البريد
أخبار تهمكاقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسية

اندرايف تنظم الـ Green day في عدد من المحافظات لـ منح السائقين أغطية مقاعد فاخرة للسيارات

Adv

في خطوة رائدة من أجل تعزيز ظروف السائقين في مجتمعات مجال النقل الذكي، استثمرت اندرايف ، منصة الخدمات الحضرية والتنقل العالمي، ما يقارب من 122 ألف دولار أمريكي من أجل صناعة و توزيع أغطية مقاعد سيارات عالية الجودة في عدد من المحافظات خلال فعاليات الـ Green day على السائقين المسجلين لدى التطبيق من أجل توفير للركاب افضل الرحلات.

وتضمنت فعاليات Green day التي نظمها فريق عمل اندرايف في مصر بـ القاهرة ، دمياط ، المنصورة ، الزقازيق، الغردقة و الفيوم تحت إشراف إجنات ديديشكو قائد فريق عمليات السائقين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، مبادرة من خلال منح السائقين المخلصين في عملهم لدى التطبيق مقاعد سيارات عالية الجودة وتم اختيارهم بعناية وفقا لتقييمات الخاصة بهم على التطبيق، كما أقيمت مسابقة يشترط فيها تحقيق أكبر عدد من الرحلات حيث شارك فيها عدد كبير من السائقين في تلك المحافظات وفاز خلالها 793 سائق بمقاعد السيارات.

صرح معتز توبة ، ممثل تطوير الأعمال لـ اندرايف :” هدفنا ليس فقط توفير منصة للتنقل ولكن أن نقدم ايضاً ضمانات أن كل رحلة على التطبيق تتضمن راحة وأمان لكل من السائقين والركاب، و استثماراتنا المستمرة تشهد على مدى تقديرنا ودعمنا لشركائنا”.

تلتزم اندرايف نحو سائقيها بالحصول على أقل نسبة عمولة في مجال النقل الذكي بـ العالم ، وعلى صعيد آخر، أطلقت مؤخرا ميثاق سلامة حيث تؤكد الشركة من خلال هذا الميثاق التزامها بتطبيق أعلى معايير الأمان من خلال تقديم النصائح مدونة و قواعد سلوك للجميع، كما تحث الشركة الركاب والسائقين على مشاركة آرائهم في الرحلات من خلال التقييم لضمان الاحترام المتبادل والممارسات الآمنة لكل رحلة.

إن درايف هي عبارة عن منصة عالمية للتنقل والخدمات الحضرية مقرها في ماونتن فيو ،بكاليفورنيا ، في الولايات المتحدة الأمريكية، تم تنزيل تطبيق أكثر من 175 مليون مرة ، و هو ثاني أكثر تطبيقات التنقل تحميلاً في عام 2022، بالإضافة إلى خدمة نقل الذكي للركاب ، يوفر قائمة موسعة من الخدمات الحضرية ، بما في ذلك النقل بين المدن و الشحن ، والتوصيل والبحث عن عمل

تتواجد inDrive في أكثر من 40 دولة ، وبدورها تدعم المجتمعات المحلية من خلال نموذج الدفع من نظير إلى نظير وبرامج تمكين المجتمع ، والتي تساعد على النهوض بالتعليم والرياضة والفنون والعلوم والمساواة بين الجنسين وغيرها من المبادرات الحيوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى