البريد
أخبار تهمكخدماتفن وثقافات

بمشاركة خبراء محليين وعالميين.. هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق أعمال ملتقى الترجمة الدولي 2023

Adv

كتب – محمد طنطاوي: انطلقت أمس، أعمال النسخة الثالثة من ملتقى الترجمة الدولي 2023، الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة السعودية، تحت شعار “محتوى عابر للثقافات”، بمشاركة خبراء محليين وعالميين، لتسلّط الضوء على التواصل الحضاري العالمي من خلال تبادل المحتوى الثقافي، وإبراز أهمية مهنة الترجمة، ودورها البنّاء في ربط الثقافات والحضارات، وذلك بمقر جامعة الملك سعود – مبنى قاعة الاحتفالات والمعارض (طالبات).

 ويتناول الملتقى في موضوعاته صناعة الترجمة في ظل التواصل الثقافي والحضاري بين الشعوب، من خلال تبادل المحتوى الثقافي، وإبراز أهمية مهنة الترجمة، ودورها البنّاء في ربط الحضارات الثقافات من خلال 10 جلسات حوارية، و10 ورش عمل، إضافة إلى فعاليّات مصاحبة مثل “تحدث مع الخبراء” و”محطات ترجمية”، ومعرض مصاحب يضم عدداً من الجهات المحلية والعالمية المهتمة بقطاع الترجمة.

 وتناقش الجلسات الحوارية في اليوم الأول، أهم القضايا الحديثة، وأبرز الفرص والتجارب المهنية في مجال الترجمة، حيث سيبدأ الملتقى برنامجه الثقافي بجلسة حوارية بعنوان: ” الترجمة والشعر: رُسُل التواصل الثقافي والحضاري” احتفاءً بعام الشعر العربي 2023، فيما تناقش الجلسة الثانية “الترجمة وسوق الأعمال.. تجارب ريادية”، وتتناول الجلسة الثالثة موضوع: “نافذة على لغات الشرق.. تجسير للثقافات وترسيخ للمعرفة”، و ستناقش الرابعة موضوع: “مستجدات مبتكرة في تعليميات الترجمة”، في حين تتناول الجلسة الخامسة موضوع: “من كل فج عميق.. خدمات الترجمة الرائدة في الحرمين الشريفين”.

 ويفتتح الملتقى أعماله في يومه الثاني بالجلسة الحوارية “ترجمة القصة السعودية.. رموزنا الثقافية إلى العالم”، تليها الجلسة الثانية بعنوان: “الترجمة في أروقة المنظمات الدولية”، والثالثة بعنوان: “جديد الرقمنة في ترجمة الصوت والصورة”، والرابعة بعنوان: “التطوير المهني والنفسي للمترجم”، ويختتم الملتقى آخر جلساته بجلسته الخامسة بعنوان: “الترجمة الفورية والذكاء الاصطناعي”.

 ويقدم الملتقى في يومي الجمعة والسبت 10 ورش عمل تركّز على صقل مهارات المتدربين، وتطوير قدراتهم في المجالات المختلفة للترجمة، تحمل الأولى عنوان: “الكنز المدفون في لسانيات المتون: تطبيقات على برنامج Sketch Engine والورشة الثانية بعنوان: “الترجمة بلسان عربي مبين”، والثالثة بعنوان: “إدارة مشاريع الترجمة.. بين المؤشّرات والأهداف”، والرابعة بعنوان: “تقنيات الترجمة السياحية 101″، والورشة الخامسة: “الآيزو للمترجم الحر”، والورشة السادسة: ” محاكي، Gather “لتدريب المترجمين الشفويين”، والسابعة: “المساعد الافتراضي للمترجم: Interpretbank والثامنة: “تحديات تدريس الترجمة الآلية العصبية”، والتاسعة: “تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الترجمة”.

 ويتيح الملتقى للحضور فرصة التحدث مع خبراء الترجمة المحليين والدوليين المشاركين في الملتقى، وذلك عبر فعالية “تحدث مع الخبراء”؛ للاستفادة من خبراتهم عبر المشورة والتوجيه في صناعة الترجمة، فضلاً عن تنظيم لقاءات فردية على المسرح في فعالية “محطات ترجمية”؛ يشارك خلالها ضيوف الملتقى مع الحضور تجاربهم في عددٍ من الموضوعات المتعلقة بهذه الصناعة؛ لتبادل المعارف والخبرات.

 ويختتم الملتقى فعالياته بحفلٍ ختامي يشهد تتويج الفائزين في “تحدّي الترجمة – من الشعر إلى العدسة” الذي أطلقته هيئة الأدب والنشر والترجمة في 13 أكتوبر من عام 2023، الذي استهدف المترجمين وصُنّاع المحتوى المرئي لترجمة قصائد من اللغة العربية إلى لغات محددة؛ في مقطع مرئي يعكس القيمة الفنية، ويصوّر جوانب الأبيات الجمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى