البريد
اقتصاد وتكنولوجيا وعلوم

المؤتمرالدولى لتطوير التعليم يناقش التحول الرقمى للتعليم والتدريب لمواكبة العصر وإدارة الازمة بالوطن العربى

Adv

أكاديمية إشراقة للتدريب واكاديمية الراسر الامريكى وبرعاية كلا من جامعة خاتم المرسلين وجامعة الهداية العالمية والهيئة العالمية للتحكيم واتحاد الوطن العربى الدولى ومعهد جلوبل الالمانى والاتحاد الدولى للمراة القيادية ومؤسسة السيد عويس للبحوث والدراسات
يُبرز المؤتمر أهمية التعليم الإلكتروني من حيث تسهيل تقييم الطلبة ومتابعة تطورهم ونشاطهم خلال الفصل الدراسي من خلال التقارير المفصلة التي يتيحها نظام التعلم الإلكتروني. وعليه نأمل أن يساهم هذا المؤتمرفي توضيح مراحل وأساليب والفرص والتحديات التي تواجه عملية التحول الإلكتروني وكيف تم التغلب عليها وتجاوزها. تقييم هذه التجربة في التعليم الإلكتروني ستساعد على الرقي بتجارب التحول الإلكتروني في التعليم الجامعي في مقررات دراسات المعلومات بشكل خاص والمقررات الأخرى بشكل عام.

وصرحت سماح سلامه رئيس المؤتمر انه تم استلام عدد من الابحاث من عدد من الدول العربية لدراست مراحل تطورالتحول الرقمى للتعليم والتدريب منها بحث الدكتور فرحات عبد العزيز غنيم بعنوان (تكنولوجيا التعليم وكل ما يخدم هذا الحقل من اساليب وتقنيات)
كما قال الباحث دكتور فرحات غنيم أن التكنولوجيا قد انتشرت انتشارا واسعا حتى أصبحت في كافة مجالات حياتنا اليومية وبتنا لا ننفك عن استخدمها وزيادة الاعتماد عليها يومياً، لدرجة ان البعض من الافراد لا يستطيعون الاستغناء عنها في حياتهم.

لا ننكر بان التكنولوجيا لها ايجابيات عدة تعود علينا بفوائد جمة مثل اختصار الوقت والجهد في كافة اعمالنا اليومية، استغلال وقتنا ورفع الانتاجية في اعمالنا المكتبية مثلاً ورفع المستوى الفكري والثقافي للبعض والانفتاح على العالم وغيرها الكثير الكثير لدرجة اننا لا نستطيع احصاء كافة فوائدها. ومن هذا المنطلق الايجابي للتكنولوجيا تم استخدامها واستغلالها في المنظومة التعليمية في كافة البلدان، فاصبح التعليم لا يعترف بحدود جغرافية ولا زمانية، ونظرا للكم الهائل من المعلومات المخزنة والمتاحة للجميع، اصبحت تكنولوجيا التعليم لا مفر منها، بحيث انك اصبحت تستخدمها وانت لا تعلم
تم ادراج تكنولوجيا التعليم في المساقات التعليمية في المدارس والجامعات، فهنالك مدارس تقوم بتقديمه لطلابها من خلال مختبرات التعليم في مساقات معينة غير مساقات الكمبيوتر حتى يعلم الطالب بأن التكنولوجيا ليست محصورة فيها، وهنالك مدارس معينة قامت بالاستغناء عن الكتب واستبدالها بألواح الكترونية عليها كافة المساقات والتمارين الازمة، فاستبدلت الكتب الكثيرة بجهاز واحد يسهل على الطلاب اخذه معهم اينما ذهبوا، واشارت الدراسات في هذه المدارس الى ان هذه الفكرة قد راقت لهم وأصبحو يستخدموها ببراعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى