البريد
اقتصاد وتكنولوجيا وعلومالرئيسيةعرب وعالم

أحمد بن سعيد يُسلم تقرير إكسبو 2020 دبي الختامي إلى المكتب الدولي للمعارض

يوثق رؤية محمد بن راشد للحدث واستمرارية تأثيره الإيجابي عبر مدينة إكسبو دبي

Adv

كتب – أحمد طنطاوي: سلم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، رئيس سلطة مدينة إكسبو دبي التقرير الختامي لإكسبو 2020 دبي إلى المكتب الدولي للمعارض في باريس.

 يحمل التقرير عنوان “قصة إكسبو 2020 دبي” وبالإضافة إلى توثيقه رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للحدث واستمرارية تأثيره الإيجابي عبر مدينة إكسبو دبي، يقدم سردا شاملاً لرحلة إكسبو الإماراتي، من قرار تقديم ملف استضافة الحدث، وصولاً إلى التصميم والبناء والعمليات التشغيلية، كما يفصّل التقرير أبرز إنجازات ونجاحات إكسبو 2020 دبي، بما فيها التغلب على تحديات الوباء، فضلاً عن تأثير الحدث العالمي الكبير، وإرثه المتجسد في مدينة إكسبو دبي.

ورافق سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ونائب رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، الذي قدم للمكتب الدولي للمعارض ملف طلب استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة قبل 12 عام.

ويشيد التقرير بجهود الدول والمنظمات الدولية والشركات والمؤسسات الأكاديمية وهيئات المجتمع المدني والقوى العاملة والموظفين والمتطوعين والطلاب وكل من ساهم في ما كان مشروعًا وطنيًا رائدًا بامتياز، وعلامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: “بفضل التوجيه والدعم المستمر من قيادتنا الرشيدة، كان إكسبو 2020 دبي إنجازًا غير مسبوق، سيبقى في الذاكرة لأجيال مقبلة. هذا التقرير هو توثيق لكل ما أنجزناه، وكيف تعهدنا بإحداث فرق كبير عبر التعاون والعمل معاً، وأوفينا بهذا الوعد. ونقدم هذا التقرير اليوم بكل فخر إلى المكتب الدولي للمعارض ليوثق التزامنا بمواصلة إرث إكسبو 2020 دبي الإيجابي والعمل وفق قيمه في مدينة إكسبو دبي”.

وقال ديمتري كيركنتزيس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: “انطلاقاً من رؤية جريئة وإرادة قوية وتضامن دولي تحقق إكسبو 2020 دبي على أرض الواقع، وجمع العالم لإظهار أفضل ما في البشرية، تنقل “قصة إكسبو 2020 دبي” للأجيال القادمة وتكتمل إرث إكسبو إلى جانب مدينة إكسبو دبي، وروح إكسبو 2020 الدائمة التي تمس جميع من كانوا جزء من هذا المسعى، إذا كان التقرير يعلمنا شيئًا واحدًا، فهو أن مستقبلًا أفضل يمكن تحقيقه عند وجود مصدر إلهام يحفز على تعاون العقول لإحداث تغيير إيجابي للجميع في كل مكان”.

سيتم وضع التقرير المؤلف من 500 صفحة، والذي تم إعداده باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، في مكتبة المكتب الدولي للمعارض في باريس، لينضم إلى حوالي 5000 كتاب، يعود تاريخها من عام 1851 حتى يومنا هذا، والتي تحافظ على الدروس المستفادة من المعارض السابقة لصالح الأجيال القادمة. وسيكون مرجعاً مهما لمضيفي الأحداث الكبرى في المستقبل، تماشياً مع هدف مدينة إكسبو دبي في تبادل المعرفة والخبرات حول تنظيم وإدارة واستضافة المعارض الدولية والأحداث الكبرى، كما ستتوفر النسخة الرقمية من التقرير عبر www.story.expo2020dubai.com.

ونجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في تنظيم إكسبو دولي استثنائي، كان أول إكسبو عالمي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وقد استمر من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 واستقبل 192 دولة و 24.1 مليون زائر في أهم تجمع عالمي منذ بداية جائحة كوفيد-19.

وكانت مدينة إكسبو دبي في صميم التخطيط منذ البداية – مخطط لمدينة مستدامة ترتقي بجودة حياة البشر، قائمة على قناعة بأن تحالفًا واسعًا من الناس، يعملون معًا، يمكن أن يساعد في صنع مستقبل أكثر إنصافًا واستدامة للجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى