البريد
الرئيسية

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يوقع مذكرة تفاهم مع رابطة العالم الإسلامي بحضور سفير ألمانيا لدى المملكة العربية السعودية.

Adv

 كتب: محمد طنطاوي

في إطار عمله الدؤوب من أجل توطيد العلاقات مع المؤسسات، والهيئات المحلية، والدولية التي تعنى بالشأن الديني، والاجتماعي، وتسعى إلى محاربة الغلو، والتطرف، وإلى إفشاء السلام، وثقافة التعاون، والعيش المشترك بين الشعوب، والطوائف، والأديان المختلفة قام المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يوم الجمعة 11 يونيو 2021 في الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، بتوقيع مذكرة تفاهم مع رابطة العالم الإسلامي باعتبارها أحد أهم المرجعيات الإسلامية في العالم. وقد مثل المجلس الأعلى للمسلمين في توقيع مذكرة التفاهم رئيس مجلس إدارته، أيمن مزيك، في حين مثل رابطة العالم الإسلامي أمينها العام، معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى.

ومن بين أهم بنود مذكرة التفاهم التي تعهد الطرفان بالتعاون المشترك من أجل تحقيقها تفعيل مضامين “وثيقة مكة المكرمة” في مختلف المجالات التربوية، والدينية، والثقافية بما يتناسب مع مبادئ الدستور، والقانون الألمانيين. إضافة إلى تعزيز التعاون مع كافة الجهات الداعمة للسلام حول العالم، والسعي الدؤوب إلى نشر الوسطية، والاعتدال، ومكافحة الغلو، والتطرف، وعنصرية عداء المسلمين، واحترام حقوق الإنسان، والحفاظ على البيئة.

وقد كان من بين حضور حفل توقيع مذكرة التفاهم بين المجلس الأعلى، ورابطة العالم الإسلامي عبد الصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى، و يورغ راناو، السفير الألماني لدى المملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى