ورئيس مجموعة عمل الإمارات للبيئة، عن امتنانها قائلة: “إن حملة الإمارات نظيفة هي شهادة على قوة العمل الجماعي. ومن المشجع أن نشهد هذا القطاع المتنوع لمجتمعنا يجتمع معًا من أجل قضية مشتركة – الحفاظ على بيئتنا”.

وشددت على شمولية الحملة، حيث تجمع بين الأفراد والأسر والمنظمات الخاصة والأوساط الأكاديمية والشركات متعددة الجنسيات وأصحاب المصلحة الآخرين قائلة: “إن برامج مثل “الإمارات نظيفة” تجمع الناس من جميع مناحي الحياة معًا كفريق واحد لوضع أهداف بيئية مستدامة داخل الدولة وتظهر للعالم في نهاية المطاف من خلال تقديم مثال لكيفية التغلب على التحديات وتحقيق الإنجازات إذا وضعنا عقولنا في ذلك”. 

وأضافت: تتوافق حملة “الإمارات نظيفة” مع التركيز العالمي على الاستدامة، خاصة خلال عام الاستدامة. وبينما تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة العالم خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28)، تؤكد مجموعة عمل الإمارات للبيئة على التزامها بالمسؤولية البيئية من خلال مبادرات كهذه والتي تؤكد تفاني الدولة في المساهمة في الحلول العالمية لتغير المناخ والتنمية المستدامة.

وقالت إن حملة الإمارات نظيفة لا تقف فقط كسلسلة من أحداث التنظيف، بل كرمز للوحدة والمسؤولية والأمل في مستقبل مستدام. وتتطلع مجموعة عمل الإمارات للبيئة إلى البناء على هذا النجاح وإلهام وعي بيئي أكبر في السنوات القادمة.

واختتمت السيدة المرعشي خطابها بتقديم الشكر الجزيل للداعمين للحملة، بما في ذلك مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، قائلة:” تعرب مجموعة عمل الإمارات للبيئة عن خالص تقديرها لراعينا الرئيسي، ماكدونالدز الإمارات ، والجهات الراعية الموقرة، مرافئ أبوظبي، ودبي للاستثمار، وفارنيك، وبنك الخليج الدولي على دعمهم الثابت. و شكر خاص للراعي الداعم كانباك، والمساهمات القيمة من الجهات الداعمة مثل مياه العين، والمراعي، وأستر دي إم للرعاية الصحية، وبايرن لتأجير المعدات، ومصانع الفجيرة للبلاستيك، والسنابل الذهبية، والرغيف الذهبي، كما نتقدم بخالص الشكر للشريك الإعلامي جلف نيوز وشريك المسؤولية الاجتماعية الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات على أدوارهم المحورية في إنجاح حملة “الإمارات نظيفة” نجاحاً ملحوظاً”.

باعتبارها هيئة معتمدة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، تتشرف مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتسجيل الإنجازات الإيجابية لحملة الإمارات نظيفة 2023، والمساهمة بشكل فعال في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. بما في ذلك الهدف 3: الصحة الجيدة والرفاهية، والهدف 11: مدن ومجتمعات محلية مستدامة؛ الهدف 12: الاستهلاك والإنتاج المسؤولان؛ الهدف 13: العمل المناخي؛ الهدف 15: الحياة على الأرض، والهدف 17: الشراكات لتحقيق الأهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى