الرئيسية

ماستركارد تعزز شراكتها الاستراتيجية مع البنك الأهلي المصري لدعم التحول الرقمي في الاقتصاد المصري

Adv
  • يهدف التعاون إلى جذب شرائح جديدة من العملاء من خارج منظومة القطاع المصرفي لدمجهم في الاقتصاد الرسمي

  • ستركز الشراكة بين ماستركارد والبنك الأهلي المصري على توفير باقة موسعة من حلول المدفوعات الرقمية في مصر 

كتب – أحمد طنطاوي: أعلن البنك الأهلي المصري عن اتفاقية شراكة استراتيجية مع ماستركارد تهدف إلى دعم عملية التحول الرقمي في القطاع المالي المصري. وستقدم ماستركارد والبنك الأهلي المصري من خلال هذا التعاون حلول مدفوعات رائدة ومتطورة تساهم في استقطاب شرائح جديدة من العملاء من خارج منظومة القطاع المصرفي لدمجهم في الاقتصاد الرسمي. ويأتي هذا التعاون ليرسخ الشراكة الممتدة بين الجانبين والرامية إلى تعزيز الابتكار وتحقيق الشمول المالي في مصر.

وقع الاتفاقية كل من ديميتريوس دوسيس، رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا بماستركارد، وهشام عكاشة، رئيس البنك الأهلي المصري، بحضور كل من خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وآدم جونز، مدير عام المنطقة الوسطى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بماستركارد، ويحيى أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وداليا الباز، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وكريم سوس، الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري، بالإضافة الى قيادات أخرى من ماستركارد والبنك الأهلي المصري.

تعليقاً على الحدث، قال ديميتريوس دوسيس، رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا بماستركارد: “تعد هذه الشراكة مثالًا على التعاون الناجح والذي يهدف الى نمو المدفوعات الرقمية في مصر لتعزيز الشمول المالي وتحقيق اقتصاد رقمي قوي ومستدام. من خلال هذه الشراكة، سنعمل معاً لتطوير منظومة الدفع لتوفير حلول مبتكرة وسهلة الاستخدام وآمنة للعملاء.”

وأعرب هشام عكاشه، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، عن اعتزازه باستمرار تلك الشراكة مع شركة ماستركارد كونها من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع، والتي أثمرت عن المساهمة في تنفيذ استراتيجية البنك، ولتقديم مزيداً من الحلول المتطورة التي تدعم بشكل كبير منظومة الشمول المالي، وتشجيع التحول الرقمي والتحول الى مجتمع أقل اعتماداً على النقد، مشيراً الى أن التعاون مع ماستركارد يدعم خطط البنك التوسعية لتقديم الخدمات المصرفية لعدد أكبر من العملاء في مختلف المحافظات، مما يتيح مزيد من التدفقات النقدية بالعملات الأجنبية في السوق.

ومن جانبه أكد خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لشركة ماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال وإفريقيا: “نفخر بتجديد التعاون والشراكة الممتدة مع البنك الأهلي المصري لاستكمال ما تحقق من انجازات عبر السنوات السابقة،” وأوضح الجبالي: “ومع تزايد الطلب على حلول جديدة للمدفوعات، تستمر ماستركارد في تطوير تقنيات الدفع الرقمية المتعددة التي تعزز التنوع، والاختلاف، وتساهم في خلق وتطوير منظومة الدفع الإلكترونية. لذلك، فان تجديد التعاون مع البنك الأهلي المصري ليس فقط دليل على ثقتنا المتبادلة، إنما يعد خطوة اساسية نحو تحقيق اقتصاد رقمي أكثر شمولاً واستدامة في مصر.”

وأضاف يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أن تجديد التعاون مع شركة ماستركارد يأتي استكمالاً للتوسع في الخدمات الإلكترونية والتي تتضمن خدمة الدفع عبر الهاتف Tap-on-Phone، وأسورة الدفع الإلكتروني، وبرامج الائتمان الصغيرة للشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً الى أن تجديد الشراكة يوفر حلول قبول جديدة ومبتكرة في مصر، وذلك من خلال تقديم سبل دفع آمنة وفعالة وسريعة.

وأشارت داليا الباز، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أن البنك الأهلي المصري يسعى دائماً إلى توسيع خدماته ومنتجاته لتضم أدوات لمواجهة مخاطر الاحتيال وحلول الأمن السيبراني، موضحة استمرار الاستفادة من حلول ماستركارد في برنامج “الأهلي بوينتس” للولاء لتعزيز مبيعات التجارة الإلكترونية وتشجيع التجار على استخدام ماكينات نقاط البيع وخيارات الدفع الرقمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق