البريد
الرئيسية

مركز دبي المالي العالمي يستضيف أول قمة للتمويل في العالم للنهوض بأجندة “كوب 28” في قطاع التمويل العالمي

Adv

كتب – أحمد طنطاوي: استضاف مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، مؤخراً أول قمة للتمويل في العالم مخصصة للنهوض بأجندة العمل المناخي “كوب 28” في قطاع التمويل العالمي.

شارك أكثر من 500 من المختصين في مؤتمر هو الأول ضمن سلسلة من المؤتمرات المُزعم عقدها، وذلك في إطار استضافة مركز دبي المالي العالمي لبرنامج “الطريق إلى مؤتمر الأطراف كوب 28” بالشراكة مع “مبادرة التمويل الأخلاقي العالمية والتي تعمل بمثابة منصة لبذل جهود استباقية في قطاع التمويل للوقوف على تفعيل مسرعات للحد من تداعيات التغير المناخي وبالتالي تسريع وتيرة التحول الأخضر. وضمت القمة نخبة من المتحدثين والمشاركين من الشركات الاستثمارية الرائدة والبنوك وواضعي السياسات والمستشارين لمناقشة أولويات “كوب 28” للقطاع وكيفية إرساء عملية صنع القرار بتبني أفضل الممارسات في مؤسساتهم.

وترأست القمة السيدة هيذر ماكجريجور المعروفة باسم السيدة مونيبيني في أعمدة لصحيفة فاينانشيال تايمز، وإحدى أوائل الشخصيات التي منحها الملك تشارلز الثالث لقب “السيدة”.  وتشغل السيدة هيذر الآن منصب المستشارة ونائب مدير جامعة هيريوت وات دبي. وعرض المؤلف الشهير في قطاع التمويل المستدام، ورئيس معهد تشارترد بانكر، سايمون تومسون وجهات نظره عن الدور الذي يمكن أن يؤديه التمويل الأخضر في دعم التحول، وضمان تدفقات رأس المال إلى الشركات والاستثمارات والمشاريع والتقنيات التي تتطلع إلى خلق عالم مستدام منخفض الكربون. ويشارك كبار الشخصيات من مؤسسات رئيسية تشمل كل من مجموعة “إي إن خي” ومجموعة “زيورخ للتأمين” ومجموعة “نات ويست”، في الوقوف على أهم الركائز التي تسهم في تحقيق الحياد الكربوني.

  • القمة تأتي في إطار استضافة مركز دبي المالي العالمي لبرنامج “الطريق إلى مؤتمر الأطراف كوب 28” لمدة عام بالشراكة مع “مبادرة التمويل الأخلاقي العالمية”

  • أكثر من 500 شركة استثمارية رائدة وبنوك وصنّاع سياسات ومستشارين يشاركون في جلسات حول التمويل الأخضر واعتماد أفضل الممارسات في القطاع لدعم مبادرات التحول إلى عالم منخفض الكربون

  • تضم قائمة المتحدثين أهم الشخصيات الرائدة في القطاع، من أمثال السيدة هيذر ماكجريجور، وسايمون تومسون المؤلف الشهير في مجال التمويل المستدام، ورئيس معهد تشارترد بانكر

  • تشهد القمة الإعلان عن تحليلات استطلاع للرأي شمل أكثر من 2000 مشارك يربط بين الخدمات المصرفية الإسلامية وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 

وشهد الحدث الإعلان عن نتائج أول استطلاع عالمي للخدمات المصرفية الإسلامية في مجال التجزئة على مستوى العالم وآثاره على أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وشارك في الاستطلاع أكثر من 2000 عميل. ووفق الاستطلاع أعرب 90% من عملاء الخدمات المصرفية الإسلامية ضمن مجموعة من الأسواق عن ضرورة توفير مصرفهم منتجات تواكب أهداف التنمية المستدامة. بينما أكد 96% من المشاركين في الاستطلاع على أهمية مطابقة منتجات التمويل المتوفرة للقيم والأخلاق في حياتهم. وأبدى 87% استعدادهم لدفع رسوم أعلى مقابل منتجات مالية متوافقة مع أهداف التنمية المستدامة.

وتحدث كريستيان كونز، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والابتكار والمشاريع في مركز دبي المالي العالمي، في المؤتمر قائلاً:

“نحن في مركز دبي المالي العالمي نتشارك مع عملائنا مهام قيادة النهج القائم على تحديد دور قطاع التمويل في مواجهة الأزمات المناخية. وانسجاماً مع أولويات دولة الإمارات لاستضافة (كوب 28)، وفي مؤتمر هو الأول ضمن سلسلة من المؤتمرات والتي تعقد في مركز دبي المالي العالمي تم توفير منصة مثالية للأطراف المؤثرة في القطاع، بهدف تبادل الأفكار ومناقشة تنفيذها لتسريع حصد نتائج المبادرات المناخية. ونظراً لدوره البارز في النمو الاقتصادي المستدام للإمارة، يلتزم مركز دبي المالي العالمي بالمساهمة بفعالية في إنجاح استضافة دولة الإمارات لمحادثات الأمم المتحدة المقبلة بشأن المناخ، التي تعد ثاني أكبر محادثات في تاريخ قمم المناخ”.

من جانبه، قال عمر شيخ، الشريك المؤسس والمدير العام لـ “ـمبادرة التمويل الأخلاقي العالمية”: “يتحتم على المؤسسات المالية التركيز على الاستدامة إن أردنا التغلب على التهديدات المتزايدة للتغير المناخي، لا سيما على مستوى الدول النامية. ومن المتوقع أن يشهد القطاع مزيداً من الضغوط قبيل انعقاد (كوب 28)، حيث ستواجه المؤسسات المالية تحدياً حقيقياً للعب دور رئيسي في العمل المناخي. يتجلى التزام دولة الإمارات ومركز دبي المالي العالمي الحقيقي بتحقيق نتائج ملموسة ضمن قضايا التغير المناخي. وتعمل هذه القمة على تسهيل اتباع نهج طموح وعملي يتسم بالشمولية للمساعدة في تحقيق التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون على نطاق عالمي. وبالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي نسعى لقيادة تحول نوعي، عبر تمكين القطاع من تسريع وتيرة تحقيق الحياد المناخي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى