اقتصاد وشركاتالرئيسية

جائزة غرفة أبوظبي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تشهد 75 مشاركة في دورتها الأولى

Adv

أعلنت 75 منشأة صغيرة ومتوسطة بإمارة ابوظبي عن مشاركتها في الدورة الأولى من جائزة غرفة أبو ظبي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

 

وبهدف تعريف المشاركين بمتطلبات ومعايير نموذج الاعمال المعتمد في الجائزة  نظمت غرفة أبوظبي  الدورة  التدريبية التخصصية الأولى مطلع شهر مارس الجاري للمجموعة الأولى والتي ضمت 20 مؤسسة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة والمسجلة في إمارة أبوظبي، بينما سيجري عقد دورات تدريبية أخرى لبقية المشاركين في وقت لاحق.

 

وتم خلال الدورة التدريبية تقديم شرح تفصيلي عن مكونات نموذج الجائزة ومعاييرها، بالإضافة إلى تمارين عملية عن نموذج الأعمال المبتكر، ونموذج القيمة المضافة، وكيفية تطبيقهما في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتطوير نماذج الأعمال لديها، وابتكار خدمات ومنتجات جديدة لتكون أكثر تنافسية وربحية.

كما تضمنت شرح مفصل حول آلية التقديم للجائزة وكيفية تحضير وثائق التقديم وآليات التقييم.

وستقوم غرفة أبوظبي بتنظيم عدة برامج تدريبية مشابهة خلال الأشهر المقبلة لبقية المشاركين في الجائزة لتمكينهم من استيعاب مفاهيم و مكونات نموذج الجائزة و معاييرها.

وتولي غرفة أبو ظبي اهتماماً خاصاً بتنمية الروح الاستثمارية لدى رواد الاعمال وتشجيعهم على الولوج في مشروعات صغيرة ومتوسطة وناشئة، وهذا لإدراكها أن أصحاب هذه المنشآت يواجهون الكثير من التحديات التي تعرقل من مسيرتها نحو النمو والتنافسية.

وانطلاقاً من حرص الغرفة على استمرارية هذه المنشآت ودعم مسيرتها نحو النمو والتنافسية، وبادرت بإعداد برنامج متكامل لتمكين أصحاب هذه المنشآت من الإعداد والتخطيط السليمين من خلال تبني نموذج عمل مجرباً عالمياً من قبل منشآت مشهود لها بالتميز والنجاح.

وطرحت غرفة أبوظبي البرنامج العملي للجائزة من خلال دورات وورش عمل تطبيقية لتمكين المشاركين من الإعداد والتخطيط لمشروعاتهم، بالإضافة إلى إجراء تقييمات لها وتقديم تقارير التقييم للمساهمة في تحسين مختلف جوانب نموذج الأعمال ومن ثم تقدير المنشآت المتميزة، حيث تتطلع غرفة أبوظبي إلى أن تكون شريكاً استراتيجياً في نجاح وتميز المنشآت الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق