البريد
الرئيسية

غرفة أبوظبي تبحث مع سفير سلطنة عمان لدى الدولة مجالات التعاون التجاري والاقتصادي

Adv

كتب- أحمد طنطاوي: 

استقبل سعادة محمد ثاني بن مرشد الرميثي، رئيس غرف الإمارات رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، في مكتبه بمقر الغرفة، سعادة الدكتور أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي، سفير سلطنة عمان الشقيقة لدى الدولة، وذلك بحضور سعادة محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي، والسيد عبدالله غرير القبيسي، نائب مدير عام الغرفة.

ورحب الجميع بالسفير العماني وقدموا له التهنئة بمناسبة تسلمه لمهام عمله الجديد كسفير معتمد لسلطنة عمان في دولة الإمارات، وآملين له التوفيق والنجاح.

وأكد الرميثي خلال اللقاء على قوة ومتانة العلاقات الإماراتية العمانية، والتي تمثل نموذجاً متفرداً على مختلف الأصعدة، وذلك انطلاقاً من الثوابت التاريخية والرؤى المشتركة التي تزداد رسوخاً وتأصلاً بدعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أن هذه الزيارة من شأنها أن تدفع لمزيد من علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات وسلطنة عمان، مشدداً على استعداد غرفة أبوظبي التام لتقديم كافة أشكال الدعم والمساهمة لتطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، ومنوهاً إلى أهمية العمل على مضاعفة الجهود لتعريف رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين والعمانيين بالفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين الشقيقين.

من جانبه أشاد سعادة الدكتور أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي سفير سلطنة عمان لدى الدولة بترحيب الغرفة، واهتمامها بتقديم كافة الإمكانيات المتاحة لدفع مجالات التعاون الاقتصادي بين مجتمعي الأعمال لدى كلا الجانبين، الأمر الذي يسهم في تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة.

وقدم سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي شرحاً موجزاً عن غرفة أبوظبي والخدمات المختلفة التي تقدمها للأعضاء، وكذلك شبكة العلاقات الدولية الواسعة التي تمتلكها الغرفة ودورها في ربط المستثمرين ورجال الأعمال من الخارج مع قطاع الأعمال في أبوظبي، موضحاً كم المزايا والمحفزات التي توفرها بيئة الأعمال الجاذبة في إمارة أبوظبي، ما جعلها الوجهة الاستثمارية الأمثل في كثير من المؤشرات التنافسية العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى