البريد
الرئيسيةرأي

إيمان الشمري وابنتها زينب الخالدي تكتبان: عن أحلام البنت الجميلة الناشرة للإيجابية

Adv

نهضت من النوم كالعادة أبحث عن مادة أو موضوع أكتب عنه

لاحظت ابنتي أمامي وهي تقاوم الألم والإعاقة لكي تصل إلى المطبخ حتى تشرب الماء دون حاجتها لي أو حاجة الإعتماد على أحد

تتبعتها وأنا كلّي فخر ولا أخفي عليكم بأنني أتألم لأني أراها مع محاولاتها كثرة سقوطها لكن دون ملل أو كلل او حتى احباط ترجع جاهدة لتقف وحدها إلى ان وصلت وأتت بما تريد وابتسامة النصر تعلو وجهها لانها حققت المطلوب بجهدها وحدها

فهمت وتأكدت بأن جميع المواد والمقالات والقصص والعبر المشرقة والجميلة والايجابية في منزلي نعم إنها (ابنتي) مصدر الهامي فلماذا لا أكتب عنها المزيد والمزيد

اختكم “ايمان الشمري”

******

وتكتب زينب الخالدي ابنه “ايمان الشمري” وتقول : جميل أن يكون لك هدف

والأجمل تحقيقه

جميل أن تكون إنسان مبتسم، والأجمل أن تكون ناشرا للايجابية

ثق بقدراتك ولا تنكسر ،، مهما احبطتك الظروف

كن معطاء وكن دائما اقوى فلا شيء مستحيل

ها أنا ذا ابنتكم “زينب الخالدي” رغم الالم والاعاقة فقد حققت مالم اتخيله مع الثقة بالله والاصرار على النجاح وثقة امي فيني

ثق دائما بانه لايوجد مستحيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى