البريد
الرئيسية

“الإيسيسكو” ومعهد الشارقة للتراث يبحثان آفاق التعاون المشترك

Adv

أكد المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور سالم بن محمد المالك أن حفظ وتثمين تراث دول العالم الإسلامي من بين أهم أولويات المنظمة، وذلك في إطار رؤيتها وتوجهاتها الاستراتيجية.

وذكر بيان للإيسيسكو، اليوم /الثلاثاء/، ان ذلك جاء خلال زيارة المالك لمعهد الشارقة للتراث ولقائه برئيس المعهد الدكتور عبدالعزيز المسلم، حيث بحثا آفاق التعاون بين الثنائي بمجال حفظ التراث.

وأشار المالك إلى أن المنظمة اتخذت العديد من القرارات في إطار رؤيتها، ومنها إنشاء لجنة التراث في العالم الإسلامي، والتي تدرس ملفات وطلبات تسجيل المواقع التاريخية والعناصر الثقافية على قوائم الإيسيسكو للتراث، وإنشاء مركز التراث في العالم الإسلامي، وعقد العديد من الدورات التدريبية وورش العمل لبناء قدرات العاملين في مجال التراث بدولها الأعضاء.

واصطحب رئيس معهد الشارقة للتراث، المدير العام للإيسيسكو في جولة للتعرف على مرافق المعهد، وأبرز البرامج والمشاريع التي يعمل عليها للمساهمة في الحفاظ على الهوية الإماراتية، وصون التراث وتوثيقه والمحافظة عليه من الاندثار.

وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على مواصلة التنسيق خلال الفترة المقبلة لتعزيز التعاون المشترك عبر تنفيذ عدد من البرامج والمشاريع المشتركة في مجال حفظ وصون التراث.

يشار إلى أن معهد الشارقة للتراث يعمل على تعزيز الوعي بالتراث الإماراتي وتدريسه وفق أحدث المناهج العلمية، والتوعية والتثقيف بمختلف عناصر التراث من خلال تنظيم برامج وأنشطة على مدار العام، بالإضافة إلى عقد شراكات مع مختلف الهيئات والمؤسسات العلمية والثقافية الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى