الرئيسيةفن وثقافات

المخرج الإماراتي “سعيد راشد سعيد” ينهي مشاهد تصوير فيلمه الروائي الأول «حين»

انتهى المخرج الإماراتي “سعيد راشد سعيد” مؤخراً من تصوير فيلمه الروائي الطويل الأول بعنوان «حين» والذي قام أيضا بإنتاجه وبتأليف قصته وكتابة سيناريو الفيلم الذي يصنف ضمن الأفلام الدرامية والغموض المعاصرة، وتدور أحداثه في سياق اجتماعي وإنساني يتناول حياة شاب في الثلاثين من عمره يعود إلى بيت الأسرة بعد غياب طويل، تتمازج لديه مشاعر الشك واليقين والحب والكراهية…مع مرور الأحداث تنجلي أسرار وتفاصيل صغيرة تحيط بالشخوص في حياته السابقة التي كان يعمل فيها مدرس جامعي للعلوم الفلسفية.

تم تصوير مشاهد الفيلم في مدينة العين في مواقع داخلية وخارجية متنوعة، وهو من بطولة: مد-ربدان، وصهيب عبد الله، وهدى رضوان وغيرهم من الفنانين الشباب، وقد شاركت الفنانة الإماراتية/ هدى الغانم في ظهور خاص في الفيلم.

يذكر أن مخرج وكاتب السيناريو سعيد راشد سعيد، من مواليد مدينة أبوظبي، منذ صغره كان ملهماً بقوة المخيلة كونه نشأ على رسومات الكرتون و ألعاب الفيديو و قضى معظم وقته لوحده يتخيل سيناريوهات عديدة مما دفعه إلى محاولة تطبيق مخيلته الخصبة عن طريق رسم شخصيات الكاريكاتير. مع مرور الزمن نضجت مخيلته إلى احتواء شخصيات واقعية و نبت في داخله فضول لتصرفات و أشكال البشر.

عند بلوغه سن العشرين، دفعه عشقه للأفلام و فضوله لطبيعة الإنسان والتعبير إلى عالم التمثيل وكانت تجربته الأولى في المسرح حيث مثل دور ثانوي في مسرحية “أريفالز” ومن بعدها الدور الرئيسي في مسرحية “بلاي بوي أوف ذا وسترن ريجن” التي نظمتها شركة “ريسستيشن ثييتر” في أبوظبي. من بعدها، درب نفسه على كتابة سيناريوهات للأفلام  وأخرج فيلمه القصير الأول (وورد سميث) في سنة 2015، مما رشحه للإلتحاق ببرنامج صناعة الأفلام “استوديو الفيلم العربي” التابع لشركة (أميج نيشن) – أبوظبي، و غطى البرنامج جميع جوانب صناعة الأفلام من كتابة النصوص إلى الإخراج  والإنتاج  والمونتاج، وخلال البرنامج ذاته أخرج فيلمه القصير الثاني “واجه الموسيقى”، بعدها بعام أخرج الفيلم القصير “دوميستكيتد”… ثم قرر بعدها أن يركز على كتابة نصوص لأفلام روائية طويلة، حيث بدء عندها مرحلة الإنتاج والإخراج المستقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق