البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةعرب وعالم

بموافقة مجلس الوزراء.. وزارة التراث والسياحة العمانية تصدر قرارًا وزاريًا بتحديد وادي شاب كمنطقة سياحية تمهيدًا لتطويرها كوجهة سياحية مهيئة

Adv

كتب – أحمد طنطاوى: أصدرت وزارة التراث والسياحة قرارًا وزاريًا بتحديد منطقة وادي شاب بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية كمنطقة سياحية بناء على موافقة مجلس الوزراء الموقر. ويعد هذا القرار خطوة استراتيجية مهمة في تحقيق أهداف الوزارة في استثمار الموارد الوطنية وتنميتها سياحيًا وضمان استدامتها في سياق تنظيم الاستفادة من المواقع والمناطق ذات الطبيعةالمتفردة التي تزخر بها سلطنة عمان.

وتتميز منطقة وادي شاب بتضاريس وطبيعة متفردة كمقصد سياحي متفرد، الأمر الذي حتم العمل على وضع خطة لتمكين تطويرها لتوفير الخدمات السياحية المناسبة لتلبية الطلب الناتج من التدفق السياحي المتنامي للمنطقة، حيث ستتمكن الوزارة من تطويرها بشكل مستدام وتحويلها إلى وجهة سياحية رائجة على خارطة المقاصد السياحية الوطنية المهيئة.
وفي هذا الخصوص قالمعالي وزير التراث والسياحة أن هذا القرار يأتي في إطار جهود الوزارة المستمرة في تفعيل اختصاصاتها بموجب قانون السياحة في تنظيم وتطوير القطاع السياحي في سلطنة عُمان، حيث تقوم الوزارة بتحديد المواقع والمناطق السياحية في سياق أوسع لتنظيم وتطوير هذا القطاع، وإعداد الخطط اللازمة لإدارة تطويرها تنفيذًا للأهداف والسياسات العامة للقطاع بما يحقق العوائد المرجوة منه على المجتمعات المحلية وتحسين الحياة فيها من خلال إيجاد فرص العمل ورفع القيمة المحلية المضافة، بالتوازي مع الحفاظ على الموارد الوطنية والاستفادة منها بشكل مستدام. مشيرًا إلى أن هذه الخطوة سوف تسهم أيضًا في رفع مستوى الوعي بأهمية المكونات الطبيعة الفريدة لسلطنة عُمان.

وأضاف معالي هبأن منطقة وادي شاب تمت دراستها ضمن مخطط التنمية السياحية لمحافظة جنوب الشرقية، والذي أوصى بإقامة مشروعات سياحية يوفر البنية الأساسية؛ بناءً عليه قامت الوزارة بعد التنسيق مع الجهات المختصة بدارسة مخطط المنطقة وفقاً للإحداثيات المحددة والنظر في المقترحات المقدمة لإدارة المنطقة وتطويرها سياحيا، مع الأخذ في الاعتبار طبيعة المنطقة من حيث مخاطر السيول والفيضانات بالإضافة إلى الاهتمام بحماية الموارد المائية من التلوث.
وتتلخص خطة تطوير وإدارة منطقة وادي شاب في تحديد الأنشطة السياحية المستهدفة والتي تشمل عدة مناطق أهمها منطقة الوصول: وتتضمن الطريق الموصل إلى الوادي بما يتخلله من مواقف سيارات ومرافق خدمات، واستراحة، بالإضافة إلى محلات تجارية ومطاعم سياحة ومرسى للقوارب، ومركز خدمات سياحية. ومنطقة سياحة المغامرات: والتي تشمل المنطقة المرتفعة على ضفتي الوادي وتتضمن جسرًا معلقًا، مطاعم ومقاهي، حبل انزلاقي بالإضافة إلى ممشى جبلي. ومنطقة الاستجمام والسباحة: وتشمل شرفات مطلة على الوادي، والألعاب المائية الترفيهية، ومحلات لبيع لوازم الرحلات للمغامرين.

الجدير بالذكر أن الوزارة بالتنسيق مع محافظة جنوب الشرقية والشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عمران) عملت على تصميم تصورات مبدئية لتطوير المنطقة وفق ثلاث مواقع أساسية تتصل ببعضها من خلال مسارات متكاملة الخدمات لمسافة ٣ كيلومتر، وسيتم العمل خلال المرحلة القادمة على استكمال المخططات التفصيلية تمهيدا لتنفيذ المشروع التطويري.

إن هذه الخطوة تشكل أيضًا تأكيدًا على الالتزام بتنمية السياحة المستدامة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة، كما يعكس توجهات الاستراتيجية العُمانية للسياحة من خلال استغلال الموارد الوطنية بشكل مستدام التفكير الاستراتيجي والرؤية المستقبلية للوزارة في تحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة والثقافة والتراث الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق