الرئيسية

ميتا يقدم رؤية جديدة حول “مجتمعات واتساب”

Adv

كتب – محمد طنطاوي: نحن اليوم متحمسون لمشاركة رؤيتنا لخاصية جديدة سنضيفها إلى تطبيق واتساب تسمى “مجتمعات”. فمنذ انطلاق واتساب في عام 2009، كان تركيزنا متمحور حول كيفية مساعدة المستخدمين على الارتقاء بمحادثاتهم الشخصية إذا ما أرادوا التحدث لشخص ما أو مجموعة من الأصدقاء والعائلة. كما ننصت بشكل منتظم للمستخدمين الذي يعتمدون على واتساب للتواصل وتنظيم أنشطتهم ضمن مجتمعهم.

تعتمد الآن مؤسسات مثل المدارس والنوادي المحلية والمنظمات غير الربحية على تطبيق واتساب للتواصل بشكل آمن وإنجاز أمورهم، خاصة وأن الجائحة قد أجبرتنا جميعًا على إيجاد طرق مبتكرة للعمل معًا أثناء تباعدنا. ونظرًا للكثير من التعليقات التي تلقيناها، نعتقد أن هناك المزيد الذي يمكننا القيام به لمساعدة الأشخاص على إدارة مثل هذه المحادثات المفعمة بالحيوية بين مختلف أنواع المجموعات.

وهنا سيأتي دور خاصية “مجتمعات”، التي ستمكّن مستخدمي واتساب من الجمع بين مجموعات منفصلة تحت مظلة واحدة وضمن هيكل يعمل لصالحهم. وبهذه الطريقة يمكن للأشخاص تلقي التحديثات المرسلة إلى مجتمعهم وتنظيم مجموعات المناقشة الصغيرة بسهولة على الأمور التي تهمهم. وستحتوي خاصية “مجتمعات” أيضًا على أدوات جديدة فعالة للمدراء، من بينها نشر الرسائل الإعلانية التي يتم إرسالها إلى الجميع والتحكم في المجموعات التي يمكن تضمينها.

 

نعتقد أن خاصية “مجتمعات” ستسهل على مدير المدرسة الجمع بين كل أولياء أمور معًا لمشاركة التحديثات التي يجب الإطلاع عليها وإنشاء مجموعات حول فصول معينة أو الفعاليات من خارج المنهج الدراسي أو احتياجات العمل التطوعي.

كما سنقوم بإدخال المزيد من التحديثات حول كيفية عمل المجموعات على تطبيق واتساب، سواء كانوا جزء من مجتمع أم لا. ونعتقد أن ذلك سيساعد المستخدمين على التفاعل بأساليب جديدة وخفض التحميل الزائد على المحادثات الكبيرة. وسنقوم بتوفير هذه الخصائص في الأسابيع القادمة حتى يتمكن المستخدمون من تجربتها حتى قبل طرح خاصية “مجتمعات”.

  • ردود الأفعال – سيتم توفير الوجوه التعبيرية في تطبيق واتساب حتى يتمكن الأشخاص من مشاركة آرائهم بسرعة دون إغراق المحادثات بالرسائل الجديدة.
  • خاصية المسح لمدراء المجموعات – سيتمكن مدراء المجموعات من إزالة الرسائل المثيرة للمشاكل من جميع المحادثات.
  • مشاركة الملفات – نعمل على زيادة سعة مشاركة الملفات إلى 2 جيجا بايت، حتى يتمكن المستخدمون بسهولة من التعاون على المشاريع.
  • دعم المكالمات الكبيرة – سنقدم مكالمات صوتية بنقرة واحدة لما يصل إلى 32 شخصًا بشكل جديد كلياً، لتلبية احتياجات تلك الأوقات التي يكون فيها التحدث المباشر أفضل من الدردشة النصية

وبطبيعتها، ستحفظ خاصة “مجتمعات” خصوصية المستخدمين، وهذا هو السبب في أننا مستمرون في حماية الرسائل وتشفيرها بشكل كامل. لم تكن تقنية الأمان هذه ضرورية أكثر من أي وقت مضى لحماية خصوصية الأشخاص وسلامتهم. إن المجموعات المترابطة مثل المدارس وأعضاء المجتمعات الدينية وحتى الشركات وتحتاج إلى أن تكون قادرة على إجراء محادثات آمنة وخاصة دون أن يراقب تطبيق واتساب تلك المحادثات. ويمكنكم الإطلاع على المزيد حول كيفية تعاملنا مع الخصوصية والسلامة والأمان للمجتمعات هنا.

وبينما توفر تطبيقات أخرى محادثات لمئات الآلاف من الأشخاص، فإننا هنا نركز على دعم المجموعات التي تشكل جزءًا من حياتنا اليومية. وتلك مجرد البداية بالنسبة للمجتمعات على تطبيق واتساب، وسيكون محور تركيزنا الرئيسي في العام المقبل هو توفير الخصائص الجديدة التي تدعم المجتمعات. ولا يسعنا هنا الانتظار حتى تصبح مجتمعات واتساب في متناول أيدي المستخدمين ونتطلع إلى تلقي إفاداتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق