البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسية

ميتا تتعاون مع تحالف التكنولوجيا (Tech Coalition) في مبادرة Lantern، وهي مبادرة جديدة عبر صناعة التكنولوجيا لمشاركة التحذيرات حول المعتدين عبر الإنترنت

Adv

كتب – أحمد طنطاوي: تعد حماية الأطفال على الإنترنت إحدى أهم التحديات التي تواجه صناعة التكنولوجيا اليوم. لكن المعتدي لا يُقصِر أنشطته على منصة واحدة فقط، لذلك تحتاج صناعة التكنولوجيا إلى التعاون معاً لحماية الأطفال ووقف المعتدين.

لهذا السبب عملت ميتا مع شركائها في تحالف التكنولوجيا Tech Coalition لإنشاء Lantern. Lantern هو برنامج عالمي جديد يتم إطلاقه اليوم، والذي يمكّن شركات التكنولوجيا الأعضاء في التحالف من مشاركة التحذيرات مع بعضها البعض حول الحسابات والسلوكيات التي تنتهك سياسات سلامة الأطفال الخاصة بها.

تفاصيل أكثر عن Lantern:
● يسمح Lantern لشركات التكنولوجيا الأعضاء -مثل ميتا- بمشاركة مجموعة متنوعة من التحذيرات بأمان حول الحسابات والسلوكيات التي تنتهك سياسات سلامة الأطفال الخاصة بها.
● يمكن لشركات التكنولوجيا الأعضاء في التحالف بعد ذلك استخدام هذه المعلومات لإجراء تحقيقات على منصاتها الخاصة، واتخاذ الإجراءات اللازمة.
● كانت ميتا عضواً مؤسساً لمبادرة Lantern، وزودت Tech Coalition بالبنية التحتية التقنية اللازمة، وشجعت شركائنا في الصناعة على استخدامها. تدير ميتا التكنولوجيا وتشرف عليها بالتعاون مع Tech Coalition، مما يضمن سهولة استخدامها وتزويد الشركات الأعضاء بالمعلومات التي تحتاجها لتعقب المعتدين المحتملين على منصاتها الخاصة.

بيان من أنتيجون ديفيس، الرئيس العالمي للسلامة، ميتا: “لا يُقصِر المعتدون محاولاتهم لإيذاء الأطفال على المنصات الفردية، وتحتاج صناعة التكنولوجيا إلى التعاون لوقف المعتدين وحماية الأطفال على العديد من التطبيقات والمواقع الإلكترونية التي يستخدمونها. أمضينا أكثر من عقد من الزمن في الكفاح من أجل الحفاظ على أمان الصغار عبر الإنترنت، ويسعدنا أن نتشارك مع Tech Coalition وأقراننا في برنامج Lantern في هذا العمل الهام”.

حالة دراسة لكيفية عمل Lantern:
شاركت MEGA الروابط الإلكترونية (URL) التي أزالتها مسبقاً لانتهاكها سياسات سلامة الأطفال مع Lantern. استخدم فريق سلامة الأطفال المتخصص في ميتا هذه المعلومات لإجراء تحقيق أوسع في السلوكيات المخالفة المحتملة لهذه الروابط على منصاتنا. أزال الفريق أكثر من 10,000 حساب شخصي وصفحة على فيسبوك وإنستجرام في سياق التحقيق. وفقاً لالتزاماتنا القانونية، قمنا بالإبلاغ عن الحسابات الشخصية، والصفحات، والحسابات المخالفة إلى المركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين. بالإضافة إلى ذلك، شاركنا تفاصيل تحقيقنا مع Lantern، مما مكّن الشركات الأعضاء من استخدام هذه التحذيرات لإجراء تحقيقاتها الخاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى