اقتصاد وشركاتتكنولوجيا وعلوم

فادي معايطة، المؤسس الشريك ورئيس شركة “آندز الشرق الأوسط وأفريقيا: أفضل خيار للمدخن البالغ هو الإقلاع تماماً عن أي منتجات تحتوي على النيكوتين

كتب- محمد طنطاوي:

في حوار مطول مع  فادي معايطة، المؤسس الشريك ورئيس شركة “آندز الشرق الأوسط وأفريقيا وهو أحد مدراء شركة تبيع منتجات النيكوتين الالكترونية ويدعو الناس الى التوقف عن استخدام هذه المنتجات.. كما كشف عن استثمارات جديدة فى مصر والدول العربية .. كما أكد أيضا أن أفضل خيار للمدخن البالغ هو الإقلاع تماماً عن أي منتجات تحتوي على النيكوتين

 

  1. قد يكون من الغريب أن نستمع الى أحد مدراء شركة تبيع منتجات النيكوتين الالكترونية بدعوة الناس الى التوقف عن استخدام هذه المنتجات، ما هي رؤية الشركة فيما يتعلق بالتدخين التقليدي والحد منه، بالنظر إلى أعداد المدخنين في المنطقة العربية والعالم؟

نؤكد دائماً  في شركة “آندز الشرق الأوسط وأفريقيا” على ضرورة إقلاع المدخنين البالغين عن استخدام منتجات النيكوتين بكافة أشكاله، و هذا هو البديل الأفضل بلا نقاش لأي المدخن بالغ، إلا أننا ندرك صعوبة هذا الأمر  للعديد من المدخنين ونحرص بالتالي على توفير أفضل البدائل الممكنة والمدعومة علمياً للمدخنين البالغين الراغبين بالإقلاع عن تدخين السجائر التقليدية.

“آندز الشرق الأوسط وأفريقيا” هي شركة رائدة في قطاع بدائل النيكوتين على غرار منتجات النيكوتينالإلكترونية ومنتجات التبغ المسخن. وتسعى لتقديم المنتجات الأفضل من فئتها للمدخنين البالغين الراغبين بالإقلاع عن تدخين السجائر التقليدية، و هذه المنتجاتمدعومة بالدراسات العلمية الموثوقة.و تسعى الشركة للاستمرار بمواكبة أحدث توجهات المستهلكين البالغين والتقنيات المتطورة في قطاع بدائل النيكوتين.

  1. كشركة استثمارية مقرها الرئيسي دولة الإمارات العربية المتحدة، ماهي رؤية الشركة لواقع الاستثمار في جمهورية مصر العربية، وكيف استطاعت مصر خلال الفترة السابقة أن تصبح وجهة جاذبة للقطاعات الاقتصادية؟

تتبوأ دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً بين دول العالم المستثمرة في مصر، ما أسهم بتوفير الملايين من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة في الكثير من المجالات وبعوائد مجزية خاصة أن غالبية الاستثمارات تتركز في القطاعات كثيفة العمالة.

وكشركة مقرها الرئيسي في دولة الإمارات، نسعى للتوسع والاستثمار في مصر. وسنحرص دائماً على صقل وتمكين مهارات موظفينا المصريين في مصر عن طريق التدريب التأهيل.

وقدحرصت حكومة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تعزيز الزخم الاقتصادي في مصر،  وذلك عبر تنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية الكبرى، الأمر الذي أثمرفي تعظيم ثقة المستثمرين بالحكومة المصرية التي تضع مصلحة شعبها في المقام الأول.

وكمثال على ذلك، تنطوي العلاقات الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية على أهمية استراتيجية كبيرة، وتعززها الإرادة المشتركة لقيادتي البلدين لمواصلة تنمية أواصر التعاون والارتقاء بها إلى مستويات أكثر رحابة. ولذلك لم يكن من المفاجئ أن تغدو دولة الإمارات أكبر مستثمر في مصر على الصعيد العالمي، برصيد استثمارات تراكمي يزيد على 55 مليار درهم (15 مليار دولار أمريكي)، حيث تعمل أكثر من 1250 شركة إماراتية في مصر ضمن مشاريع واستثمارات مختلفة، وهو ما يمثل ثمرة الجهود التي بذلتها الحكومة المصرية لاستقطاب المستثمرين ومدهم بكل سبل الدعم الممكنة.

ومن ضمن هذا الاتجاه، تنظر شركتنا ببالغ الاهتمام إلى توسيع استثماراتها في جمهورية مصر العربية، وذلك  للاستفادة من البيئة الجاذبة للاستثمار، واستغلال قوة الدعم التي توفرها الحكومة المصرية للمستثمرين الجادين.

 

  1. ماهي خطط الشركة في مصر وهل هناك أي اتفاقيات مستقبلية تنظر إليها الشركة مع المصنعين الرئيسيين في مصر؟

تتمتع شركة “آندز” بحضور تجاري وتشغيلي قوي في المنطقة، وتهدف خططنا إلى وضع الحلول الريادية لتوصيل منتجات النيكوتين البديلة في متناول أكثر من 140 مليون مدخن بالغ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ونتطلع لتوسعة عملياتنا في منطقة أفريقيا انطلاقاً من فرعنا الموجود في العاصمة المصرية، القاهرة. وننظر ببالغ الاهتمام الى الشركة الشرقية للدخان، والتي تعد من أقوى 100 شركة في الشرق الأوسط، وليس سراًأن الإدارة الحالية للشركة الشرقيه للدخان، قد تمكنت و في وقت قياسيمن إدخال وتعزيز التنوعفيآليات عمل السوق، واستقطاب مجموعة من الكفاءات الإدارية والتشغيلية المؤهلة، بالإضافة الى ممارسة دور الشركة في نطاق المسؤولية المجتمعية،ونأمل بأن يكون هنالك تعاون مستقبلي في المجال الصناعي لوضع مصر على المنصه العالمية في مجال تصنيع منتجات بدائل النيكوتين، و وجعلها سوقاًهاماً لتصدير هذه المنتجات للأسواق العالمية.

  1. كيف ترون دور التشريعات الحكومية في حماية صحة وسلامة المستهلك المصري ضمن أفضل الممارسات العالمية؟

توالت التشريعات والقوانين المعنية بتوفير افضل المنتجات للمستهلك المصري، وذلك بوضع المواصفات القياسية والفنية المحكمة لمنتجات توصيل النيكوتين الإلكترونية وذلك بناء على أفضل المواصفات الفنية العالمية والإقليمية، ما يوفر رقابة مباشرة للمنتجات التي تدخل السوق المصري، وحماية الفئات الضعيفة مثل القاصرين من التعرض لتلك المنتجات، وتشمل هذه التشريعات على سبيل المثال: التحذيرات الصحية والاختبارات العلمية والفحوصات المخبرية التي تقوم بها الجهات الرسمية عند وصول الشحنات الى الموانئ والمطارات.

  1. ما أضرار التجارة غير المشروعة على المستهلكين والاقتصادات الوطنية، وكيف ترون دور القطاع الخاص بالتعاون مع الحكومات في مكافحة هذه الظاهرة في جمهورية مصر العربية؟

تؤثر التجارة غير المشروعة سلباً على الاقتصادات الوطنية، باعتبار أن الرسوم التجارية تشكل رافداً محورياً من روافد الخزينة. كما تضع هذه التجارة المستهلكين عرضة للمنتجات المغشوشة، وغير الموثوقة، أو حتى الفاسدة. ولاشك أن دور الحكومة المصرية جوهري في هذا الميدان، حيث تحرص على سن القوانين وفرص العقوبات المشددة على التلاعب والإتجار غير المشروع بمختلف أنواع المنتجات الاستهلاكية، وتتعاون عن كثب مع الجهات المعنية في القطاع الخاص للتصدي لهذه الظاهرة المؤذية بكل المقاييس.

 

  1. كيف تنظرون الى الهياكل الضريبية على منتجات النيكوتين الإلكترونية البديلة مقارنة بالضريبة المفروضة على منتجات التبغ التقليدية؟

تأتي زيادة أسعار السجائر وفرض الضرائب على منتجات التبغ منسجمة مع توجيهات منظمة الصحة العالميةالتي دعت إلى تشجيع دول العالم على فرض المزيد من الضرائب على التبغ لإنقاذ الأرواح، حيث تأتي الزيادات عادة بنسبة مرتفعة بهدف تحقيق زيادات كبيرة في أسعار السجائر، ودفع العديد من المدخنين للإقلاع عن التدخين، وردع العديد من الشباب عن تعاطي التبغ، ما يؤدي إلى الحد من نسب الوفيات المرتبطة بالتدخين.

وفي نفس السياق فانه من الضروري وضع الهياكل الضريبية المناسبة والمتوازنة على منتجات توصيل النيكوتين الإلكترونية وذلك لدعم التوجه العالمي في تحفيز المدخنين البالغين على الإقلاع عن تدخين السجائر التقليدية.

 

  1. ماهي مسؤولية الشركات بنشر الوعي حول منتجات التبغ التقليدية، منتجات النيكوتين البديلة، والنيكوتين؟

إن أفضل خيار للمدخن البالغ هو الإقلاع تماماً عن أي منتجات تحتوي على النيكوتين، سواءً كانتمن  السجائر العادية، أو منتجات التبغ المسخن أو السجائر الإلكترونية. ونحن كشركة ندعو المدخنين البالغين الى الإقلاع التام عن استخدام هذه المنتجات، وفي حال تعذر ذلك فالأفضل الإقلاع عن السجائر التقليدية فوراً باستخدام منتجات توصيل النيكوتين الإلكترونية كمقدمة للإقلاع التام.

وسنتعاون عن كثب مع الحكومة المصرية لدعم مساعيها الدؤوبة لنشر الوعي حول أضرار التدخين بجميع أشكاله، وسنسلط الضوء بالتعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية المعنيةفي مصر على مخاطر التدخين بأنواعه. فلا شك أن مثل هذا التعاون يساهم في تسريع وتيرة التغيير وتخفيف العبء الصحي الناتج التدخين.

  1. هل تساهم البدائل بالتوقف الكلي عن التدخين؟

إن أفضل خيار للمدخن البالغ هو الإقلاع تماماً عن أي منتجات تحتوي على النيكوتين، سواءً كانتمن  السجائر العادية، أو منتجات التبغ المسخن أو السجائر الإلكترونية. إلا أن بدائل التدخين التقليدي قد تساعد في الإقلاع، لاسيما وأنها من المحتمل أن تكون أقل ضرراً من التدخين التقليدي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق